انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    مؤسسة بريد الجزائر و الصندوق الوطني للتقاعد    أسعار النفط تواصل الانخفاض    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    ريال مدريد على بعد خطوة من اللقب ال34 في " الليغا"    سنة تمر على هدف محرز التاريخي في شباك نيجيريا    حوادث المرور: وفاة 22 شخصا وإصابة 1229 آخرين بجروح خلال أسبوع    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    وفاة الأمين العام لولاية غليزان بفيروس كورونا    تنصيب رئيس الأمن الولائي الجديد لوهران    حركة جزئية في سلك الجمارك تمس 27 مفتشية لأقسام الجمارك عبر الوطن    مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    ضرورة اعتماد معايير موضوعية في تولي المناصب بالجيش    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    في الضفة الغربية    جبهة البوليساريو تؤكد:    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    قال إن الإجراء سيحرك سوق المالية    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ولايتي المدية وبومرداس    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    في انتظار اعتماده من طرف الجهات المختصة    تبون قريبا في تونس    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    آن الآوان لاستغلال الإمكانيات التي تزخر بها البلاد    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    انتشار الأوساخ و تفشي الجريمة بأحياء المدينة الجديدة    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    هل سيتم إلغاء بطولة كرة القدم لهذا الموسم؟    ادعى محاولة تسميمه فقتل 6    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    "ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس    الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من سيكون خليفة تيريزا ماي؟
نشر في أخبار اليوم يوم 10 - 06 - 2019

10 مرشحين يتسابقون على أهم منصب في بريطانيا
من سيكون خليفة تيريزا ماي؟
تقدم عشرة سياسيين من حزب المحافظين البريطاني امس الاثنين لتسجيل ترشحهم لتولي رئاسة الحزب وبالتالي رئاسة الحكومة خلفا لرئيسة الوزراء تيريزا ماي وفي مقدمتهم وزير الخارجية السابق بوريس جونسون.
ق.د/وكالات
استقالت ماي من مهامها على رأس الحزب قبيل انتهاء مهلة تقديم الترشيحات بسبب فشلها في الحصول على دعم البرلمان لاتفاقها حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وبدأت أمس الاثنين المرحلة الرسمية الأولى من سباق رئاسة الوزراء البريطانية حيث يتطلب من كل مرشح الحصول على دعم ثمانية من نواب البرلمان لدعم ترشيحه.
تراجع الحزب
ويواجه حزب المحافظين صعوبة كبيرة فقد كشف استطلاع للرأي أجراه معهد يوغوف في الخامس والسادس من جوان الجاري أن الحزب الذي جاء في المرتبة الخامسة في الانتخابات الأوروبية -وهي نتيجة مهينة- لن يتجاوز في حال جرت انتخابات تشريعية المرتبة الرابعة.
وبات بقاء الحزب مرتبطا بقدرة أو عدم قدرة رئيسه على تنفيذ بريكست بعد ثلاث سنوات على الاستفتاء الذي جرى منتصف عام 2016.
ويختلف المرشحون لخلافة ماي حاليا على الإستراتيجية التي يجب اتباعها بشأن البريكست فمن بينهم من يريد إخراج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي ولو بدون اتفاق ومنهم الذين يؤكدون أنهم قادرون على إعادة التفاوض.
وفي الفئة الثانية يؤكد وزير الخارجية الحالي جيريمي هانت أنه واثق تماما من أنه إذا تبنينا الأسلوب الصحيح في هذا الشأن فإن الأوروبيين سيكونون مستعدين للتفاوض مستندا في ذلك إلى حديث أجراه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وأكدت الدول ال27 مرارا أنها لن تغير اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي تم التوصل إليه في نوفمبر بين لندن والمفوضية ورفضه النواب البريطانيون ثلاث مرات.
أبرز المرشحين
تعددت قناعات المترشحين لمنصب رئاسة الحزب بين مؤيد ومعارض لاتفاق بريكست خاصة أن الفائز برئاسة الحزب يتولى حكما منصب رئيس الحكومة وستكون مهمته الرئيسية إنجاز خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.
ففي فئة المؤيدين لخيار الخروج دون اتفاق يترشح كل من أندريا ليدسوم التي شغلت منصب وزيرة مكلفة بالعلاقات مع البرلمان بالإضافة إلى إيستير ماكفي وهي وزيرة سابقة للعمل والمعاشات التقاعدية.
أما بوريس جونسون رئيس بلدية لندن السابق وأحد أهم مهندسي فوز تيار بريكست في الاستفتاء فيضع نفسه ضمن الفئة المنفتحة على عدم الاتفاق بالإضافة إلى المصرفي السابق ساجد جاويد ودومنيك راب النائب الليبرالي.
أما المعارضون للخروج دون اتفاق فيترشح منهم كل من وزير البيئة مايكل غوف ووزير الخارجية الحالي جيريمي هانت والنائب مارك هاربر ودودي ستيوارت وزير التنمية الدولية الحالي بالإضافة إلى مات هانكوك وزير الصحة.
أما وزير الجامعات سام دجيماه فيعارض الخروج دون اتفاق ويدفع باتجاه استفتاء ثان حول بريكست.
الأوفر حظا
بوعده بالتشدد مع الاتحاد الأوروبي والعمل على توحيد بلده يقدم جونسون نفسه على أنه الرجل الوحيد القادر على منع انهيار كامل للمحافظين عبر التصدي لخصمين كبيرين هما حزب بريكست الرابح الأكبر في الانتخابات الأوروبية والعماليين في أكبر حزب معارض.
ويهدد جونسون بعدم دفع كلفة بريكست وهو مبلغ يقدر بما بين أربعين و45 مليار يورو إذا لم يوافق الاتحاد الأوروبي على شروط أفضل لبلده.
ويبدو أن جونسون سيكون الأوفر حظا في المراهنات ويشكل هدفا للمرشحين الآخرين الذين يرون فيه خصما رئيسيا يعد البريطانيين بمستقبل باهر للمملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.