الجزائر تنجح في تقديم موعد اجتماع أوبك    أول رحلة بحرية بين الجزائر وفرنسا منذ الاغلاق    الوادي: قتيلان في إنحراف دراجة نارية بكونين    غلق شواطىء جيجل وبجاية    نحو استئناف تدريجي لبعض النشاطات التجارية و الخدمات    تبسة: توقيف شخص وحجز 10 ألاف قرص مهلوس    آلاف المهنيين والحرفيين على حافة الإفلاس    الكاف تعلن خطتها لاستكمال منافسة رابطة الأبطال    رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    ضرورة إجماع وطني حول السياسة الخارجية    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة ضرورة حتمية    «جازي» تضع العائلة في قلب الاهتمام    تأجيل محاكمة كريم طابو ليوم 29 جوان    رئيس اتحادية كرة اليد مستعد لاستئناف البطولة بشروط    119إصابة، 146 حالة شفاء و8 وفيات    بن بوزيد: وضع استراتيجية وطنية موحدة    بداية إجلاء الرعايا الفرنسيين العالقين بسب كورونا    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    اتفاقية إطار بين التكوين المهني والصيد البحري    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    الممثل الفكاهي بنيبن يحول للعلاج الى مستشفى أوّل نوفمبر الجامعي بوهران    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    اعتقال أكثر من 4 آلاف شخص وسط دعوات للهدوء    غالي يذكّر إسبانيا بمسؤوليتها في تحرير الصحراء الغربية    مقتل 5 مدنيين بقصف عشوائي وسط طرابلس    بومزار وواجعوط يعلنان نتائج المسابقة الوطنية لكتابة الرسائل للأطفال    هذا ما قاله بلادهان حول الجزائريين العالقين بالخارج    مقري.. مسودة الدستور لحد الآن ليست وثيقة توافقية    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي خلال شهر جوان 2020    شهادات حية حول المجازر عندما يتبنى المستعمر الفرنسي العمل الاجرامي لحرمان الجزائر من الاستقلال    مواطنو ورقلة يدعون المنتخبين المحليين إلى التحرك    مكافحة التهريب: توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    تندوف.. توقيف 14 رعية أجنبي من جنسية موريتانية    باتنة: انطلاق موسم الحصاد والدرس    حيمد حامة يرفض عرض إتحاد العاصمة !    دولي جزائري يُزاحم غولام على مكانة مع فيورنتينا!    “ريال بيتيس” متفائل ببقاء “ماندي” !    خالدي: “استئناف المنافسات الرياضية مرهون برفع الحجر الصحي”    وزير التربية: “لا إدماج في قطاع التعليم إلا عن طريق مسابقة”    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    قسنطينة: تفكيك جمعية أشرار احترفت التزوير في محررات طبية    الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني: أشتية يعلن استكمال الخطط المتعلقة بالوقف    مشاكل إدارية ترافق مسيرة الدولي الجزائري نوفل خاسف    ليكن في علم الأطفال    حملة اعتقالات واستدعاءات في القدس: الاحتلال اعتقل أكثر من (750) فلسطينياً من القدس منذ مطلع عام 2020    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    أحمد عبد الكريم يستلم مستحاقته بعد أشهر من تتويجه بجائزة “الجزائر تقرأ للإبداع الروائي”    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحد من ظاهرة التجارة الموازية وتنظيم الأنشطة بشكل مشروع
في حصيلة سنوية لمصالح التجارة ببرج بوعريريج لعام 2009
نشر في الأمة العربية يوم 19 - 01 - 2010

تسعى مديرية التجارة لولاية برج بوعريريج إلى المساهمة في معالجة ظاهرة التجارة الموازية، تطهير ملف التجارة الخارجية، بالإضافة إلى محاربة الممارسات التجارية غير الشرعية ومراقبة مخابر التحاليل،ناهيك عن إجراء التحقيقات الاقتصادية المعمقة والتقييم الدوري لعمليات المراقبة والتفتيش.
25845 قيد في السجل التجاري و 24 سوقا يوميا وأسبوعيا
وفي حصيلتها السنوية والتي تسلمت " الأمة العربية " نسخة منها، أحصت مديرية التجارة لولاية البرج خلال العام الماضي 25845 تاجر نشيط مقيدين لدى السجل التجاري في مختلف القطاعات، وقد احتل قطاع التجارة بالتجزئة الرتبة الأولى ب 12818 قيد، يليها الخدمات ب 7978 قيد، ثم الإنتاج الصناعي ب 3658 قيد، بعدها تجارة الجملة ب 731 قيد، ثم الاستيراد ب 629 قيد وأخيرا الإنتاج الحرفي ب 31 قيد لدى السجل التجاري. وقد بلغ عدد الأسواق بالولاية 24 سوق منها 19 معتمد و05 غير معتمد، وهي صنفين الأسواق اليومية ب 09 أسواق منها 07 معتمد 02 غير معتمد،والأسواق الأسبوعية ب 15 سوقا منها 12 سوقا معتمدا و03 آخرين غير ذلك.
