الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثمانية إطارات بالبنك الخارجي متّهمون باختلاس مئات الملايين
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 12 - 2010

اِلتمس ممثّل الحقّ العام لدى محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة تسليط عقوبة ستّ سنوات سجنا نافذا على أمين صندوق البنك الخارجي وكالة حسين داي ج· محمد رفقة عون شباك المدعو خ· جمال، فيما طالب بتوقيع عقوبة عامين حبسا نافذا في حقّ 05 أعوان شباك آخرين على خلفية متابعتهم بجناية اختلاس ما يقارب ال 800 مليون سنتيم من حساب المجمّع الصناعي والتجاري للإسمنت ومشتقّاته في الفترة الممتدّة ما بين 1994 و1996·
تحريك القضية تمّ في 10 أوت 2003 من طرف البنك الخارجي الذي أودع شكوى لدى مصلحة حسين داي مفادها اختفاء مبالغ مالية تخصّ شركة الإسمنت أ·ر·سي·سي من حسابها المفتوح على مستوى وكالة حسين داي. وقد تمّ اكتشاف عملية الاختلاس بعد أن اتّصل مسيّر الشركة التي يوجد مقرّها في مفتاح ولاية البليدة، بغية التأكّد من مبالغ وضعت من طرف زبائنها في وكالة حسين داي، إلاّ أنها لم تدخل في رصيدها البنكي· وعليه، باشرت الفرقة الاقتصادية تحرّياتها فتوصّلت حسب تقرير الخبير المالي إلى تورّط ثمانية إطارات بالوكالة في اختلاس أموال عمومية، ويتعلّق الأمر بكلّ من ر·ر، غ·ف، ز·ك، ج·م، خ·ج، م·س، م·ي وأ·ر، حيث كان زبائن مجمّع الإسمنت ووحدتها بمفتاح بولاية البليدة يسدّدون الديون المترتّبة عليهم نظير اقتنائهم أكياس الإسمنت من المجمّع عن طريق وصولات دفع، إلاّ أن المبالغ التي كانوا يودعونها لا تدخل الأرصدة البنكية الخاصّة بالمجمّع· وقد عادت القضية إلى أروقة العدالة مجدّدا بعد الطعن بالنّقض لدى المحكمة العليا، والذي تقدّم به بعض المتّهمين بعد إدانتهم بخمس سنوات حبسا نافذا.
وقد سبق للمتّهمين أن اعترفوا عبر جميع مراحل التحقيق بالتّهم المنسوبة إليه، حيث صرّح المتّهم ج·م أمين صندوق بأ نه قام بملء وصل دفع يحمل رقم 9000 مؤرّخ في 4 أفريل 1994 بمبلغ قدره 19.9009.00 دينار ووصل دفع ثاني يحمل رقم 719 مؤرّخ في 25 أفريل 1994 بمبلغ قدره 27900.00 دينار، لكن عند مراجعة كشوف الحسابات الخاصّة بمجمّع الإسمنت الممسوكة لدى وكالة بنك الجزائر الخارجي بحسين داي تبيّن عدم وجود دفعات عديدة، وأن الشركة لحقت بها أضرار قدّرت ب 7 ملايين و859 ألف و776 دينار· كما أكّد تقرير الخبير المالي أنه في سنوات 1994 و1995 و1996 كان المتّهمون ج·م، ر·ر، ز·ك وم·س موظّفين في الشباك، كما أثبت في تقريره وجود علاقة وطيدة تربط هؤلاء المتّهمين بأمين الصندوق بالوكالة البنكية، وأن في فترة تواجد هذا الأخير في عطلة مرضية لم تحدث أيّ عملية اختلاس· وقد تمسّك المتّهمون الثمانية أمس بإنكار جميع الوقائع، غير أن النيابة العامّة لم تقتنع بأقوالهم واعتبرت أن الوقائع المتابع بها المتّهمون أصبحت اليوم جنحة وفقا لقانون مكافحة الفساد الأخير، وعليه التمست إدانتهم بالأحكام السالفة الذّكر·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.