كارثة.. وفاة 5 أشخاص في انهيار عمارة بالعاصمة!    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    إيداع رجل الاعمال يسعد ربراب رهن الحبس المؤقت    جلسات مغلقة في قاعة شبه فارغة    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    توقيف رجال أعمال وعسكريين واستدعاء اخرين    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    قيمة بن ناصر تقارب ال20‮ ‬مليون أورو    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    نهاية الإضراب    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    الإطاحة بعصابة من ولاية مجاورة تسطو على لوازم السيارات ليلا بمعسكر    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    سلوكات لا تخدم السلمية    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الانتهاء من رسم مسار السباق    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تضاعف المهاجرين من ليبيا نحو أوروبا
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 08 - 2014


هلاك 500 "حرّاف" منذ بداية 2014
قالت البحرية الإيطالية إن وحدات البحث والإنقاذ البحرية أنقذت نحو 3500 مهاجر غير شرعيين، وانتشلت 19 جثة من البحر المتوسط في مطلع الأسبوع مع استمرار محاولة الآلاف العبور إلى أوروبا بالقوارب.
شجّعت أحوال البحر الهادئة خلال فصل الصيف المزيد من الأشخاص على القيام بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر هذا العام من شمال إفريقيا -حيث يستغل تجار البشر انهيار النظام في ليبيا-، ما زاد عدد الوافدين إلى إيطاليا منذ جانفي إلى ما يفوق المئة ألف. وقالت البحرية عبر حسابها على موقع تويتر، إن السفينة الإيطالية سيريو انتشلت 18 جثة و73 ناجيا من طوف مطاطي بعد أن انتشلت فرقاطة جثة واحدة و1372 ناجي يوم الجمعة. وسجلت الوفيات بين المهاجرين بعد وقت قصير من غرق قارب كان يحمل مهاجرين على بعد كيلومتر عن الساحل الليبي يوم الجمعة. وكان خفر السواحل الليبي قال في البداية إن الزورق كان يقل ما بين 150 و200 شخص، لكن مسؤولا قال إن مزيدا من التدقيق أظهر أن الزورق أكبر مما كان معتقدا وأن أكثر من 250 مهاجر ربما لاقوا حتفهم. وشكلت الحكومة الإيطالية وحدات مير نوستروم للبحث والإنقاذ بعد غرق سفينة على مقربة من الساحل الإيطالي في أكتوبر تشرين الأول الماضي، ما أسفر عن مقتل 366 شخص. وقالت وكالة اللاّجئين التابعة للأمم المتحدة، إن حوالي 500 مهاجر غرقوا في البحر بين جانفي وحويلية هذا العام. وتبلغ تكلفة تشغيل هذه الوحدات نحو 11.92 مليون دولار شهريا، ما أثار سجالات حادة في إيطاليا التي انزلقت مجددا إلى الركود الاقتصادي في الربع الثاني من العام بعد سنوات من الجمود. وساعد تدفق اللاّجئين في إحياء الدعم لحزب الرابطة الشمالية الإيطالي المناهض للهجرة، والذي ينتقد زعيمه ماتيو سالفيني بقوة مهمة مير نوستروم.
وكتب سالفيني بصفحته على موقع (الفايس بوك): (أوقفوا الغزو). وقال وزير الداخلية أنجلينو ألفانو في مقابلة مع صحيفة (كوريير ديلا سيرا) إن المقصود بمهمة مير نوستروم أن تكون إجراء مؤقتا وعبر عن القلق من المعارضة القوية من الرابطة الشمالية، ونقلت الصحيفة عنه قوله: (إما أن تتحمل أوروبا المسؤولية وإما أن يكون على إيطاليا اتخاذ قرارها الخاص بها. المؤسف أن كلمات سالفيني تظهر أن جناحا يمينيا متطرفا بشعا يولد في إيطاليا). وقالت مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي سيسليا مالمستروم في بيان في وقت سابق، إنها ستجتمع مع الفانو في بروكسل الأربعاء القادم (من أجل تحديد أفضل للأولويات وتقديم المساعدة). واجتذبت إيطاليا منذ زمن طويل المهاجرين عبر البحر، غير أن عدد الوافدين هذا العام فاق الرقم القياسي السابق الذي يتخطى الستين ألفا بقليل لعام 2011 عندما اندلعت ثورات ما يسمى بالربيع العربي. وطالب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولياته عن إنقاذ المهاجرين عبر الاستثمار في وكالة حماية الحدود فرونتكس، كما أنه دعا الأمم المتحدة إلى التدخّل في ليبيا لتنظيم تدفق المهاجرين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.