حزب جبهة التحرير الوطني يجدد دعمه لموقف الجيش    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    تدمير مخبأين للإرهابيين بسيدي بلعباس    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    نائب برلماني يقترح حلولاً لتّأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    زكاة الفطر لهذا العام 120 دينار    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    المحترف الأول: جولة 29 مسرح لمباريات حاسمة في سباق اللقب، المراتب الأولى وتفادي السقوط    تسجيل ثلاث نقابات جديدة في قطاعي الصحة والتعليم العالي    المدية: الشرطة تطيح بعصابة أشرار تمتهن النصب والسرقة بعدة ولايات    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    الصيادلة يحتجون أمام مقر وزارة العدل    محرز: الحمد لله الذي خلقني الله مسلما    فيغولي يتوهج    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    «الشعب» تستطلع طرق إعداد طبق المعقودة التّقليدي بمعسكر    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    بلقبلة يتلقى دعوة بلماضي في التشكيلة الموسعة    ياسين بن زية يتجه للتوقيع في ناد قطري    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    الأفلان يحيي الطلبة الجزائريين ويشيد بدورهم في الحراك الشعبي    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تعد بحياد الإدارة في الرئاسيات
نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 02 - 2019


لوح يلتزم بتوفير ضمانات النزاهة والمصداقية
**
بدوي: الإدارة مستعدة.. ومحايدة..
شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي على التذكير بأن الإدارة ستلتزم الحياد بمناسبة الانتخابات الرئاسية القادمة في الوقت الذي وعد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح بتوفير ضمانات نزاهة ومصداقية رئاسيات 2019 متعهدًا بالتزام الحكومة بكافة الإجراءات والتدابير المتعلقة بالتحضير للاقتراع الرئاسي المقبل.
وقال بدوي في منشور له على صفحته الرسمية على الفايسبوك وتويتر أمس الإثنين: على كل الشركاء والمواطنين أن يعلموا بأن الإدارة محايدة مسؤولة مستعدة وجاهزة للانتخابات الرئاسية المقبلة.
لوح: قوانين الجمهورية تضمن شفافية الانتخابات
قال وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أمس الاثنين بالجزائر العاصمة أن إجراء الانتخابات الرئاسية ليوم 18 أفريل المقبل في موعدها يعد تكريسا للديمقراطية وشدد على أن قوانين الجمهورية تضمن شفافية هذه الاستحقاقات .
وقال السيد لوح لدى نزوله ضيفا على منتدى الإذاعة الجزائرية أن رئيس الجمهورية فصل في الجدل الذي وقع حول مدى احترام موعد إجراء الانتخابات الرئاسية من خلال استدعاء الهيئة الناخبة للرئاسيات التي حدد لها تاريخ 18 أفريل المقبل معتبرا أن هذا الأمر يعد تكريسا للديمقراطية وتجذيرا لمبدأ احترام المواعيد الدستورية الذي لا نقاش فيه .
وأوضح أن دستور 2016 أدرج كل الضمانات التي تعطي مصداقية ونزاهة وشفافية للانتخابات داعيا المترشحين للرئاسيات وممثليهم إلى القيام بدورهم ومراقبة المسار الانتخابي بدقة مضيفا أن القضاة يشرفون على مراحل معينة كمراجعة وإعداد القوائم الانتخابية ويوم الاقتراع والفرز كما يقوم المجلس الدستوري بمراقبة العملية الانتخابية.
وأبرز الوزير الدور المحوري الذي ستؤديه الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات حيث تملك صلاحية تبليغ النائب العام بكل الخروقات التي تقع تحت طائلة القانون الجزائي مشيرا إلى قيام هذه الهيئة خلال مواعيد انتخابية سابقة بالإبلاغ عن أشخاص توبعوا وحكم عليهم .
وأشار إلى عدم وجود أي تداخل بين صلاحيات هيئة مراقبة الانتخابات المحددة بموجب القانون والمتعلقة بالتدخل في حال وجود تجاوزات منذ استدعاء الهيئة الناخبة إلى الإعلان المؤقت عن النتائج وصلاحيات السلطة القضائية الممثلة في 1541 قاض يشرفون على اللجان الانتخابية الإدارية مكلفين بمراقبة عملية التحضير ومراجعة القوائم الانتخابية التي انتهت مدتها المحددة في المرسوم استدعاء الهيئة الناخبة .
