قرارات جديدة منتظرة اليوم للحد من انتشار كوفيد-19    النفط يصعد في انتعاش أسبوعي بفضل توقعات بشح الإمدادات    العفو الدولية تطالب بضرورة إيقاف بيع تقنيات التجسس    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    أول إنجاز عربي في الأولمبياد    احتراق مساحات واسعة من أشجار الأرز بالشريعة    غلق منتزه «الصابلات» ل15 يوما    سكان الجباس القديم... بين عزلة خانقة ومشاريع غائبة    وصُول وفد من الخُبراء الصينيين لتفقد تجهيزات وحدة الإنتاج لمجمع "صيدال"    أرضية رقمية لتوزيع الأوكسجين المميع    حماس تصف الفعل بالصادم والمستنكر    ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    زغدار يدعو لحلول واقعية    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    إيقاف المصارع فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف وسحب اعتمادهما    رياض محرز ينتفض دفاعا عن نفسه داخل مانشستر سيتي    لعقاب ومنصوري ينسحبان من سباق الدراجات    انطلاقة بأعلى المعدلات منذ 21 عاما    وفاة الوزير الأسبق خذري    مع تحويل 60 لقطاع الصحة بلديات قسنطينة تدمج 600 عامل في عقود ما قبل التشغيل وتنهي معاناتهم    رفع القيود عن التوزيعات النقدية للبنوك    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    كبش اليتيم    الفاف يدرس إيقاف بطولة الرابطة المحترفة الأولى قبل الأوان    الإصابة تُبعد بن سبعيني عن الملاعب    انطلاق حملة نموذجية واسعة    أولمبياد2020/رماية- مسدس هواء مضغوط - 10 أمتار: إقصاء الجزائرية هدى شعبي    هذه نصيحة عالم الفيزياء نور الدين مليكشي للجزائريين لمواجهة كورونا    كوفيد-19: وصول 2400000 جرعة من اللقاح تم اقتناءها من الصين    تعليق الدروس و الامتحانات ومداولات التخرج على مستوى الجامعات بسبب كورونا    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    فجعت لرحيلك فتيحة    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إطلاق بوابة رقمية جديدة لترقية العلاقة بين الإدارة ودافعي الضرائب    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في ليبيا    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    الصحفي محمد علوان في ذمة الله    حزب جبهة التحرير الوطني يستنكر    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    زيارة اعتراف وعرفان    استرجاع مصوغات بقيمة 1.2 مليار سنتيم    مؤسسة "ناتكوم" في الموعد    مصرع 3 أشخاص في حادثي مرور    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    الكعبة المشرفة تكتسي حلتها الجديدة    الكعبة المشرفة تكتسي حلة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ماكرون: لا ندم ولا اعتذار عن استعمار الجزائر
نشر في السلام اليوم يوم 20 - 01 - 2021

مهمة تفكيك شفرة "الذاكرة" تتعقد ومراوغات فرنسية ب"خطوات رمزية"
قصر الإليزيه يتسلم تقرير المؤرخ بنجامان ستورا الخاص بملف الذاكرة ومخلفات الاستعمار
رفضت الرئاسة الفرنسية، الاعتذار عن الجرائم التي ارتكبت خلال فترة استعمارها للجزائر، وأضافت أنها تنوي القيام بما وصفته ب"خطوات رمزية"، وذلك بعد تسلم الرئيس إيمانويل ماكرون تقرير المؤرخ بنجامان ستورا الخاص بملف الذاكرة وفترة الاحتلال الفرنسي للجزائر.
أعلنت الرئاسة الفرنسية، أمس أنها تستبعد تقديم "اعتذارات" عن جرائمها في الجزائر لكنها تنوي القيام ب"خطوات رمزية"، على حد تعبيرها. وأكد قصر "الإليزيه" إثر تسلمه تقريرا حول استعمار الجزائر وضعه المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا أن باريس تعتزم القيام ب"خطوات رمزية" لمعالجة الملف، لكنها لن تقدم "اعتذارات . وجاء رفض باريس على الجرائم الفرنسية ضد الإنسانية في الجزائر، بعد تسلّمها تقريرا حول الاستعمار، أعده المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا.
وقال الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيشارك في ثلاثة احتفالات تذكارية في إطار الذكري الستين لنهاية "حرب الجزائر في 1962″، وهو اليوم الوطني ل "الحركيين" في 25 سبتمبر، وذكرى قمع تظاهرة الجزائريين في باريس في 17 أكتوبر 1961، وتوقيع اتفاقيات إيفيان في 19 مارس 1962.
وأكد عبد المجيد شيخي المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة والمدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني في وقت سابق أن ملف استرجاع الأرشيف والذاكرة الوطنية يراوح مكانه بسبب سوء نية الطرف الفرنسي. وقال شيخي إنه "منذ مرور أزيد من 6 أشهر على تعيينه من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ممثلا عن الجانب الجزائري في العمل الجاري مع الدولة الفرنسية حول الملفات المتعلقة بالذاكرة الوطنية واسترجاع الأرشيف الوطني لم يتواصل مع المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا إلا مرتين عبر الهاتف. وأشار أن هذا الأخير قدم أعذارا بأنه يعد تقريرا بطلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ولا يمكنه الحديث عن هذا الملف قبل تسليم التقرير النهائي إلى قصر الإليزيه. كما أوضح شيخي أنه لا يمكن طي صفحة الماضي لأن ملف الذاكرة جزء لا يتجزأ من تاريخ الجزائر وأن الحوار هو الحل الأنسب لتهدئة الخواطر خاصة إذا تم استعمال القنوات المناسبة لإنجاح المفاوضات. وأضاف مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة، أن الرأي العام الفرنسي غير موحد بخصوص الماضي الاستعماري لفرنسا، مؤكدا وجود لوبيات وجمعيات فرنسية نافذة تعرقل المفاوضات بحجة أننا استولينا -حسب اعتقادهم- على أراضيهم وممتلكتهم". وكان ستورة قد تم تكليفه من طرف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بإعداد تقرير للنقاش حول فترة الاستعمار الفرنسي في الجزائر بهدف تحقيق المصالحة التاريخية.
وحسب بيان الرئاسة الفرنسية، فإن التقرير لا يتطرق لكتابة التاريخ بين الدولتين، إلا أنه سيطرح جملة من النقاط للنقاش مثل "الأرشيف ومسألة المفقودين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.