الرئيس الصحراوي: الجزائر سندنا الدائم    الجزائر تصادق على انضمامها لمنطقة التبادل الحر الإفريقية    المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة الفيديو المغرض    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    صناعة الأعضاء الاصطناعية في الجزائر ضرورة    بلمهدي يكرم الفائزين في مسابقة تونس الدولية    رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    «كار» تدخل الرقمنة بتطبيق الدفع الإلكتروني    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    بوفون يعادل رقما تاريخيا لأسطورة "اليوفي"    العميد يواصل المغامرة وسط حرب كلامية بين الإداريّين    حزب جبهة التحرير الوطني يهنيء الرئيس المنتخب تبون ويشيد بأجواء "الشفافية والنزاهة" التي سادت الاقتراع    رفع نسبة الربط بشبكة المياه إلى 78٪    انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021    رابحي : المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    لبنان: استشارات نيابية يوم الاثنين لتسمية رئيس وزراء جديد    نحو انجاز 12 محطة جديدة للجيل الرابع للانترنت الثابت بميلة    توقيف تسعة أشخاص بينهم ستة بحوزتهم أقراص مهلوسة    سطيف: هلاك امرأة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    مولودية الجزائر يقابل القوة الجويلة بهدف التأهل الدور ربع النهائي    الجزائر تمتلك طاقات تمكّنها من إنشاء مراكز بحثية    البطولة الوطنية للقفز على الحواجز من 18 إلى 21 ديسمبر بوهران    إنطلاق أشغال إعادة تهئية ملعب "الحبيب بوعقلّ    زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة    اليوم العالمي للغة العربية: معرض حول تاريخ وفن الخط العربي بمتحف "أحمد زبانة"    بمعية 16 مسؤولًا ساميًا المحكمة العليا تحقق مع مسؤولين في قضية الجنرال هامل    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    شيخ الزاوية القاسمية رئيس رابطة الرحمانية للزوايا العلمية يهنئ الرئيس المنتخب    الأكاديمية جميلة الزقاي تشرح واقع مسرح الطفل بدول المغرب العربي    ماجر يقصي محرز ويرشح ماني للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي !    شد وجذب بين الحكومة وحركة الاحتجاج في اليوم ال11 للإضراب    هزتان أرضيتان بميهوب (المدية): عدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    كندا تكشف عن خطتها لاستقبال مليون لاجىء خلال العامين المقبلين    كرة القدم/الرابطة الأولى/اتحاد الجزائر: "حسابات النادي البنكية لا زالت مجمدة" (الإدارة)    قال القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    قسنطينة    لمدة عامين    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    "انستار طولك" بالجامعة    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    "سوسبانس" بسبب المستحقات    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إلزام 100 ألف خدام عند البايلك بالتصريح بممتلكاتهم بدءا من 2019»
نشر في النهار الجديد يوم 10 - 12 - 2018

رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته.. محمد سبايبي:
«موظفو الدولة يتجاهلوننا.. ويعتبروننا مجرد مؤسسة عمومية إدارية»
«إعداد خرائط لمخاطر الفساد في قطاع المالية والسكن والصحة والتجارة وتعمميها قريبا»
«54 ألف تصريح لمنتخبين محليين وأزيد من 6 آلاف تصريح لموظفين سامين»
«أرضية إلكترونية تسمح للمصرحين بإرسال التصريح بالممتلكات عن بعد»
سيلزم أكثر من 100 ألف موظف عمومي يشغلون مناصب معرضة للفساد بالتصريح بممتلكاتهم بداية من 2019، فيما كشفت أرقام رسمية قدّمتها الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، بأن مصالحها استقبلت 54 ألف تصريح بالممتلكات لمنتخبين محليين وما يزيد عن 6 آلاف تصريح لموظفين سامين في الدولة.
