طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    قبل نهاية السنة الجارية بسيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    يهدف لتحقيق التنويع والتنمية الاقتصاديين‮ ‬    تبون رئيسا بأكثر من 58 بالمائة من الأصوات    لا تهميش ولا إقصاء ومحاربة الفساد ستتواصل    البيان الختامي‮ ‬لاجتماع البوليساريو‮ ‬يكشف‮:‬    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    في‮ ‬الضفة الغربية للقدس    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم    في‮ ‬إطار الإحتفالات بالذكرى أ‮ ‬11‮ ‬ديسمبر‮ ‬1960    غليزان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    وكالة الأنباء الألمانية تكشف‮:‬    تبون الأجدر لتولي رئاسة البلاد    تحديات المرحلة المقبلة    «فوزنا على العميد لم يأت صدفة وسنذهب بعيدا في الكأس»    «الشركة الاقتصادية ستكون على رأس النادي مطلع السنة الجديدة»    يوسف بلايلي...قصة تألق من رحم المعاناة    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    3314 عامل في جهاز «دياايبي» معنيون بالإدماج    6 مروّجي مخدرات وراء القضبان    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    أشغال تجديد القنوات تُخلف حفرا عميقة بالطرقات    22 مشروع معصرة زيتون متوقفة بسعيدة    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    تقرير أممي يفضح دولا وشركات    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    تبون‮ ‬يؤكد بعد فوزه بالرئاسيات‮:‬    فيما ضبط كميات معتبرة من الكيف المعالج‮ ‬    أعلن عن دعمه للرئيس المنتخب    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    السراج يدعو والليبيين للدفاع عن العاصمة أمام أيّ هجوم لقوات حفتر    اجتماع موسع تحضيرا للدخول المدرسي المقبل    زوجتي ظلمتني والقوانين لم تنصفني    روسيا تعبّر عن أملها في أن يؤدي انتخاب تبون إلى تعزيز علاقاتها مع الجزائر    مؤتمر حول "سؤال الحرية اليوم"    إدانة "مجرم بريطانيا الأول" ب37 تهمة    ضرورة تقبل المراهقة واحتضانها    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    إحصاء أزيد من 7290 مستفيدا    الوعي بالحرية لا يعني امتلاك الحرية    الأديبة الجزائرية ندى مهري تكشف جمال الحضارات التي صنعها الإنسان في روايتها “مملكة الأمنيات”    الوثائقي”نايس فري نايس” في منافسة مهرجان الفيلم الوثائقي لسان لويس بالسينغال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تعد بحياد الإدارة في الرئاسيات
نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 02 - 2019


لوح يلتزم بتوفير ضمانات النزاهة والمصداقية
**
بدوي: الإدارة مستعدة.. ومحايدة..
شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي على التذكير بأن الإدارة ستلتزم الحياد بمناسبة الانتخابات الرئاسية القادمة في الوقت الذي وعد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح بتوفير ضمانات نزاهة ومصداقية رئاسيات 2019 متعهدًا بالتزام الحكومة بكافة الإجراءات والتدابير المتعلقة بالتحضير للاقتراع الرئاسي المقبل.
وقال بدوي في منشور له على صفحته الرسمية على الفايسبوك وتويتر أمس الإثنين: على كل الشركاء والمواطنين أن يعلموا بأن الإدارة محايدة مسؤولة مستعدة وجاهزة للانتخابات الرئاسية المقبلة.
لوح: قوانين الجمهورية تضمن شفافية الانتخابات
قال وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أمس الاثنين بالجزائر العاصمة أن إجراء الانتخابات الرئاسية ليوم 18 أفريل المقبل في موعدها يعد تكريسا للديمقراطية وشدد على أن قوانين الجمهورية تضمن شفافية هذه الاستحقاقات .
وقال السيد لوح لدى نزوله ضيفا على منتدى الإذاعة الجزائرية أن رئيس الجمهورية فصل في الجدل الذي وقع حول مدى احترام موعد إجراء الانتخابات الرئاسية من خلال استدعاء الهيئة الناخبة للرئاسيات التي حدد لها تاريخ 18 أفريل المقبل معتبرا أن هذا الأمر يعد تكريسا للديمقراطية وتجذيرا لمبدأ احترام المواعيد الدستورية الذي لا نقاش فيه .
وأوضح أن دستور 2016 أدرج كل الضمانات التي تعطي مصداقية ونزاهة وشفافية للانتخابات داعيا المترشحين للرئاسيات وممثليهم إلى القيام بدورهم ومراقبة المسار الانتخابي بدقة مضيفا أن القضاة يشرفون على مراحل معينة كمراجعة وإعداد القوائم الانتخابية ويوم الاقتراع والفرز كما يقوم المجلس الدستوري بمراقبة العملية الانتخابية.
