معالم رئاسيات 12 ديسمبر تتضح    اقتراح تعديلات على الضريبة على الممتلكات    وزارة الطاقة : هذه هي إيجابيات قانون المحروقات الجديد    بن مسعود وبوزيد يؤكّدان على تحسين الخدمات تماشيا ومتطلّبات الزّبائن    تزوير الوصفات الطبية للحصول على تغطية صحية دون وجه حق    رئيس وزراء إثيوبيا يهدد مصر    فيلم سينمائي جديد    دعوة    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    الطائفية التي كرّسها اتفاق الطائف أصبحت مبعث قلق لا مصدر قوّة    تأييد قرار حبس الصحفي عازب الشيخ    رسالة رئيس الدولة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    دقّة المعلومة أساس العمل الصّحفي ومقياس مصداقية المؤسّسة الإعلامية    المحترف الأول: داربي مثير في 5 جويلية وقمة واعدة في قسنطينة    عتاد للطبخ لم يوزّع منذ دخول التلاميذ    ملاّك الأراضي يرفضون مرور الأشغال عبر عقاراتهم    رياض محرز ضمن قائمة 30 مرشحا    المجمع البترولي يستهدف مركزا ضمن أفضل 16 فريقا    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    وزير العدل: “الرئاسيات القادمة طوق نجاة الجزائر”    وزير الداخلية: “الجزائر ليست بحاجة إلى دروس في حقوق الإنسان”    أسعار النفط ترتفع بدعم من اتفاق مرتقب بين بكين وواشنطن    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق    المؤسسة العسكرية تدعو الصحفيين إلى جعل الشعب فوق كل اعتبار    المدير العام للأمن الوطني يدعو قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    مدوار ومسعودان يتصالحان    الرابطة المحترفة تكشف سر تأجيل كأس السوبر    الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها الى الجنوب الشرقي بسبب احوال الطقس    بولخراص: إنشاء محافظة سامية لتنمية الطاقات المتجددة قريبا    الألعاب العالمية العسكرية/ المصارعة الحرة: الجزائري محمد فرج ينهي المنافسة في المركز الثامن    حجز أزيد من 2ر1 مليون قرص مهلوس ومؤثر عقلي خلال السداسي الأول من 2019    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    برناوي: "سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال"    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بولاية بتمنراست    إتصالات الجزائر تشارك في المعرض المهني لموردي الخدمات البترولية والغازية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    الخطاب الديني المعاصر محور ملتقى وطني بتيارت    كتاب جزائريون يجيبون على أسئلة الحراك في إصدارات متنوعة    رياح قوية مرتقبة على ولايات الجنوب والشرق    حصيلة حوادث المرور في أسبوع    بن صالح يشارك في قمة روسيا-إفريقيا    سجل هدفه الخامس مع موناكو    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    السجن لشاب زار صديقه لسرقة سيارته    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    “وصلنا للمسقي .. !”    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوراية: "الوضع السياسي في البلاد اليوم حرج إلى أبعد الحدود"
اعتبر المرحلة الانتقالية مدخلا نحو نفق مظلما
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


أكد رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة أحمد قوراية، في بيان له، أمس الثلاثاء، أن " الوضع السياسي في البلاد اليوم " حرج إلى أبعد الحدود يحتاج إلى التغير الهادئ والسلمي كون أن الجزائر منذ 51 سنة لم تشهد هذا العبث السياسي وعلى كل الأصعدة"، معتبرا أن القطاعات الأكثر ضررا التي يعاني منها المواطن بصفة مباشرة هي الصحة، السكن والعدالة، الثقافة والتربية إضافة إلى التعليم والعمل مثل أزمة البطالة التي " أنهكت شبابنا وأنقصت من فرص النجاح لديهم وأفسدت عليهم بناء مستقبل الأسري". والسبب الرئيسي للمحنة التي يعيشها المريض في الجزائر- يقول رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة -" هو عدم وجود قدرة المستشفيات في خدمة المواطن المريض الذي يعيش معاناة حقيقة وإننا لا نملك منظومة صحية في مستوى طموح المواطن و لا في مستوى قامة الدولة". وأضاف قائلا "إن قطاع التربية بدوره يحتضر يجب أن نرتكز عليه لبناء جيل الجديد لكن نجد على رأس القطاع وزراء أثبتوا فشلهم حتى في تنظيم مسابقة وطنية البكالوريا". كما فتح قوراية النار على قطاع الثقافة الذي اعتبره أنه خرج عن مهمته النبيلة وحول إلى الرقص والغناء". وفيما يخص قطاع العدالة، أكد قوراية على تحريره من جميع القيود، إذ من المفترض أن يكون مستقلا لتحقيق العدل ولن يتحقق ذلك إلا باستقلاليته". كما أوضح المتحدث، أن دعاة التوجه الى مرحلة انتقالية وجب الكف عن دعواتهم، قائلا:" يوجد بعض الأحزاب على هامش في المجال السياسي فلا يمكن أن نطلب المرحلة الانتقالية التي قد تؤدي إلى الانفلات الأمني وزعزعة الاستقرار الوطني"، معتبرا أن الحكمة تتطلب البقاء في النضال وليس أحداث فتنة داخل المجتمع. مؤكدا أن المرحلة الانتقالية تعتبر بمثابة مدخل نحو نفق مظلم، وأن تجربة العشرية السوداء خير دليل على ذلك، اذ دفعنا تكلفة باهظة الثمن. وعن التعديل الدستوري القادم، أوضح قوراية أنه "كان من المفروض إشراك جميع الأحزاب والخبراء في شتى الميادين والكفاءات الوطنية ورؤساء الحكومات السابقين لخبرتهم. وتابع " لا يعقل أن يسند الأمر إلا لجنة مكونة من عدد صغير جدا لتقرير مصير 40 مليون جزائري و مصير الأجيال القادمة". كما طالب رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة الدولة لضرورة التوقف عن هذه الممارسات الكلاسيكية "لأننا نحتاج إلى الدستور للدولة الجزائرية ولشعبها و ليس لشخص واحد ولرؤساء لكي نبني دولة القانون لا تزول بزوال الرجال"، مردفا في السياق ذاته " نريد بناء دولة قوية عزيزة آمنة لها قدرة على مواجهة كل التحديات النظام الدولي الجديد و الرهانات المريرة والعسيرة التي يعيشها الشعب والقدرة على مواجهة كل المخططات الخارجية مهما كان نوعها". وأكد أحمد قوراية أن حزبه ضد النظام الرئاسي الذي يجعل "مصير شعب كاملا في يد رجل واحد وكذا ضد النظام البرلماني باعتبار أن الطبقة السياسية في الجزائر غير مؤهلة للتسيير السياسي. وشدد على ضرورة انتهاج النظام شبه رئاسي بصفته الأنفع والأسلم الذي يخدم الدولة والشعب و يضمن استمراريتها في أمن واستقرار".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.