مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإرهابي أبو جندل لم أقتل أحدا كنت نخدم عساس في الجبل
''النهار'' تنشر تفاصيل محاكمة مهندسي مجزرة وادي زقار بسكيكدة
نشر في النهار الجديد يوم 26 - 03 - 2010

نظر مجلس قضاء جيجل في آخر جلساته الجنائية أول أمس، في قضية تتعلق بالأعمال الإرهابية، تورط فيها إلى جانب الإرهابي الموقوف المدعو''ح.م''، المكنى أبو جندل البالغ من العمر 25 سنة، المنحدر من حي الأمير عبد القادر بقسنطينة، المدعو''ش.ع''، المكنى عبد السلام البالغ من العمر 45 سنة وشقيقه المدعو''ش.م''، المكنى بلال البالغ من العمر 30 سنة ، بالإضافة إلى المسماة ''ق.ر'' البالغة 62 سنة، المنحدرة من منطقة لعرابة ببلدية العنصر بجيجل، وكذا عدد كبير من بعض الأمراء والإرهابيين الفارين كأمير سرية التوحيد المدعو''ق.ر''، المكنى أبو سهيل وأمير سرية عباد الرحمن المدعو''ن.ن''، المكنى جلبيب أمير المقاطعة الإرهابية السادسة السابق، المدعو''ل.ع'' المكنى زكرياء، وذلك على خلفية متابعتهم بجناية الإنخراط في صفوف جماعة إرهابية مسلحة والسرقة واستعمال العنف وحمل سلاح ناري ظاهر والقتل مع سبق الإصرار والترصد وتخريب أملاك عمومة، وجناية تشجيع وتمويل الجماعات الإرهابية المسلحة، وهي القضية التي تطرقت ''النهار'' إلى تفاصيلها نهاية الأسبوع المنقضي، والتي حضرها جمع غفير من المواطنين الذين اكتظت بهم القاعة، بالإضافة إلى أزيد من 12 ضحية ينتمون إلى مختلف الأسلاك الأمنية؛ كأفراد الجيش الوطني الشعبي الذين نجوا من العملية الإرهابية التي نفذها المتهمون بقيادة أمير سرية بني صبيح الإرهابي المكنى ''نوفل''، واستهدفت عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية وعناصر القطاع العملياتي بسكيكدة، وذلك بالمكان المسمى وادي زقار ببلدية عين قشرة بسكيكدة، حيث استشهد خلالها 8 أعوان من الشرطة وعسكري.
كما حضر المحاكمة عدد من الشهود، أغلبيتهم أعوان حرس بلدي ورجال دفاع ذاتي، أجمعوا في تصريحاتهم أمام هيئة المحكمة الجنائية، على تورط هؤلاء في الكثير من العمليات الإرهابية التي أكدها الإرهابي الموقوف المدعو''ح.م''، المكنى أبو جندل، الذي تم إيقافه بتاريخ 5 فيفري 2009، من طرف عناصر الدرك الوطني التابعين لبلدية أولاد رابح، في حاجز أمني بالمكان المسمى الولجة التابعة لسيدي معروف، والذي كانت إجابته عن أسئلة رئيس هيئة المحكمة الجنائية كما يلي:
القاضي: ما اسمك؟
أبو جندل: ح. م
القاضي: مكان إقامتك الأصلية؟
أبو جندل: الأمير عبد القادر بقسنطينة
القاضي: متى كان التحاقك بالجماعات الإرهابية؟
أبو جندل: أواخر 2007
القاضي: إلى أين اتجهت بالضبط؟
أبو جندل: نحو مكان يسمى بولحاف بمنطقة مشاط بالميلية
القاضي: مع من كنت تنشط في بداية الإلتحاق بالعمل الإرهابي؟
أبوجندل: مع سرية التوحيد بنفس المنطقة
القاضي: ما هي العمليات الإرهابية التي شاركت فيها؟
أبو جندل: يصمت.. ليقول.. لم أكن أحمل السلاح
القاضي: ولكن سبق وأن صرحت لمصالح الأمن وقاضي التحقيق عن مشاركتك في عدد من العمليات، مشيرا إلى عملية بني صبيح بسكيكدة ومركز البريد ببوراوي بلهادف، وعملية زرع القنبلة التقليدية بالحاجز الأمني بقرية بلغيموز بالعنصر؟
أبو جندل: كنت مكلفا بالحراسة فقط
وبعد سماع أقوال باقي المتهمين والشهود وطلبات النيابة العامة والضحايا وبعد المداولة، تم إصدار قرار يقضي بإدانة الإرهابي الموقوف أبو جندل بعقوبة الإعدام، وهو نفس القرار الذي تم تسليطه على باقي الإرهابيين الفارين، فيما قضت نفس المحكمة بعقوبة كل من المدعو''ش.ع'' وشقيقه المدعو''ش.م'' بالحبس النافذ مدته 7 سنوات، وفي حق المسماة''ق.ر''، تم تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.