تأجيل قضية "مدام مايا" وهامل ووزرين سابقين إلى 26 أوت    انفجار في مرفأ بيروت : رئيس الجمهورية يبعث ببرقية تعزية و مواساة الى نظيره اللبناني    أسعار النفط ترتفع    وزارة الخارجية: إصابة مواطن جزائري إثر انفجار بيروت    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت ل100 قتيل وأكثر من 4 آلاف مصاب    وكالة عدل توقّع بروتوكول إتفاق مع "سيّال" لتزويد أحيائها بالماء الشروب وتفادي الإنقطاعات    قسنطينة: تحديد هوية شخص قام بالاعتداء على آخر وسلبه وثائقه    الطارف.. رفع الحجر المنزلي على بلدية "الشط" وتمديده 14 يوما في القالة    وهران: ضبط قائمة المساجد المعنية بفتح أبوابها أمام المصلين اليوم    الحصيلة ترتفع.. 100 قتيل و4 آلاف جريح في انفجار بيروت والعشرات تحت الأنقاض    وزير المالية يناقش آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    حمس تدعو الحكومة لتقديم مساعدات عاجلة للبنان    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    وزير الطاقة: سوناطراك لا تزال فاعلاً "هامًا" في سوق الغاز وتُسيّر الوضع بفضل المرونة المنصوص عليها في عقودها    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    عدة دول ترسل مساعدات عاجلة إلى لبنان    وزير المالية: هذه شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    دون التشاور والتنسيق مع دول المصب    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    ضريبة تمديد عطلة العيد    تأجيل شهر التراث غير المادي    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    انخفاض منسوب مياه تاقسبت إلى 40 بالمائة    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكواشف المتوفرة في البنوك لا تحدد الأوراق النقدية المزوّرة
ترويج أكثر من 22 مليار سنتيم مزورة العام الماضي في الجزائر
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 02 - 2010

قال مصدر مؤكد ل''النهار'' ، أن مصالح وزارة المالية قررت إعادة تجهيز البنوك بأجهزة متطورة للكشف عن العملة المزورة، وأكد مصدر مسؤول في وزارة المالية في هذا السياق، عن وجود مشروع قيد الدراسة ل''مراجعة طبع الأوراق النقدية خاصة من فئتي 500 و1000 دج'' التي تعرضت بشكل لافت للتزوير، كما تلقت إدارات البنوك تعليمات لتحديث نظام الكشف عن النقود المزورة.
وتأتي هذه الإجراءات حسب معلومات متوفرة، على خلفية تفكيك شبكة إجرامية دولية من طرف الأمن الفرنسي قبل حوالي شهرين وتم فيها حجز كمية كبيرة من العملة الوطنية (الجزائرية داخل ورشة التزوير) حيث تكون العصابة قد قامت بإغراق السوق الجزائرية بالعملة الوطنية المزورة، وتأسست الجزائر كطرف مدني في القضية لما يترتب عن ذلك من أضرار بالإقتصاد الوطني.
وباشرت وزارة المالية تزويد مختلف البنوك بأجهزة خاصة ذات تقنية متطورة للكشف عن الأوراق النقدية المزوّرة بناء على معلومات متوفرة من التحقيقات الأمنية تفيد أن جزءا من الأوراق النقدية المزوّرة تم إيداعه في مختلف أرصدة البنوك ووكالات البريد وهو متداول ''بصفة عادية'' .
ويقول خبير في المجال أن الأجهزة التي تتوفر عليها البنوك حاليا ''تقليدية وعاجزة على الكشف عن التزوير'' مشيرا إلى احترافية عملية تزوير الأوراق النقدية، وأوضح ضابط في الأمن يشتغل على هذا الملف أن ''المحققين يواجهون صعوبات كبيرة في الكشف عن التزوير الذي يتم على أوراق مالية سليمة''، وكانت التحقيقات التي قامت بها مصالح المجموعة الولائية للدرك لولاية عين تموشنت ربيع العام الماضي قد توصلت إلى أن أفراد الشبكة المختصة في ترويج العملة المزورة قاموا بشراء الأوراق المالية الأصلية ب4 أورو من شبكات إجرامية تنشط في فرنسا وتوجه إلى الجزائر داخل طرود وتكون مخبأة بإحكام، وتبين لاحقا أنها نفس الأوراق المالية التي تعرضت للسرقة والسطو بفرنسا وتم توقيف المتورطين فيها قبل شهرين.
إفشال ترويج أكثر من 7 ملايير سنتيم العام الماضي أغلبها غرب البلاد
وكانت مصالح الدرك قد تمكنت خلال سنة 2009 من إحباط ترويج 7 ملايير سنتيم بالعملة الوطنية وحوالي مليون دولار مزورة و500 ألف يورو. وتعد أكبر قضية تزوير تمت معالجتها العام الماضي من طرف مصالح الدرك بولاية مستغانم أسفرت عن حجز 630 مليون سنتيم مزورة في قضية تزوير سيارات حيث كانت تستثمر الأموال المزورة في شراء سيارات وإعادة بيعها بأموال سليمة إضافة إلى تفكيك شبكة نافذة من طرف المجموعة الولائية للدرك الوطني بعين تموشنت كان أفرادها يقومون ب''تبييض'' الأموال المزورة في صرف العملة الصعبة وتم في هذه العملية حجز أكثر من 5 ملايير سنتيم و23 ألف أورو. ويشير تقرير أمني أعدته خلية الإتصال بقيادة الدرك الوطني إلى أن ظاهرة تزوير العملة الوطنية مست 21 ولاية، المسيلة، المدية، واد سوف، عين تموشنت، تلمسان، وهران، العاصمة، تمنراست، البيض، تبسة وتشكل الأوراق المالية المحجوزة نسبة 4 من المائة من السيولة المزورة المتداولة وهو ما توصلت إليه نتائج التحقيق في أكبر شبكة إجرامية مختصة في تزوير العملة شرق البلاد خاصة بولايتي تبسة وأم البواقي، حيث أفاد أحد الموقوفين أنه ''تم الترويج لمبلغ 20 مليار سنتيم خلال سنة 2009 بولايات أم البواقي، سطيف، عنابة، العاصمة، تمنراست'' إضافة إلى حوالي 30 مليون دولار مزورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.