وأبرز الوزير الدور المحوري الذي ستؤديه الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات حيث تملك صلاحية تبليغ النائب العام بكل الخروقات التي تقع تحت طائلة القانون الجزائي مشيرا إلى قيام هذه الهيئة خلال مواعيد انتخابية سابقة بالإبلاغ عن أشخاص توبعوا وحكم عليهم .
وأشار إلى عدم وجود أي تداخل بين صلاحيات هيئة مراقبة الانتخابات المحددة بموجب القانون والمتعلقة بالتدخل في حال وجود تجاوزات منذ استدعاء الهيئة الناخبة إلى الإعلان المؤقت عن النتائج وصلاحيات السلطة القضائية الممثلة في 1541 قاض يشرفون على اللجان الانتخابية الإدارية مكلفين بمراقبة عملية التحضير ومراجعة القوائم الانتخابية التي انتهت مدتها المحددة في المرسوم استدعاء الهيئة الناخبة .
إمكانية إثراء الدستور من جديد
وفي رده عن سؤال حول الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية يوم الأحد إلى الأمة وأعلن فيها عن ترشحه للرئاسيات المقبلة والتزم فيها بعقد ندوة وطنية شاملة في حال فوزه في هذه الاستحقاقات قال السيد لوح أن الرئيس بوتفليقة استجاب لمطلب عديد المواطنين الذين كنت ألتقيهم في الزيارات الميدانية .
وأضاف لوح أن رسالته كانت واضحة بخصوص برنامجه بالنسبة للعهدة القادمة في حالة فوزه وتتضمن أهم محاور هذا البرنامج من بينها الإعلان عن ندوة وطنية شاملة كانت مطلب الطبقة السياسية سواء كانت معارضة أو موالاة .
وأوضح الوزير أن هذه الندوة ستناقش عدة محاور سياسية واقتصادية واجتماعية وأخرى تتعلق بالحكامة وتدعيم استقلالية السلطة القضائية كأساس لمواصلة بناء دولة القانون .
وأكد أن التوصيات والاقتراحات التي ستصدر عن هذه الندوة إذا كانت عميقة وتقتضي تعديل الدستور فإن رئيس الجمهورية أورد إمكانية إثراء الدستور من جديد لتعميق مواصلة الإصلاحات التي تمت مباشرتها منذ سنوات في شتى المجالات مشددا على أن الشيء الذي لا يمكن أن يناقش في الندوة هو الثوابت التي وردت في الدستور لأنها محل توافق من قبل كل الجزائريين .
وفي تفصيله للإصلاحات التي يمكن أن تناقشها الندوة الشاملة تحدث الوزير عن الإصلاح في المجال الاقتصادي الذي لا يمكن مواصلته إذا استمر تسيير هذا الاقتصاد إداريا داعيا إلى تسييره اقتصاديا مع ضمان الحماية الاجتماعية وهذا لا يعني الخوصصة .
كما تطرق إلى المساواة والعدالة في الضرائب داعيا إلى إصلاح عميق للمنظومة الضريبية والمنظومة البنكية مستقبلا حتى تحقق العدالة والإنصاف بين كل الجزائريين وذلك بهدف إعطاء قوة أكثر للتنمية الاقتصادية وإنشاء اقتصاد قوي يستطيع أن يخلق الثروة ومناصب العمل في إطار الشفافية الكاملة .
ومن الإصلاحات العميقة التي قد تقتضي تعديل الدستور --حسب وزير العدل-- تدعيم استقلالية السلطة القضائية مشيرا إلى الأساليب غير القانونية وغير الأخلاقية التي يتم تسجيلها عادة في الانتخابات والتي تستدعي محاربتها أن تكون محل وفاق وطني كإيجاد توازن أكثر بين السلطات الثلاث .
وأكد وزير العدل أن الهدف الأسمى من الندوة التي دعا إليها رئيس الجمهورية هو تحصين الجبهة الداخلية لحماية الجزائر والمحافظة على أمنها واستقرارها بكل الوسائل المتاحة في ظل محيط إقليمي ودولي مضطرب مثمنا الأمن والاستقرار الذي تعيشه الجزائر اليوم بفضل المصالحة الوطنية التي كافح الرئيس بوتفليقة بحكمة من أجل تحقيقها .
وفي حديثه عن مشروع قانون محاربة الجريمة الالكترونية أكد الوزير أن هذا النص الذي يتطرق لكل أشكال الجريمة الالكترونية تم الانتهاء من إعداده وهو يتواجد حاليا على مستوى الأمانة العامة للحكومة لإثرائه قبل أن يأخذ مجراه العادي .
كما تطرق السيد لوح إلى ظاهرة الهجرة غير الشرعية مؤكدا تسجيل عدة قضايا مطروحة على القضاء لأصحاب شبكات الهجرة غير الشرعية وقال إن العدالة أخذت مجراها في كثير من هذه القضايا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.