اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء المتعة والإثارة بين مانشيستر يونايتد وبرشلونة
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 04 - 2019


يتواجهان بملعب الأولترافورد اليوم على سا20.00:
لقاء المتعة والإثارة بين مانشيستر يونايتد وبرشلونة
يستعد مانشستر يونايتد الإنجليزي لاستضافة برشلونة الإسباني على ملعب أولد ترافورد امسية اليوم الأربعاء في إطار منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
ويبدو برشلونة بطل إسبانيا والمتصدر بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد صاحب الأفضلية في ربع النهائي امام المان يونايتد لكن سولسكاير يأمل في أن يكرر لاعبوه في هذا الدور ما حققوه ضد باريس سان جرمان في ثمن النهائي عندما فازوا في العاصمة الفرنسية 3-1 وعوضوا تأخرهم ذهابا على أرضهم 0-2.
وعليعلا فكل شيئ يبقى وارد في مباراة لن تهلو بدون شك من الاثارة والمتعة بالنظر لتاريخ الفريقين في أعرق منافسة قارية خاصة من جانب البارسا الذي يبدو حسب المتتبعين المرشح الاول لانتزاع لقب هذا العام خاصة بعد اقصاء الريال على يد اجاكس في الدور الماضي.
هز شباك أندية البريميرليغ 22 مرة في 30 مباراة
أولد ترافورد قلعة جديدة تنتظر مفتاح ميسي
يقف ميسي بقوته العاتية أمام أحلام الفريق الإنجليزي إذ يشهد الموسم الحالي تألقًا لافتًا للدولي الأرجنتيني على كافة المستويات.
ولا يتوقف البرغوث عن هز شباك الخصوم مهما بلغت قوتهم باستثناء بعض المباريات القليلة لاسيما أمام ريال مدريد في الموسم الحالي.
دون ذلك بات ميسي مصدر قلق دائم لكافة المنافسين محليًا وأوروبيًا إذ يملك حتى الآن 43 هدفًا خلال مشاركته في 40 مباراة مع الفريق الكتالوني بكل البطولات.
ولا يتوقف تألق ميسي على الجانب التهديفي بل هناك تمريراته الحاسمة التي بلغت 18 هذا الموسم ليشارك فعليًا في 61 هدفًا مع البارسا وتبقى المعادلة الصعبة أمام سولسكاير وفريقه هي كيفية إيقاف بطش ميسي داخل أولد ترافورد والإجابة ينتظرها عشاق الشياطين الحمر قريبا.
وهز ميسي شباك أندية البريمييرليغ 22 مرة في 30 مباراة أمام أندية آرسنال تشيلسي مانشستر يونايتد مانشستر سيتي وأخيرا توتنهام هوتسبير في مرحلة المجموعات بالموسم الجاري.
في المقابل كان الساحر الأرجنتيني عاجزا عن هز شباك ليفربول في مباراتي الفريقين بدور ال16 لموسم 2006-2007.
وبات أمام ميسي فرصة لزيادة رصيده في شباك الأندية الإنجليزية عندما يحل فريقه ضيفا على مانشستر يونايتد في ذهاب دور الثمانية كما يطمع أيقونة البارسا في ترك بصمة بملعب أولد ترافورد الذي لم يسبق أن هز شباكه.
زار ليونيل ميسي معقل مانشستر يونايتد مرة واحدة في قبل نهائي دوري الأبطال لعام 2008 والتي انتهت بفوز مانشستر يونايتد 1-0.
إلا أن النجم الأرجنتيني سبق أن سجل هدفين خلال 4 مواجهات ضد المانيو ولكن في ملاعب محايدة أولهما في نهائي البطولة لعام 2009 والذي أقيم في ملعب الأولمبيكو والثاني في نهائي نسخة 2011 الذي أقيم في ملعب ويمبلي .
يبقى فريق آرسنال الضحية الأكبر لميسي بين الإنجليز حيث سجل في مرماه 9 أهداف خلال 6 مباريات منهم هدفين في ملعب الإمارات.
يحل في المركز الثاني فريق مانشستر سيتي الذي استقبلت شباكه 6 أهداف من الليو في 6 مباريات منهم هدفين في ملعب الاتحاد.
كان فريق تشيلسي الأكثر صمودا أمام ليونيل ميسي وذلك في 10 مباريات للبلوز ضد البارسا لم ينجح خلالها النجم الأرجنتيني سوى في تسجيل 3 أهداف فقط.
