توقيف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    اللقاء الأول للرئيس المنتخب موفق إلى أبعد حد    السيسي يهنئ تبون والشعب الجزائري    الطلبة يرفضون شهادة العلوم الإدارية والقانونية    إنشاء 127 مؤسسة مصغرة في إطار «أونساج»    بالفيديو: بونجاح يسجل والسد يغادر كأس العالم للأندية بشرف    سباحة: شوشار يُحسّن الرقم القياسي الوطني    القطاع الصحي بأم البواقي بتعزز ب44 سيارة إسعاف    «عن ضمير غائب»    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    حفتر يفشل في إطلاق «ساعة الصفر»    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    فلاحو سيدي بلعباس ينقلون منتوجهم خارج الولاية    عزلة لقرية لا تبعد عن مقر الولاية سوى ب 30 كلم    أحزاب تتجاوب مع "اليد الممدودة" للرئيس الجديد    غوارديولا يُعلن إصابة نجمه ويفتح الباب أمام رياض محرز    برشلونة يتعثر أمام ريال سوسيداد قبل أسبوع من الكلاسيكو    قوجيل: “نجاح رئاسيات 12 ديسمبر تاريخ ستحفظه الذاكرة الوطنية”    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    احتمال ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2020    وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مشاريع هامة تستفيد منها بلدية هراوة بالعاصمة    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    عقود وملاحق لعقود البحث عن المحروقات صدور مراسيم رئاسية تتضمن الموافقة    خلق التواضع    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    قيس سعيد يهنئ تبون    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضاء العاصمة يدين عاشور عبد الرحمن ب18 سنة سجنا نافذا رفقة 3 متهمين آخرين
الدفاع سيستأنف في الحكم ويقول إن غياب الشيكات دليل براءة
نشر في الفجر يوم 28 - 06 - 2009

أدانت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة عاشور عبد الرحمن رياض، المتهم الرئيسي في قضية اختلاس 2100 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري رفقة ثلاثة متهمين آخرين ب18 سنة سجنا نافذا، مع دفع غرامة تقدر بمليون دج ومصادرة كامل أملاكه المحجوزة، وتعويض الطرف المدني ممثلا في البنك الوطني الجزائري بمبلغ يتجاوز 2100 مليار سنتيم، وقضت ذات المحكمة بإدانة باقي المتهمين بأحكام متفاوتة تراوحت بين البراءة و14 سنة سجنا نافذا•
فصلت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة في إحدى أكبر قضايا الاختلاس للمال العام التي عرفتها الجزائر خلال الألفية الحالية، وهذا بعد مرور عشرة أيام خصصت لاستجواب المتهمين ال25 ومرافعات النائب العام وهيئة الدفاع والسماع للشهود، وعرفت قاعة المحكمة أجواء سادها حزن كبير بدى على وجوه عائلات المتهمين الذين عبر كل واحد منهم بطريقته الخاصة بين الصراخ والبكاء، وترديد عبارة ''حسبي الله ونعم الوكيل''، كرد فعل لا إرادي على الأحكام الصادرة ضدهم بعد ما يقارب 24 ساعة من المداولات، حيث قضت المحكمة بإدانة عاشور عبد الرحمن رياض المتهم الرئيسي في قضية الحال ب 18 سنة سجنا نافذا مع دفع غرامة مليون دج رفقة كل من صهره، س.بغداد، عينوش رابح شريكه في بعض الشركات و''م• حسيبة'' سكرتيرة هذا الأخير، وسلطت عقوبة 14 سنة سجنا نافذا ضد كل من ''س•جمال'' صهر عبد الرحمن عاشور و''ع• محمد'' المدير الجهوي لوكالات البنك الوطني الجزائري و''ب• مصطفى'' مدير وكالة شرشال لذات البنك، و''د• أحمد'' المدير الجهوي بوكالة القليعة• وأدانت ''م• مصطفى'' السائق الشخصي لعينوش رابح شريك عاشور عبد الرحمن في بعض الشركات و''ب• علي'' رئيس فصيلة بوكالة القليعة، وعاقبت كلا من ''م• عقيلة'' نائبة وكالة بوزريعة الذي تم إدانته غيابيا ب 20 سنة سجنا نافذا مع دفع غرامة مليون دج، و''خ• لقوص'' نائب مدير وكالة شرشال، فيما أفادت ذات المحكمة خمسة متهمين بالبراءة، الذين يأتي على رأسهم ''ش• مراد'' الرئيس المدير العام السابق للبنك الوطني الجزائري، و''ع• عبد المجيد'' و''د• محمد'' محافظا الحسابات البنك، و''ب• العربي'' مسير ومحافظ حسابات بذات المؤسسة المصرفية، و''ش• صالح'' خبير ومحاسب• وسلطت عقوبة عام مع وقف التنفيذ ضد ''ت• سمير''، مدير جهوي عام بالبنك الوطني الجزائري، وعامين حبسا موقوفة النفاذ في حق ''س•جميلة''، زوجة عاشور عبد الرحمن و''ل• مليكة'' زوجة عينوش رابح شريكه في بعض المؤسسات• وتم معاقبة التاجرين ''ز•محمد أمين'' و''ب•موسى'' و''ق•بشير'' بخمس سنوات سجنا نافذا• وطالب الطرف المدني ممثلا في البنك الوطني بتعويضات عن الأضرار التي لحقت به تقدر ب 30% من قيمة المبلغ المختلس من البنك والمقدر بما يفوق 2100 مليار سنتيم كتعويض مادي، وب10% من ذات القيمة المالية كتعويض معنوي•
وعبر دفاع المتهمين عن رفضهم لطلبات الطرف المدني هذه، وأوضح أنها غير مؤسسة قانونا وغير مبررة، مضيفا في ذات الصدد أن غياب الشيكات بدون رصيد التي يشير إليها ملف القضية والمقدرة ب 1956 شيك، يعبر عن انعدام إثبات الضرر المادي الذي لحق بالبنك الوطني الجزائري، وبعد المداولات أقرت محكمة الجنايات بأن يعوض عاشور عبد الرحمن الطرف المدني بالمبلغ الذي اختلسه من البنك والمقدر بما يفوق 2100 مليار سنتيم•
وكشف دفاع المتهمين الذين أدانتهم هيئة المحكمة وعلى رأسهم عاشور عبد الرحمن أنهم سيستأنفون في هذه الأحكام، واعتبروا غياب الشيكات بدون رصيد التي لم تظهر طيلة جلسات المحاكمة دليل على براءة موكليهم من تهم اختلاس أموال عمومية وإصدار شيكات بدون رصيد، وشدد دفاع عاشور عبد الرحمن على أن شركاته حقيقية تعمل على أرض الواقع وليست وهمية مثلما يشير ملف القضية•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.