المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    دوخة: ” مجموعتنا ليست سهلة لكننا سنذهب بعيدا في البطولة الإفريقية”    توقيف عنصري دعم للإرهاب بوهران ومعسكر    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    ماندي يدعو زملائه لنسيان فضيحة ليفانتي    مقراني: فتح 530 سوق جواري "باريسي" الأسبوع المقبل    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    لا صلاح ولا محرز.. الكشف عن تشكيلة الموسم في الدوري الإنجليزي !    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    «العدالة فوق الجميع»    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بين التثمين والتحذير    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    بن مسعود يعرض مقترح تمديد آجال تسديد القروض    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدراج العلاج المناعي لمرضى السرطان قريبا في الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 02 - 2016


يُصنّف كآخر الابتكارات العالمية لمكافحة الداء
إدراج العلاج المناعي لمرضى السرطان قريبا في الجزائر
كشف رئيس مصلحة طب الأورام بالمؤسسة الاستشفائية
للرويبة الأستاذ حسان محفوف مؤخرا بالجزائر العاصمة عن إدراج العلاج المناعي كآخر ابتكارات العلوم الطبية ضمن قائمة الأدوية الموجهة لعلاج السرطان بالجزائر قريبا.
ق. م
أكد الأستاذ محفوف على هامش الصالون الوطني الأول للتحسيس حول مكافحة السرطان الذي يحتضنه قصر المعارض بالصنوبر البحري أن المريض الجزائري يستفيد اليوم من نفس الأدوية المستعملة بالدول المتقدمة وسيتم إدراج العلاج المناعي (آخر أنواع الأدوية المبتكرة في علاج السرطان) قريبا بقائمة الأدوية الموجهة لهذا المرض.
ويعد هذا النوع من الأدوية المبتكرة -حسب نفس المختص- من بين الأنواع التي أثبت نجاعتها بالدول التي استعملتها وستكون في متناول المريض الجزائري قريبا مجانا.
أما رئيس مصلحة طب الأورام بعيادة بوفريزي التابعة للمؤسسة الاستشفائية الجامعية حساني إسعد لبني المسوس الأستاذ محمد أوكال فقد عرض جملة من أنواع العلاج المطبقة بالجزائر بدأ بالعلاج الكميائي الذي تطور مع الزمن منذ اكتشافه في سنوات الأربعينات مرورا بالعلاج بالأشعة والعلاج الهرموني إلى غاية استعمال العلاج المناعي.
وأكد نفس الخبير في هذا الإطار أن الاكتشافات العلمية أظهرت تقدما في علاج السرطان سيما من خلال استعمال اللقاح المضاد لسرطان الرئة الذي اكتشفته المخابر الكوبية خلال السنوات الأخيرة والعلاج المستهدف الذي أثبت نجاعته في علاج سرطان القولون والمستقيم والثدي مؤكدا بأن هذا النوع المبتكر أحدث (قفزة نوعية) ساهمت في تحسين حياة المريض وربحه لسنوات من العمر.
وأوضح من جهة أخرى أن السرطان يتسبب بنسبة 12 بالمائة من مجموع الوفيات المسجلة بالجزائر مشددا على جوانب الوقاية التي اعتبرها (أحسن وسيلة) لربح معركة السرطان مشيرا في ذات السياق أن التكفل بالسرطان في مراحله الأولى يساهم في تخفيض تكاليف العلاج وتحسين صحة المريض في حين يبقى مكلفا في مراحله المعقدة التي تستدعي مرافقة المريض نفسيا واجتماعيا فقط.
أما رئيس لجنة المتابعة والتقييم للمخطط الوطني لمكافحة السرطان بوزارة الصحة الأستاذ جون بول غرانغو فقد تعرض من جهته إلى الجوانب الإيجابية للمخطط بعد سنة من انطلاقه من بينها تقييم كل ثلاثة أشهر-ممارسة ظلت غائبة في القطاع الصحي- والشروع في التكوين وتحديد الأدوار المنوطة بكل اختصاص كما قدم عدة اقتراحات لتحسين تجسيد هذا المخطط وضمان نجاحه من بينها دعم التنسيق في الميدان بين المؤسسات الصحية والإدارة المركزية مذكرا بأن رهان ربح معركة السرطان (يرتبط خصيصا) بعامل الوقت داعيا إلى مواصلة المشوار في هذا المجال بتبني مخطط ثان يتبع المخطط الحالي (2015/ 2019) للتحكم في هذه الآفة التي تتسبب فيها عدة
عوامل بشرية وبيئية.
وقد تم بالمناسبة تقديم شهادات حية لمريضتين الأولى موظفة وأم لأطفال روت حكايتها ومعاناتها مع أفراد عائلتها مع المرض إلا أن إرادتها الصلبة كانت أقوى من المرض نفسه حيث استأنفت عملها بعد انقطاع دام طويلا.أما المريضة الثانية فهي تلميذة في سن ال 15 فقد وصفت بصوت مرتعش تعايشها مع المرض الذي أجبرها على المكوث طويلا بالمستشفى للعلاج مشيدة بالدور الذي لعبه الأطباء في التكفل بها وعودتها بكل عزم ونشاط إلى مقاعد الدراسة.
للإشارة تم على هامش الصالون التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة الصحة ومخابر روش السويسرية تقضي بمرافقة هذه الأخيرة للوزارة لتجسيد المخطط الوطني لمكافحة السرطان في جوانب الوقاية والتوعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.