إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكواشف المتوفرة في البنوك لا تحدد الأوراق النقدية المزوّرة
ترويج أكثر من 22 مليار سنتيم مزورة العام الماضي في الجزائر
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 02 - 2010

قال مصدر مؤكد ل''النهار'' ، أن مصالح وزارة المالية قررت إعادة تجهيز البنوك بأجهزة متطورة للكشف عن العملة المزورة، وأكد مصدر مسؤول في وزارة المالية في هذا السياق، عن وجود مشروع قيد الدراسة ل''مراجعة طبع الأوراق النقدية خاصة من فئتي 500 و1000 دج'' التي تعرضت بشكل لافت للتزوير، كما تلقت إدارات البنوك تعليمات لتحديث نظام الكشف عن النقود المزورة.
وتأتي هذه الإجراءات حسب معلومات متوفرة، على خلفية تفكيك شبكة إجرامية دولية من طرف الأمن الفرنسي قبل حوالي شهرين وتم فيها حجز كمية كبيرة من العملة الوطنية (الجزائرية داخل ورشة التزوير) حيث تكون العصابة قد قامت بإغراق السوق الجزائرية بالعملة الوطنية المزورة، وتأسست الجزائر كطرف مدني في القضية لما يترتب عن ذلك من أضرار بالإقتصاد الوطني.
وباشرت وزارة المالية تزويد مختلف البنوك بأجهزة خاصة ذات تقنية متطورة للكشف عن الأوراق النقدية المزوّرة بناء على معلومات متوفرة من التحقيقات الأمنية تفيد أن جزءا من الأوراق النقدية المزوّرة تم إيداعه في مختلف أرصدة البنوك ووكالات البريد وهو متداول ''بصفة عادية'' .
ويقول خبير في المجال أن الأجهزة التي تتوفر عليها البنوك حاليا ''تقليدية وعاجزة على الكشف عن التزوير'' مشيرا إلى احترافية عملية تزوير الأوراق النقدية، وأوضح ضابط في الأمن يشتغل على هذا الملف أن ''المحققين يواجهون صعوبات كبيرة في الكشف عن التزوير الذي يتم على أوراق مالية سليمة''، وكانت التحقيقات التي قامت بها مصالح المجموعة الولائية للدرك لولاية عين تموشنت ربيع العام الماضي قد توصلت إلى أن أفراد الشبكة المختصة في ترويج العملة المزورة قاموا بشراء الأوراق المالية الأصلية ب4 أورو من شبكات إجرامية تنشط في فرنسا وتوجه إلى الجزائر داخل طرود وتكون مخبأة بإحكام، وتبين لاحقا أنها نفس الأوراق المالية التي تعرضت للسرقة والسطو بفرنسا وتم توقيف المتورطين فيها قبل شهرين.
إفشال ترويج أكثر من 7 ملايير سنتيم العام الماضي أغلبها غرب البلاد
وكانت مصالح الدرك قد تمكنت خلال سنة 2009 من إحباط ترويج 7 ملايير سنتيم بالعملة الوطنية وحوالي مليون دولار مزورة و500 ألف يورو. وتعد أكبر قضية تزوير تمت معالجتها العام الماضي من طرف مصالح الدرك بولاية مستغانم أسفرت عن حجز 630 مليون سنتيم مزورة في قضية تزوير سيارات حيث كانت تستثمر الأموال المزورة في شراء سيارات وإعادة بيعها بأموال سليمة إضافة إلى تفكيك شبكة نافذة من طرف المجموعة الولائية للدرك الوطني بعين تموشنت كان أفرادها يقومون ب''تبييض'' الأموال المزورة في صرف العملة الصعبة وتم في هذه العملية حجز أكثر من 5 ملايير سنتيم و23 ألف أورو. ويشير تقرير أمني أعدته خلية الإتصال بقيادة الدرك الوطني إلى أن ظاهرة تزوير العملة الوطنية مست 21 ولاية، المسيلة، المدية، واد سوف، عين تموشنت، تلمسان، وهران، العاصمة، تمنراست، البيض، تبسة وتشكل الأوراق المالية المحجوزة نسبة 4 من المائة من السيولة المزورة المتداولة وهو ما توصلت إليه نتائج التحقيق في أكبر شبكة إجرامية مختصة في تزوير العملة شرق البلاد خاصة بولايتي تبسة وأم البواقي، حيث أفاد أحد الموقوفين أنه ''تم الترويج لمبلغ 20 مليار سنتيم خلال سنة 2009 بولايات أم البواقي، سطيف، عنابة، العاصمة، تمنراست'' إضافة إلى حوالي 30 مليون دولار مزورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.