قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هامل يتراجع عن تصريحاته حول حيازة ملفات فساد «البوشي”
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 06 - 2019

“النهار” تنشر مضامين ما قاله اللواء المتقاعد خلال التحقيق معه
هامل يقول إن أمن العاصمة حقق في قضية تبييض «البوشي» للأموال وسلم الملف لمحكمة بئر مراد رايس والوقائع تكشف عكس ذلك
السائق قال ل«البوشي» إنه توسط له لدى الهامل قصد عدم تحويل جيلالي بودالية للعمل في الصحراء
توصلت التحقيقات التي باشرتها مصالح العدالة على مستوى القطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي محمد بالجزائر العاصمة إلى معطيات جديدة.
كشفت عن العلاقة التي كانت تربط بين السائق الشخصي لعائلة المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل، والمتهم الرئيسي في
قضية محاولة إغراق الجزائر ب7 قناطير كوكايين كمال شيخي المدعو «البوشي»، بالإضافة إلى التحقيقات التي باشرتها مصالح أمن
الجزائر العاصمة حول تورط هذا الأخير في تبييض أموال، بالإضافة إلى استثمارات أبناء عبد الغني هامل وما أثير حولها من جدل.
هامل مثل كشاهد في قضية «البوشي» واعترف بأن السائق هوسائق لعائلته
وحسب ما كشفته مصادر «النهار» على صلة بالتحقيق القضائي، فإن اللواء المتقاعد عبد الغني هامل،
قد مثل كشاهد في قضية «البوشي»، حيث أجاب عن العلاقة التي تربط المدعو «عبد القادر.ب» بالمتهم
الرئيسي كمال شيخي، أين قال هامل إن هذا الأخير هو سائق شخصي لدى أفراد عائلته منذ سنة 2000،
يوم كان قائدا جهويا للقيادة الجهوية الثانية للدرك الوطني بوهران إلى غاية توقيفه في قضية «البوشي».
هذا ما سجلته كاميرات مكتب «البوشي» خلال اجتماعه مع سائق هامل
وحسب ما ذكرته مصادر مطلعة على الملف ل«النهار»، فإن مصالح العدالة وعن طريق التحقيقات الابتدائية
تمكنت من استرجاع تسجيلات من الكاميرات التي كانت منصوبة داخل مكتب «البوشي» عن اجتماع
حضره كمال شيخي و«عبد القادر.ب» السائق الشخصي لأفراد عائلة هامل بتاريخ 6 جويلية 2017،
حيث شوهد المدعو «عبد القادر.ب» وهو يحمل كيسا أسود عند خروجه من مكتب كمال شيخي بعد نهاية اللقاء.
سائق عائلة هامل قال ل«البوشي» إنه تدخل لعدم تحويل مدير استعلامات الشرطة للصحراء
وأكد المصدر الذي أورد الخبر ل«النهار»، بأنه بعدما تمكنت الخبرة التقنية التي أجرتها مصالح الأمن
والعدالة على ما تم استرجاعه من الهواتف وكاميرات الحراسة داخل مكاتب كمال شيخي، فإن السائق
الشخصي لأفراد عائلة هامل قد قال في حديثه مع كمال شيخي إنه هو من تدخل لدى المدير العام للأمن
الوطني عبد الغني هامل، من أجل عدم تحويل مدير الاستعلامات العامة للشرطة العميد جيلالي بودالية إلى الصحراء.
هامل: «لم أكن أنوي تحويل بودالية للعمل في الصحراء أوأنهي مهامه»
وحسب ذات المصادر، فإن المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل، وخلال مثوله كشاهد في
قضية محاولة إغراق الجزائر ب7 قناطير من الكوكايين، أكد لقاضي التحقيق بأن المدعو جيلالي بودالية،
كان يعمل مديرا مركزيا للاستعلامات العامة على مستوى المديرية العامة للأمن الوطني، لكنه لم ينو يوما تحويله للصحراء أو أن
ينهي مهامه من على رأس المديرية، وأكد ذات المصدر أن هامل قد نفىمن خلال تصريحاته ما قاله سائقه، ليضيف المصدر أن
التحقيقات مع اللواء المتقاعد قد كشفت أيضا عن عدم حيازته لأي معطيات أ ملفات بشأن قضايا فساد تورط فيها «البوشي»، مثلما سبق وأن صرح بذلك في وقت سابق، قبيل إقالته.
«سائق عائلتي لن يتجرأ على التدخل عندي لصالح أي كان»
وقالت مصادر «النهار» إن المدير العام الأسبق للأمن الوطني، خلال الإدلاء بشهادته، أكد بأن المدعو
«عبد القادر.ب» وهو سائق أفراد عائلته، إنه لم يسبق له وأن تدخل أمامه بأي صفة لصالح أي كان لا
بخصوص جيلالي بودالية ولا بخصوص كمال شيخي أوأي مسؤول آخر في جهاز الشرطة، لا بصورة
مباشرة أوغير مباشرة، لأنه -حسبه- لا يمكن أن يتجرأ على فعل أي شيء من ذلك.
أمن العاصمة حقق في قضية «البوشي» والملف لدى محكمة بئر مراد رايس
وفي هذا الإطار، قالت مصادر «النهار» إن اللواء المتقاعد هامل وبخصوص سؤال حول قضية حيازته
على ملفات تتعلق ب«البوشي»، وهو التصريح الذي أدلى به أثناء عملية تبرعه بالدم بالمستشفى التابع
للشرطة، أين قال إن ملف «كمال البوشي» قد كان محل تحقيق من قبل مصالح الشرطة بتهمة تبييض
الأموال، أين أشرفت مديرية أمن الجزائر على هذا التحقيق، وهو الملف الوحيد الذي كان يقصد بأنه
بحوزة الشرطة، وهذا الملف تم تقديمه إلى هيئة محكمة بئر مراد رايس.
وتفيد معطيات «النهار» أن المدير العام الأسبق للمديرية العامة للأمن الوطني اللواء المتقاعد عبد الغني
هامل، قد أكد في مجمل تصريحاته بأنه ليس لديه أي معلومات بخصوص قضية الكوكايين، أين قال إنه
لا يملك أي معطيات حول هذه القضية، وأول ما عرفه حول هذه القضية كان من خلال وسائل الإعلام.
غير أن مصدرا آخر أفاد بأن التحريات التي أجرتها المصالح الأمنية المختصة، كشفت أن قاضي
التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس، قد طلب عام 2016، تحقيقات معمقة حول عمليات قام بها «البوشي»
من خلال اقتناء عقارات، اشتبه بكونها تبييضا للأموال، لكن مصالح أمن العاصمة لم تنفذ ذلك إلا بعد تفجير قضية كوكايين «البوشي».
هذا ما قصده هامل بخصوص تجاوزات في التحقيق الابتدائي!
وفي ذات السياق، قالت مصادر «النهار» إن هامل قد رد خلال مساءلاته من قبل قاضي التحقيق حول
التصريح الذي أدلى به، والذي قال فيه إن التحقيق الابتدائي شهد بعض التجاوزات، أين قال في هذا
السياق إن بعض التصريحات والمعلومات التي كان يتم تداولها على مستوى وسائل الإعلام كانت تهدف
للتشهير به وبشخصه وبعائلته، وأن عملية التحقيق الابتدائي كان يجب أن تبقى سرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.