3711 مخالفة مسجلة و201 قرار بالغلق الإداري
كما عرفت مصالح المراقبة والتفتيش بذات المديرية خلال 2009 : 21274 تدخل عبر كامل الولاية،أين تم تسجيل 3711 مخالفة وتحرير 3480 محضر متابعة قضائية، في حين وصل عدد قرارات بالغلق الإداري إلى 201 قرار، أما عدد العينات المحولة للمخبر فبلغ 417 عينة منها 247 عينة للتحاليل الفيزيوكيميائية و168 عينة للتحاليل البكتريولوجية وعينتين للدراسة. وقد بلغت في نفس السنة كمية المواد المحجوزة 223.44 طن بقيمة مالية بلغت 4.194.328.25 دج ،كما تم تسجيل 317.251.897.93 دج كمبلغ عدم الفوترة المكتشف من طرف مصالح المراقبة والتفتيش .
"الإسمنت" أهم المحجوزات
وتشير ذات الحصيلة إلى أن المخالفات المسجلة تم تسجيلها في مجال مراقبة الجودة والغش وكذا الممارسات التجارية، أين تم تسجيل 929 مخالفة بسبب انعدام النظافة والنظافة الصحية ، و111 مخالفة بسبب تسويق مواد غير صالحة للاستهلاك،314 مخالفة بسبب تسويق مواد بوسم غير مطابق، 125 مخالفة تسويق منتوج غير مطابق،50 مخالفة لمعارضة المراقبة، 44 مخالفة بسبب عدم وجود الضمان و11 مخالفة لعدم القيام بالرقابة المسبقة على المنتوج.
في مجال مراقبة الممارسات التجارية،تم تسجيل 895 مخالفة لعدم القيام بإيداع الحسابات الاجتماعية للشركات التجارية،445 مخالفة لعدم الإعلام بالأسعار والتعريفات،318 مخالفة لعدم الفوترة،69 مخالفة لممارسة نشاط تجاري دون امتلاك السجل التجاري،و107 مخالفات لمعارضة المراقبة.
وقد كانت أهم المواد المحجوزة من طرف مصالح التجارة بالبرج هي " مادة الإسمنت" ب 200 طن و10 طن دقيق الخبازة، والمواد الغذائية ب 9.24 طن والمواد الصناعية ب 2.13 طن، بالإضافة إلى 2.05 طن مواد التبغ وبالإضافة إلى بعض المواد على غرار المواد الكهربائية والألبسة وغيرها، وقد كان سبب الحجز هوعدم الفوترة .
489 متعامل في مجال الصادرات خارج المحروقات منهم 155 مراقب
أما فيما يتعلق بملف التجارة الخارجية الذي يحظى بمتابعة خاصة من طرف مصالح التجارة بالبرج،حيث في عام 2009 تم إحصاء 489 متعامل في مجال الصادرات خارج المحروقات منهم، 155 متعامل مراقب، مع تسجيل 121 مخالفة، 112 مخالفة منها بسبب ممارسة نشاط تجاري بدون حيازة محل و09 مخالفات لعدم الفوترة . وقد تم خلال ذات السنة تحويل 121 ملف متابعة قضائية إلى الجهات المختصة،و62 طلب المنع من التوطين البنكي و50 طلب شطب من السجل التجاري تم قبول شطب 04 منهم،في حين تم تسجيل طلب واحد في البطاقة الوطنية للغشاشين.
هذا وتسعى مصالح التجارة على مستوى ولاية برج بوعريريج خلال هذا العام إلى تعديل أوقات الرقابة والتفتيش خارج أوقات الدوام الرسمية وفي عطل نهاية الأسبوع،والتركيز على محاربة بعض الظواهر السلبية لدى التجار مثل ظاهرة عرض وتسويق اللحوم الحمراء خاصة المنتشرة لدى محلات بلدية " الياشير"، بالإضافة إلى العمل وبالتنسيق مع الجماعات المحلية على إعادة تهيئة الأسواق اليومية والأسبوعية، وكذا غرس أسواق جديدة للحد من ظاهرة التجارة الموازية وتنظيم الأنشطة التجارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.