مخلوفي: “توجد بالفضية رغم النفسية الصعبة”    اكتشافات بترولية جديدة بجنوب ولاية تبسة    الريال يرفض لعب الكلاسيكو    250 ألف مسجل في "LPA" وتسليم السكنات بآفاق 2021    17مجازر أكتوبر 1961.. شاهد على جريمة الدولة الفرنسية    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    النواب في مأزق .. !    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    أسعار النفط ترتفع..    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    فلسطين تكرم الاعلام الجزائرى لدوره فى دعم الأسرى    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    أمريكا تعلق على الرئاسيات التونسية..''علامة فارقة في المسار الديمقراطي'    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات    أول ظهور إعلامي للرئيس المصري الأسبق مبارك منذ تنحيته سنة 2011    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    يخص قطاع المالية‮ ‬    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    مشروع قانون المحروقات الجديد سيحرر سوناطراك من الضغوط المالية    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من ينشأون في وسط أخضر أقل عرضة للأمراض النفسية
نشر في أخبار اليوم يوم 06 - 03 - 2019


باحثون يكشفون:
من ينشأون في وسط أخضر أقل عرضة للأمراض النفسية
قال باحثون من الدنمارك إنه نادرا ما يتعرض الأطفال الذين ينشأون في وسط أخضر لإصابات نفسية مع مرور السنوات. وحسب باحثين من جامعة آرهوس الدنماركية فإن الأطفال الذين يكبرون وسط الغابات أو الحدائق أو المنتزهات أقل عرضة بنسبة 55 للإصابة بأمراض نفسية مقارنة بأقرانهم الذين ينشأون في محيط ليس به مثل هذه الخضرة.
واعتبر الباحثون ذلك دليلا على ضرورة أن تصبح المدن أكثر خضرة.
درس باحثون في دراستهم المناطق الخضراء المحيطة بمنازل أسر نحو مليون دنماركي وذلك في الفترة بين عام 1985 و2013 معتمدين في ذلك على صور التقطت لهذه المناطق بالأقمار الصناعية. ثم قارن الباحثون هذه البيانات بمدى خطر إصابة هؤلاء بواحد من 16 مرضا نفسيا مختلفا مع مرور السنوات.
وقالت كريستين انجِمان المشرفة على الدراسة: برهنا من خلال المعلومات التي توصلنا إليها على أن خطر الإصابة باضطراب نفسي يتراجع تدريجيا كلما كان الإنسان محاطا منذ مولده وحتى سن عشر سنوات بمساحات خضراء . أضافت انجمان: لذلك فإن المساحات الخضراء بالغة الضرورة في الطفولة مشيرة إلى أن نشأة الإنسان في إحدى المدن ليست سيئة بالضرورة طالما تحيط به مساحات خضراء.
وأكدت الباحثة الدنماركية أن هناك دلائل متزايدة على أن الوسط الطبيعي يلعب دورا أكبر في الصحة النفسية عما كان يعتقد حتى الآن.
سكان الريف أقل عرضة
ورأى باحثون أن هذه المعلومات تزداد ضرورة لأن نسبة سكان العالم الذين يعيشون في المدن في ارتفاع مستمر. وهناك باحثون في ألمانيا على سبيل المثال يرون أن الحياة في المدينة تمثل عنصر خطر فالناس في المدن يتجاوبون بشكل مختلف مع الضغوط النفسية عنه مع الناس في الريف حسب أندرياس ميَر ليندنبِرج من المعهد المركزي للصحة النفسية التابع لكلية طب مانهايم التابعة لجامعة هايدلبرج مضيفا: نعلم أن هناك مثل هذا الاختلاف بين المدينة والريف موجود أيضا في ألمانيا.
وقال الباحث النفسي الألماني إن عدد سكان العالم في المدن تجاوز قبل بضعة سنوات فقط عددهم في الريف وأضاف: _هناك تزايد في التمدن إنها عملية متسارعة_.وقال ميَر ليندنبِرج إن دراسات مشابهة لتلك التي قدمها الدنماركيون تبرهن على أن المساحات الخضراء يمكن أن تحمي سكان المدن كثيرا من الأمراض النفسية. أعداد كبيرة من الناس وقليل من التواصل يمكن اختصار الوضع في المدينة بهذه المعادلة حسبما رأى ميَر ليندنبِرج.
الكثافة الاجتماعية سبب
من جانبه قال مازدا أدلي من مستشفى فليدنر في برلين: من وجهة نظري فإن هذا الإجهاد النفسي ينشأ من تزامن الكثافة الاجتماعية التزاحم والعزلة الاجتماعية. أضاف أدلي: عندما يعيش الإنسان على سبيل المثال في سكن اجتماعي ضيق يستطيع فيه أحد السكان سماع صوت مذياع جاره من خلال الجدران الرقيقة ولكنه لا يعرف جيرانه فإنه لا يشعر بالانتماء.. فإذا أضيف لذلك قدر ضئيل من الشعور بالسيطرة على الوسط المحيط فإن الأمر يصبح صعبا .
ورأى أدلي أن الدراسة الدنماركية تسد ثغرة هامة بشأن تأثير الخضرة على الصحة ولكن يظل من الضروري معرفة أي القدر من الخضرة يكفي إلى جانب معرفة تأثير الخضرة على المخ أي الخضرة تكفي؟ هل يكفي أن يطل الإنسان بنظره على الخضرة أو أن يسكن بالقرب منها؟ أم لابد أن يستخدمها الإنسان بشكل نشط؟ هل تكفي الأشجار أم لابد من الغابة؟ حسبما تساءل أدلي مؤكدا أن هذه قضية حاسمة لمعرفة كيفية توفير الخضرة الفعالة في المدن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.