رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يعزي عائلة المرحوم المجاهد السعيد بوحجة    حجز حوالي 11 قنطار زطلة تم إدخالها عبر الحدود مع المغرب    الجيش الصحراوي يقصف مواقع قوات الاحتلال المغربي لليوم الثاني عشر على التوالي    الإمارات تمنع الجزائريين من دخول أراضيها    أزمة تيغراي: "إثيوبيا" قادرون على حل أزمة تيغراي من دون تدخلات دولية    مجلس الأمة: عرض مشروع قانون الوقاية من جرائم الاختطاف ومكافحتها    الحراش: وفاة امرأة اختناقا بالغاز وإجلاء رجل في حالة حرجة    العاصمة: وفاة سائق دراجة نارية على مستوى طريق الصابلات    فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين يتحصل على جائزة "جيرار فرو كوتاز" بفرنسا    ولاية الجزائر: تمديد الرخص الإستثنائية للتنقل إلى غاية 1 ديسمبر    المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    سعر "البرنت" يرتفع إلى 48.24 دولار للبرميل    عطار يدين الهجوم الذي استهدف منشآت بترولية في السعودية    الشلف: حريق 1500 كتكوتا    الجزائر تحيي هذا الأربعاء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة    قالمة: إحتراق 4 حافلات للنقل الحضري وإنقاذ 30 سيارة    الجزائر تشارك في كأس العرب 2021 بقطر    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    عنتر يحيى يتهم أشخاصا بمحاولة ضرب الفريق    حصاد كورونا في العالم يلامس 60 مليون حالة    المدير العام للأمن الوطني يستعرض مع سفير سويسرا سبل تعزيز التعاون بين البلدين    فنانة سعودية تعرض قبعتها للبيع بمليون ريال!    محرز جاهز لمباراة "أولمبياكوس" !    وزارة التكوين المهني تعلن عن تاريخ إجراء الامتحانات المهنية لنيل شهادة دولة    بلايلي يصنع الحدث في قطر    أزمة الكركرات.. آخر التطورات    مجمّّع جيكا يصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي    محادثات حول سبل تعزيز التعاون الصناعي    140 ألف مسكن «عدل» لتلبية طلبات المواطنين    «هناك تطابق في المواقف بين روسيا والجزائر حول ملف الصحراء الغربية»    نقص ب 40 ألف جرعة بمؤسسات الصحة الجوارية    تعليمات بتحسين تزويد السكان بالماء والرفع من درجة اليقظة ضد الوباء    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    حجز 1780 قرص مهلوس وتوقيف أربعة أشخاص    عدادات خلف أبواب مدرّعة .. وخزائن مملوءة بالخردة    اتفاق ليبي على تبادل الأسرى    إنهاء الفوضى والاختلالات    البرلمان في ندوتين مهمّتين    ترامب يمنح الضوء الأخضر لنقل السلطة لجو بايدن    حرث 70 بالمائة من الأراضي بعين تموشنت في انتظار الأمطار    الأزمة الصحية توقف الصيد التقليدي    مباراتان وديتان للتدارك التأخر    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    استقبال 200 فيلم دولي و180 جزائريا    تجديد الثقة في الرئيس مدافعي سامي    محرقة الأغواط في صميم الذاكرة    عجز في السياحة الصحراوية رغم انطلاق موسمها    النقائص القاسم المشترك    جمعية "شقراني" تستقبل 15 ألف وصفة طبية سنويا    بوناقة ينتظر ترسيمه خلفاً ليحياوي    ماندي ودوخة يصابان بفيروس كورونا    منشورات "البرزخ" تنشر ثلاث إصدارات جديدة    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    حاجتنا إلى الهداية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروع في تسوية وضعية أصحاب عقود ما قبل التشغيل بداية من هذا الشهر
نشر في النهار الجديد يوم 12 - 11 - 2019

ترأس الوزير الأول اجتماعا وزاريا لدراسة اقتراحات اللجنة الوزارية المشتركة المتعلقة بتسوية وضعية حاملي الشهادات المستفيدين من عقود ما قبل التشغيل.
حيث أمر بدوي بالشروع في عملية التسوية بداية من شهر نوفمبر 2019، في إطار جدول زمني يحدده مشروع المرسوم التنفيذي الذي ييقدم إلى الحكومة الأسبوع القادم.
الإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات من قطاع التضامن الوطني
وتم خلال هذا الاجتماع عرض خطة العمل التي اقترحتها اللجنة الوزارية برئاسة وزير العمل، والتي تضمنت الإجراءات العملية لتسوية وضعية هذه الفئة من الشباب الحامل للشهادات، وبدون إقصاء، بناء على معايير موضوعية، ووفقا لجدول زمني محدد في السنوات، حيث تم ضبط كل الشروط اللازمة بغية الشروع الفعلي في تجسيد هذه العملية، لا سيما على مستوى قطاعات التربية الوطنية والصحة والجماعات المحلية والشباب والرياضة، كونها القطاعات التي تحوز على النسبة الكبرى من هذه الفئة من الشباب.
وتم الاتفاق على نقل ترتيب الإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات من قطاع التضامن الوطني إلى قطاع العمل ليتم التكفل بها في إطار هذه الآلية.
بدوي: قرار التسوية ما هو إلا تصحيح مسؤول لوضع طال أمده
وأشار الوزير الأول بأن قرار التسوية ما هو إلا تصحيح مسؤول لوضع طال أمده، فهو قرار يكرس دولة القانون ويضمن حقوق جميع المواطنين على حد سواء، كما يعد عرفانا بما قدمه هؤلاء الشباب من خريجي الجامعات والمعاهد الوطنية، الذين بالرغم من وضعياتهم غير المستقرة في مناصب عملهم، إلا أنهم شاركوا فعليا في تعزيز صفوف مؤسساتنا وإداراتنا، وساهموا بعملهم وتفانيهم في التكفل بمهام المرفق العام، وواكبوا مختلف مراحل الإصلاحات في مجالات العصرنة وتأهيل الخدمة العمومية، وذلك لمدة طويلة فاقت في بعض الحالات العشر سنوات.
فهذا القرار هو كذلك انصاف لهؤلاء الشباب وللمكانة التي يستحقونها في المجتمع وكذا حقهم المشروع في إدماجهم جميعا وبدون استثناء، بهدف تمكينهم من التطلع لمستقبل أفضل.
و أشار الوزير الأول إلى أن الأمر يتعلق بأولوية وطنية يجب أن ينخرط في تنفيذها الجميع، من قطاعات وزارية وجماعات محلية، وهو ما يكرس القيم التضامنية ما بين كل القطاعات، ولفائدة هذه الشريحة من الشباب.
مشروع مرسوم تنفيذي يعرض للمصادقة على اجتماع الحكومة الأسبوع المقبل
وعقب ذلك قرر الوزير الأول الموافقة على خطة العمل المقترحة من طرف الجنة الوزارية، على أن يتم تجسيدها قانونيا عبر إعداد مشروع مرسوم تنفيذي يعرض للمصادقة على اجتماع الحكومة الأسبوع المقبل.
توسيع عمل اللجنة الوزارية إلى إحصاء كل الحالات في كل المؤسسات التي لا تخضع للوظيف العمومي، مع انشاء لجان فرعية للجنة الوزارية تتكفل بالجوانب القانونية والتقنية والمالية من أجل تنفيذ خطة العمل الموافق عليها.
الشروع في عملية التسوية بداية من شهر نوفمبر 2019، في إطار جدول زمني يحدده مشروع المرسوم التنفيذي الذي سوف يقدم إلى الحكومة الأسبوع القادم، مع تكليف كل الدوائر الوزارية المعنية بوضع لجان متابعة على مستواها لضمان مدى تنفيذ هذه العملية في آجالها المقررة.
على أن ترافق العملية خطة اتصالية تساهم في تجسيد كل المراحل بكل وضوح وشفافية إلى غاية انتهاء تسوية كل الحالات.
كما كلف بدوي، وزير الداخلية بحث الجماعات المحلية التي لا تواجه صعوبات مالية بالبدء في تسوية الشباب المستفيدين من عقود ما قبل التشغيل على مستواها، مع إمكانية تدخل صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية للتكفل بالحالات الأخرى.
خلق جسور بين قطاعي الوظيف العمومي والقطاع الاقتصادي تتكفل وكالة التشغيل الوطنية وامتداداتها المحلية بعمليات توجيه عروض العمل لفائدة الشباب الحائز على خبرات على مستوى الإدارات العمومية، والذي هو محل اهتمام بالغ من مؤسسات القطاع الاقتصادي في مجال الاختصاص.
لجنة متعددة القطاعات تتكفل بدراسة وضعية الفئة المستفيدة من جهاز المساعدة للإدماج الاجتماعي
وباقتراح من وزيرة التضامن الوطني، قرّر الوزير الأول تكليف مدير الديوان بترأس لجنة متعددة القطاعات تتكفل بدراسة وضعية الفئة المستفيدة من جهاز المساعدة للإدماج الاجتماعي “DAIS” وتقديم الاقتراحات الكفيلة بتسوية وضعيتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.