إمكانية إثراء الدستور من جديد
وفي رده عن سؤال حول الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية يوم الأحد إلى الأمة وأعلن فيها عن ترشحه للرئاسيات المقبلة والتزم فيها بعقد ندوة وطنية شاملة في حال فوزه في هذه الاستحقاقات قال السيد لوح أن الرئيس بوتفليقة استجاب لمطلب عديد المواطنين الذين كنت ألتقيهم في الزيارات الميدانية .
وأضاف لوح أن رسالته كانت واضحة بخصوص برنامجه بالنسبة للعهدة القادمة في حالة فوزه وتتضمن أهم محاور هذا البرنامج من بينها الإعلان عن ندوة وطنية شاملة كانت مطلب الطبقة السياسية سواء كانت معارضة أو موالاة .
وأوضح الوزير أن هذه الندوة ستناقش عدة محاور سياسية واقتصادية واجتماعية وأخرى تتعلق بالحكامة وتدعيم استقلالية السلطة القضائية كأساس لمواصلة بناء دولة القانون .
وأكد أن التوصيات والاقتراحات التي ستصدر عن هذه الندوة إذا كانت عميقة وتقتضي تعديل الدستور فإن رئيس الجمهورية أورد إمكانية إثراء الدستور من جديد لتعميق مواصلة الإصلاحات التي تمت مباشرتها منذ سنوات في شتى المجالات مشددا على أن الشيء الذي لا يمكن أن يناقش في الندوة هو الثوابت التي وردت في الدستور لأنها محل توافق من قبل كل الجزائريين .
وفي تفصيله للإصلاحات التي يمكن أن تناقشها الندوة الشاملة تحدث الوزير عن الإصلاح في المجال الاقتصادي الذي لا يمكن مواصلته إذا استمر تسيير هذا الاقتصاد إداريا داعيا إلى تسييره اقتصاديا مع ضمان الحماية الاجتماعية وهذا لا يعني الخوصصة .
كما تطرق إلى المساواة والعدالة في الضرائب داعيا إلى إصلاح عميق للمنظومة الضريبية والمنظومة البنكية مستقبلا حتى تحقق العدالة والإنصاف بين كل الجزائريين وذلك بهدف إعطاء قوة أكثر للتنمية الاقتصادية وإنشاء اقتصاد قوي يستطيع أن يخلق الثروة ومناصب العمل في إطار الشفافية الكاملة .
ومن الإصلاحات العميقة التي قد تقتضي تعديل الدستور --حسب وزير العدل-- تدعيم استقلالية السلطة القضائية مشيرا إلى الأساليب غير القانونية وغير الأخلاقية التي يتم تسجيلها عادة في الانتخابات والتي تستدعي محاربتها أن تكون محل وفاق وطني كإيجاد توازن أكثر بين السلطات الثلاث .
وأكد وزير العدل أن الهدف الأسمى من الندوة التي دعا إليها رئيس الجمهورية هو تحصين الجبهة الداخلية لحماية الجزائر والمحافظة على أمنها واستقرارها بكل الوسائل المتاحة في ظل محيط إقليمي ودولي مضطرب مثمنا الأمن والاستقرار الذي تعيشه الجزائر اليوم بفضل المصالحة الوطنية التي كافح الرئيس بوتفليقة بحكمة من أجل تحقيقها .
وفي حديثه عن مشروع قانون محاربة الجريمة الالكترونية أكد الوزير أن هذا النص الذي يتطرق لكل أشكال الجريمة الالكترونية تم الانتهاء من إعداده وهو يتواجد حاليا على مستوى الأمانة العامة للحكومة لإثرائه قبل أن يأخذ مجراه العادي .
كما تطرق السيد لوح إلى ظاهرة الهجرة غير الشرعية مؤكدا تسجيل عدة قضايا مطروحة على القضاء لأصحاب شبكات الهجرة غير الشرعية وقال إن العدالة أخذت مجراها في كثير من هذه القضايا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.