مجلس الأمة يدرس طلب رفع الحصانة عن "سيناتور"    توقيف "سيفو" منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    الوجه الآخر للجيش الجزائري    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    البدائل الحيوية لأول مرة في صناعة الدواء في الجزائر    خلال الثلاثي الثاني ل2020    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    خلال أول تجربة بقالمة    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    تعليمات عرقاب؟    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    خلال استقباله وزير الخارجية بوقادوم    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    توقيف بنزين "الممتاز" بحلول 2021    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    7 سنوات لم تكف لانجاز عيادة جوارية    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    إحياء ذكرى اغتيال 11 معلمة ومعلم بعين آدن ببلعباس    المعلمون متخوفون من عدم توفير الشروط الصحية والاكتظاظ    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجيش يدق ناقوس الخطر
نشر في أخبار اليوم يوم 07 - 08 - 2020


مجلته تؤكد ضرورة إيجاد حل سلمي لأزمة ليبيا*
الجيش يدق ناقوس الخطر*
الحرب بالوكالة ستكون لها حتما تداعيات على الجزائر
الحفاظ على وحدة التراب وحماية الحدود في مقدمة اهتمامات الجيش
الجيش الوطني يعمل بشكل مستمر على تطوير الأسلحة القتالية
*س. إبراهيم*
شدّدت مجلة الجيش ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة في ليبيا وحذرت من الانعكاسات الخطيرة لهذا النزاع على دول المنطقة بما في ذلك الجزائر ودقّ الجيش من خلال مجلته ناقوس الخطر إزاء الوضعية غير المسبوقة السائدة في الميدان حالياً وقال إنها أخطر بكثير مما يتصوره البعض بالنظر إلى آثار الحرب بالوكالة التي تخطط لتنفيذها بعض الأطراف في ليبيا والتي ستكون لها حتما تداعيات على دول المنطقة بما في ذلك الجزائر .
وكتبت مجلة الجيش في افتتاحية عددها الأخير: ليس من قبيل المبالغة القول أنّ الوضع في ليبيا ينذر بتداعيات خطيرة على دول المنطقة وأنه من الضروري التعجيل بإيجاد حل سلمي للأزمة قبل فوات الأوان كما ذكّرت المجلة بالملاحظة التي أبداها رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون بشأن الوضع في ليبيا عندما أكد في إحدى حواراته الصحفية إنّ هذا البلد يوجد اليوم في وضعية مشابهة لتلك التي عرفتها سوريا بسبب تزايد التدخلات الأجنبية.
ودقت المجلة وهي لسان حال المؤسسة العسكرية ناقوس الخطر محذرة من أنّ الوضعية غير المسبوقة السائدة في الميدان حالياً أخطر بكثير مما يتصوره البعض بالنظر إلى آثار الحرب بالوكالة التي تخطط لتنفيذها بعض الأطراف في ليبيا والتي ستكون لها حتما تداعيات على دول المنطقة بما في ذلك الجزائر .
وحذرت من أنّ تسليح القبائل الليبية كما يخطط له البعض سيحوّل هذا البلد الشقيق كما أشار إليه رئيس الجمهورية إلى صومال جديدة وأضافت افتتاحية الجيش: موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند على مبادئ ثابتة تسترشد بها دبلوماسيتها استخدام الحوار والتفاوض من أجل التسوية السلمية للنزاعات والخلافات بعيدًا عن لغة السلاح والتدخل الأجنبي .
وركّزت الجيش على أنّ تطور الوضع في ليبيا يمكن أن يكون مصدر تحدّيات وتهديدات لأمننا القومي وهو ما يعكس كلام رئيس الجمهورية عندما يؤكد أن أمن ليبيا هو من صميم أمن الجزائر بالإضافة إلى ذلك تتمسّك الجزائر بمبدأ البقاء على مسافة متساوية من طرفي النزاع في ليبيا وهو انعكاس لثبات مبادئها وعزمها على إيجاد حل سلمي يكون في مصلحة الشعب الليبي ولا شيء آخر .
