مالي تشيد بجهود الجزائر    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قايد صالح في زيارة عمل جديدة    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    لوبيز في ورطة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    لوبيات تسيطر على السوق الوطنية    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    بايل يتلقى ضربة موجعة من الدوري الإنجليزي    إقصاء نصر حسين داي من كأس الكاف    توقيف مروجي مخدرات وحجز كميات معتبرة من الممنوعات بسكيكدة    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    طالبوا باحترام الدستور: قضاة في وقفات احتجاجية تضامنا مع الحراك الشعبي    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    مارسيلو وبعض نجوم ريال مدريد يقررون البقاء بعد عودة زيدان    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزليزيه    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    خلال السنة الماضية‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    منفذ الهجوم الإرهابي‮ ‬على مسجدي‮ ‬مدينة كرايست تشيريش    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    نعم أم لا    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    بعد شكوى ابنه.. والد يقتحم المدرسة بسلاح رشاش    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنانة تشكيلية جزائرية تصنع الحدث عالمياً
نشر في أخبار اليوم يوم 13 - 12 - 2018


غوغل احتفل بعيد ميلاد باية محيي الدين
فنانة تشكيلية جزائرية تصنع الحدث عالمياً
احتفل محرك البحث الأشهر في العالم غوغل أمس الأربعاء بذكرى ميلاد الفنانة التشكيلية الجزائرية الراحلة باية محيي الدين والتي تعتبر واحدة من الأسماء المتميزة في الفن التشكيلي في الوطن العربي والعالم أجمع باية محيي الدين ولدت في 12 ديسمبر 1931 في برج الكيفان بالجزائر ولم تكن توقع لوحاتها قط باسمها.
وتعتبر باية محيى الدين واحدة من الأسماء المتميزة في الفن التشكيلي ليس في الجزائر والوطن العربي فحسب بل في العالم.
باية محيى الدين يتيمة الأبوين منذ الولادة ربتها جدتها لتساعدها فيما بعد عندما كبرت في الفلاحة وكانت جدتها تعمل وتقيم عند مستعمرين فرنسيين وفي 1943 أخذتها أخت صاحب المزرعة مارغريت كامينة لتساعدها في أشغال البيت وكان بيت السيدة مارغريت الواقع في الجزائر غاية في الجمال والروعة ما أبهر باية.
وشرعت باية محيى الدين في تشكيل تماثيل صغيرة لحيوانات وشخصيات من خيالها فقط من الطين أعجبت صاحبة البيت بفنها فشجعتها ودعمتها بأدوات للرسم اهتم بها النحات الفرنسي جون بيريساك وعرض رسوماتها على أيمي مايغت وهو تاجر أعمال فنية ومؤلف ومنتج أفلام معروف آنذاك ومدير مؤسسة مايغت للفنون.
وعرضت باية محيى الدين أعمالها لأول مرة على الجمهور الفرنسي بباريس سنة 1947 ونالت أعمالها نجاحاً باهراً أعجب الجمهور والنقاد لهذا الفن البدائي العفوي والساذج.
وكانت باية محيى الدين طفلة لم تتجاوز الثالثة عشرة عندما رسمت ما وجده الفنانون شيئاً رائعاً رغم سذاجته وبساطته فاهتم بها الفنانون حتى أن بابلو بيكاسو الفنان العالمي طلب منها أن ترافقه ليعلمها الرسم فبقيت برفقته عدة أشهر استفادت خلالها كثيراً.
ونشرت مجلة فوك Vogue صورة باية محيى الدين بينما كان عمرها لا يتجاوز السادسة عشر حيث عملت لبلدية في فرنسا أعمالاً من الفخار.
وعادت باية محيى الدين إلى الجزائر والتحقت بجدتها تم تزوجت وكانت الزوجة الثانية للموسيقار الأندلسي الحاج محفوظ محيي الدين وهو يكبرها ب30 سنة ليتوقف مشوارها الفني ويدوم جموده عشر سنوات.
وفي 1963 اشترى المتحف الجزائري أعمال باية محيى الدين ليعرضها وسط إلحاح كبير من مديرة المتحف لتعود للرسم وبالفعل عادت باية محيى الدين ولم تتوقف عن الرسم منذ ذلك الوقت لتُعرض أعمالها في كل من الجزائر وباريس والعالم العربي.
والكثير من أعمال باية محيى الدين محفوظة في مجموعة الفن الساذج في لوزان بسويسرا فيما توفيت في مدينة البليدة سنة 9 نوفمبر 1998م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.