ففي 5 زيارات لملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي بدأت في 22 فبراير 2006 تأخرت زيارة ليونيل ميسي لشباك البلوز 12 عاما بتسجيل هدف في مباراة الفريقين بذهاب دور ال16 للموسم الماضي.
كما انضم توتنهام لقائمة ضحايا لندن بهدفين سجلهما ميسي في مباراة دور المجموعات بين الفريقين والتي انتهت بفوز البارسا 4-2 على ملعب ويمبلي.
سبق له أن حمل ألوان مانشستر يونايتد
البيت الثاني يثير مشاعر بيكي
تمثل هذه المواجهة حالة خاصة لجيرارد بيكي مدافع البلوجرانا والذي لعب من قبل لصفوف الشياطين الحمر في الفترة بين عامي 2004 و2008.
ستكون هذه هي العودة الأولى لجيرارد بيكي إلى معقل الشياطين الحمر أولد ترافورد منذ رحيله عام 2008 وستكون مباراة مليئة بالمشاعر الخاصة لمدافع البارسا.
وخاض بيكي مباراتين ضد مانشستر يونايتد بعد رحيله الأولى في نهائي دوري الأبطال موسم 2008-2009 التي فاز بها برشلونة بنتيجة (2-0) والتي أقيمت في ملعب الأولمبيكو.
أما الثانية كانت أيضًا في نهائي دوري الأبطال موسم 2010-2011 التي فاز بها أيضًا برشلونة بنتيجة (3-1) والتي أقيمت في ملعب ويمبلي.
وعقب قرعة الدور ربع النهائي نشر بيكيه عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل تويتر سأعود إلى منزلي الثاني مانشستر يونايتد .
يُعد مانشستر يونايتد مرحلة فارقة في حياة جيرارد بيكي فبعد أن رحل عن صفوف ناشئين برشلونة عام 2004 حاول أن يكتسب الخبرات مع الشياطين الحمر.
ففي أول موسم له شارك في مباراة وحيدة في دوري الأبطال ضد فنربخشة التركي وفي الموسم الثاني شارك في 3 مباريات والموسم الثالث رحل للإعارة في ريال سرقسطة ولعب معهم 28 مباراة.
وآخر موسم لبيكي مع مانشستر يونايتد شارك في 12 مباراة بواقع 9 في البريميرليج و3 في دوري الأبطال وتوج باللقبين وأصبح أكثر نضجا باللعب مع لاعبين كبار مثل ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش.
وبفضل هذه التجربة مع الشياطين الحمر نجح بيكيه في جذب أنظار برشلونة مرة أخرى وعودته للقلعة الكتالونية وساهم مع الجيل الذهبي بقيادة المدرب بيب غوارديولا في تحقيق إنجازات محلية وقارية.
يريد استعادة روحية مانشستر يونايتد 1999
سولسكاير: برشلونة ليس كبقية الفرق
أكد المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير رغبته في استعادة روحية فريقه مانشستر يونايتد في عام 1999 عندما توج بثلاثة ألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا في كرة القدم يوم تفوق على بايرن ميونيخ الألماني في النهائي بهدف قاتل سجله بنفسه.
وأحرز يونايتد في موسم 1998-1999 في عهد مدربه الأسطوري السابق الاسكتلندي السير أليكس فيرغوسون ثلاثية تاريخية شملت لقب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي إضافة الى دوري الأبطال بفوزه في النهائي على منافسه البافاري 2-1.
وقال سولسكاير لشبكة اي أس بي أن الأميركية متحدثا عن ذهنية الفريق في أواخر التسعينات كنا نتحدى بعضنا يوميا في التدريب (...) لم نكن نرضى على الإطلاق بأن يكون أحدنا دون المستوى في التمارين .
وتابع كان علينا الفوز كل يوم. هذا ما ظهر في المباريات ولم نستسلم أبدا. كان ثمة روحية فريق لا تصدق (...) أريد من لاعبيّ أن يدفعوا بعضهم البعض وأن يطالبوا بعضهم البعض بتقديم 100 بالمئة كل يوم. هذه هي الطريقة الوحيدة التي تمكننا من التحسن والطريقة الوحيدة للفوز .
وأضاف كنا نحظى بأمر مميز. الآن المجموعة مختلفة والتحدي هو كيف أجعل هؤلاء اللاعبين فائزين كما كنا عليه .
وقال النرويجي بشأن مواجهة برشلونة سنلعب ضد فريق جيد لكن ثمة أمر مميز عن هذه المجموعة من اللاعبي (...) سيكون الأمر مذهلا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.