تجاوز المرحلة الحساسة    تغيير الدستور لإبعاد شبح الأزمات والمشاورات تستمر مع صانعي الرأي    سنتابع مسار الإصلاحات المعلن عنها    مشاكل حلولها موجودة    إجراءات قضائية وإدارية ضد التجار المخالفين لعملية توزيع مادة الحليب    هزة ارتدادية ثانية في جيجل بشدة 3.6 درجات    قرارات إفريقيا الوسطى وساوتومي وبرانسيبي انتهاك للقانون الدولي    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    هزيمة قاسية ل «الخضر» أمام مصر في نصف النهائي    تلاميذ يضربون عن الدراسة بالبليدة    مهام مستعجلة لامتصاص غضب المكتتبين        الفلسطينيون: أيّ خطّة تنتقص من حقوقنا ... لن تمرّ    البويرة.. وفاة شخص وإصابة 4 أخرين في حادث مرور بأحنيف    عين تموشنت.. أمن عين الأربعاء يُطيح بسارق المحلات التجارية    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    جيجل: وزيرا الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم و التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة يطلعان على الوضع    ستة قتلى في إطلاق نار ببادن فورتمبرغ الألمانية    الصين تبني مستشفى في 10أيام لعلاج إصابات "كورونا"    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    ميهوبي يدعو إلى وضع دستور يعمر طويلا ويضمن بناء مؤسسات قوية    حمس ستساهم في مسار الاصلاحات باقتراحات تخدم تحقيق الوفاق الوطني    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    قطاعا الطاقة والاتصالات في الجزائر يسيلان لعاب الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية    باريس سان جيرمان ينفي خبر إهتمامه بسليماني    رفضت عدة عروض دولية لشراء 20 ألف طن من الذرة    جامعي يطعن زوج عمته المسن بالسكين في البرواقية بالمدية    معرض العسل ومنتجات الخلية بالشلف: ارتفاع الأسعار ..الأسباب والتدابير    المصادقة على اقتراح الجزائر حول تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية    نقل الفسيفساء الرومانية للترميم واكتشاف حمام روماني    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    رفع حصة الصادرات خارج المحروقات “يحظى بالأولوية”    فوز قاتل لشباب قسنطينة أمام بارادو    سيرين عبد النور بطلة مسلسل “دانتال” شهر رمضان    مدان :”الخضر يستهدفون التأهل للمونديال والقرعة خدمتنا”    ماكرون يتحدث عن ملف الذاكرة    ملكة بريطانيا تصادق رسميا على قانون البريكست    بوحيرد “قدرها عالي” .. !    جيشنا فخرنا    العثور على جثة ثلاثيني بعين تيموشنت    الدكتور عطاء الله طريف يتطرق لمبادئ المسؤولية الاجتماعية للإعلام    «سلالم ترولار» لسمير قسيمي ..رواية الواقع الموازي الذي يتجاوز الخيال    فلسطين : مستوطنون يحرقون مسجدا في القدس المحتلة    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    تسجيل أول حالة "كورونا" بسنغافورة    فيروس كورونا/ “المدينة الموبوءة”.. الصينيون يتساقطون في الشوارع    بالفيديو.. كنزة مرسلي بلوك مغاير في أغنية “كانت باينة” من انتاج لايف ستايلز ستوديوز    سوسطارة تلعب آخر حظوظها أمام الوداد البيضاوي    برناردو سيلفا: محرز لاعب غير عادي    ارتفاع حصيلة قتلى "كورونا" إلى 25 بالصين    فرقة ال”BRI” بتيارت تحجز أزيد من 68 مليون من العملة الوطنية المزورة    أسعار النفط ترتفع بعد خفض مخزونات الخام الأمريكية    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استغلال متواضع لمنتجات الثروة الغابية بالطارف
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 05 - 2010

تحتوي غابات الطارف على مجموعة هامة من المنتجات الفرعية التي تبقى مستغلة "بطريقة تقليدية" على الرغم من الجهود المبذولة من طرف مصالح الغابات لتدعيم مشاركة المجتمع المحلي قصد استخدام رشيد و عقلاني لهذه الموارد حسب ما أوضحه أمس الخميس مسؤول القطاع.
واستنادا لمحافظ الغابات محمد طيار فإن "الهدف المنشود على المدى القصير يرمي أساسا إلى ضمان تسيير مستديم للموارد الطبيعية خاصة المنتجات الثانوية للغابة و تثمين المعارف محليا" فضلا عن استغلال أجزاء لينة من المجموعات النباتية البرية على غرار الزيتون البري لاستخراج "زيوته" ذات القيمة العلاجية الكبيرة وعالية القيمة في السوق والتي تبقى دائما مستغلة بطريقة تقليدية.
وغالبا ما يتم تخزين كميات قليلة من هذا المنتوج للاستعمال العائلي وفي حالات نادرة يتم بيعه بالسوق حتى وإن كانت عملية جنيه واستخراج زيوته تتطلب جهدا بدنيا كبيرا ما أدى إلى صعوبة القيام بمثل هذا النشاط الغير فعال من حيث المردودية وهو ما يدعو إلى "ضرورة إيجاد سبل لاستغلال وتسيير هذا المورد الطبيعي المربح من منظور اجتماعي اقتصادي".
وقصد تطوير هذا المورد وضمان انعكاساته الإيجابية على تحسين ظروف معيشة السكان الذين يستفيدون من المشروع الرامي "لتدعيم القدرات لإسهام المجتمع في تسيير الحظيرة الوطنية للقالة" الذي استكمل مؤخرا وسمح بتوفير مطاحن تجريبية وأدوات المطبخ لفائدة 19 عائلة من مشتة حدادة من خلال تطبيق تقنيات جديدة لجني واستخراج زيوت هذا المحصول.
ومن بين المنتجات التي تحتويها غابات المنطقة أيضا النباتات الطبية ومستحضرات التجميل وهي توفر مجتمعة إمكانات هائلة للاستغلال مع إعطاء قاعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة حسب ما أضافه محافظ الغابات.
ويبقى نبات الخلنج بغابات بلوط الفلين موجود بمنطقة الطارف حيث تتربع المساحة المستغلة منه على أزيد من 40 ألف هكتار و بالنظر إلى الدورة الجيلية لنبات الخلنج فإن المساحة التي يمكن استغلالها
سنويا تصل إلى 10 آلاف هكتار لاستعماله في صناعة أنابيب ومنافض السجائر التقليدية التي تنتجها وحدات التصنيع منها واحدة تنشط بالقالة وهي مغلقة منذ عدة سنوات بسبب نقص التمويل و اليد العاملة المؤهلة وفضلا عن ذلك يمكن استخدام نبات الخلنج في تحضير أدوات خزفية والديكور.
وتحتوي غابات الولاية كذلك نباتات عشبية تدخل أساسا في صناعة مستحضرات التجميل والمستحضرات الصيدلانية.
وتعد الخزامة واحدة من تلك النباتات الخشبية التي كانت تستخدم من طرف الرومان لإضفاء رائحة طيبة في الحمام وحنط وغسل الملابس وتستحوذ شجيراتها على مساحة غابية واسعة بولاية الطارف.
وتضم غابات ولاية الطارف علاوة على ذلك عديد المنتجات الغابية مثل القطلب والآس والزعتر وإكليل الجبل فضلا عن نباتات أخرى يمكن أن تكون محل جذب الاستثمار لاستغلال هذه الثروة "وهو ما من شأنه أن يسهم في وقف التدهور الإيكولوجي للغابات" كما خلص المسؤول المحلي لقطاع الغابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.