كشف رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، محمد سبايبي، أمس، خلال إشرافه على انطلاق أشغال يوم دراسي حول «إشكالات التصريح بالممتلكات»، أن مهمة الهيئة لا تقتصر على تخزين وحفظ هذه التصريحات، بل يلزمها القانون بمعالجتها واستغلالها، واتخاذ الإجراءات القانونية إذا لزم الأمر.
وانتقد المسؤول عدم تعاون بعض الموظفين العموميين الملزمين قانونا بالتصريح عن ممتلكاتهم، قائلا «بعض الموظفين العمومين لا يزالون يحملون عنها نظرة تقليدية من دون الأخذ بعين الاعتبار أن إنشاء الهيئة يندرج ضمن الديناميكية الدولية لمحاربة الفساد، وهم يعتبرون أن الهيئة مجرد مؤسسة عمومية ذات طابع إداري، متجاهلين أن إنشاءها تم بموجب القانون الذي أعطاها صلاحيات موسعة، بما فيها صلاحيات السلطة العمومية، وفضلا عن ذلك يظهر أنهم يجهلون أن الدستور قد كرس تصنيف الهيئة كسلطة إدارية مستقلة موضوعة لدى رئيس الجمهورية».
وأضاف، محمد سبايبي، بأن هيئته لا تواجه صعوبات مع السلطات السياسية التي تحظى من قبلها بالدعم الكافي، من خلال توفير كل الإمكانيات المادية والبشرية لأداء مهامها على أكمل وجه.
وتجدر الإشارة في هذا السياق، إلى أن القانون رقم 06-01 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته، قد حدد قائمة الأشخاص الخاضعين للتصريح بالممتلكات من بينهم الموظفون العموميون والذين يقصد بهم كل شخص يشغل منصبا تشريعيا أو تنفيذيا أو إداريا أو قضائيا أو في أحد المجالس الشعبية المحلية المنتخبة، سواءً كان معينا أو منتخبا دائما أو مؤقتا مدفوع الأجر أو غير مدفوع الأجر بصرف النظر عن رتبته أو أقدميته.
كما يعني هذا المصطلح أيضا كل شخص آخر يتولى ولو مؤقتا، وظيفة أو وكالة بأجر أو من دون أجر، ويسهم بهذه الصفة في خدمة عمومية أو مؤسسة عمومية أو أي مؤسسة أخرى تملك الدولة كل أو بعض رأسمالها، أو أي مؤسسة تقدم خدمة.
من جانب آخر، قال رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته في مداخلته، إنه وبالنظر إلى الكم الهائل للتصريحات بالممتلكات التي يتم إيداعها لدى الهيئة وصعوبة دراستها ومعالجتها يدويا.
سيتم اللجوء إلى أرضية إلكترونية من شأنها تسهيل دراسة ومعالجة التصاريح تسمح ببناء جسور مع الإدارات المعنية كمديريات أملاك الدولة والجمارك والضرائب وغيرها، حيث تسمح للمصرحين بإرسال التصريح بالممتلكات عن بعد مباشرة إلى الهيئة.
وسيتم تفعيل هذه الأرضية التي تضم مركز بيانات ونظاما معلوماتيا متكاملا، وهو المشروع الذي يبقى مرهونا باستصدار النصوص القانونية المتعلقة بإجراءات التصريح الإلكتروني، ولم يتبق إلا القيام بالتجارب التقنية والموافقة على النصوص التنظيمية.
وفي السياق ذاته، أوضح المسؤول بأنه استنادا إلى الأهمية البالغة التي توليها الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته للشق المتعلق بالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات الإدارية، تم إنشاء فريق عمل مكلف بإعداد خرائط لمخاطر الفساد في قطاع المالية توسعت لتشمل في مرحلة أولى قطاعات السكن والصحة والتجارة، على أن تعمم لاحقا على جميع القطاعات المتبقية.
كما تم أيضا فتح ورشة ستسهر على إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الفساد، سيتم إيداعه لدى السلطات المختصة فور الانتهاء منه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.