ونوّهت مجلة الجيش إلى أنّ الجزائر تشترك مع ليبيا حوالي ألف كيلومتر من الحدود البرية المشتركة وبالنظر إلى الروابط التاريخية التي توحّد الشعبين مقتنعة تماماً بأن كل ما من شأنه أن يضرّ بليبيا سيؤثر أيضًا على الجزائر.
وجاء في الافتتاحية: إنّ إحلال السلام والاستقرار في ليبيا هو في مصلحة الجميع ولهذا السبب فإنّ بلادنا ما فتئت تدعو بإلحاح إلى تكثيف الجهود للتوصل بأسرع ما يمكن إلى حل سياسي للأزمة باعتباره السبيل الوحيد لوضع حدّ لإراقة دماء إخواننا .
وأضافت أنه على ضوء هذه المعطيات وأخرى عديدة فإنّ الجيش الوطني الشعبي يضع الحفاظ على وحدة التراب الوطني وحماية الحدود الوطنية في مقدمة اهتماماته ولهذه الغاية فإنّ الجيش يعمل بلا كلل وبشكل مستمر على تطوير الأسلحة القتالية ويوجد على أعلى مستوى من اليقظة والاستعداد كما يتضح من التدريبات والمناورات بالذخيرة الحية التي نفذتها بنجاح وحداته القتالية ولا سيما تلك المنتشرة على طول حدودنا والتي تشكل بالتالي حاجزًا منيعًا لا يمكن تخطيه ويحبط أي تهديد.
وختمت مجلة الجيش بالتأكيد أنّ القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تولي اهتمامًا كبيرًا من خلال المراهنة على العنصر البشري والسهر على إعطائه جميع الوسائل والتجهيزات اللازمة وأن تضمن له المحيط المناسب الذي يسمح له بأداء مهامه على أكمل وجه.
حرب مستمرة على الإرهاب والجريمة
يواصل الجيش الوطني الشعبي حربه على الإرهاب والجريمة وبهذا الصدد تمكنت مفارز من كشف وتدمير ثلاثة مخابئ للجماعات الإرهابية ببومرداس تحوي قنبلة تقليدية الصنع ومواد متفجرة حسب ما ورد في الحصيلة العملياتية للفترة الممتدة من 1 إلى 4 أوت 2020 التي كشفت عنها وزارة الدفاع الوطني.
وأوضح ذات المصدر أنه في مجال مكافحة الإرهاب فقد كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ثلاثة (03) مخابئ للجماعات الإرهابية تحوي قنبلة (01) تقليدية الصنع ومواد متفجرة وأغراض أخرى ببومرداس .
أما فيما يتعلق بمحاربة التهريب والجريمة المنظمة فإن مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود حجزت (103.75) كيلوغرام من الكيف المعالج في تلمسان كما تم توقيف (05) أشخاص وحجز بندقية (01) صيد و(18000) كبسولة خاصة ببنادق الصيد وحجز (1344) قرص مهلوس و(1304) وحدة من مختلف المشروبات و(3750) وحدة من مادة التبغ بتبسة فيما تمكنت مصالح الدرك الوطني من تفكيك شبكة للاتجار بالمخدرات والمهلوسات تتكون من (09) أشخاص وحجز (5040) قرص مهلوس بالجزائر العاصمة إضافة إلى توقيف (05) أشخاص وحجز (23526) وحدة من مختلف المشروبات بالوادي وعنابة .
من جهة أخرى أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي (13) شخصا وضبطت مركبة (01) رباعية الدفع و(21) مولدا كهربائيا و(20) مطرقة ضغط وجهازين (02) للكشف عن المعادن وأغراض أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب بتمنراست وبرج باجي مختار كما تم حجز (04) كيلوغرام من الكيف المعالج ومركبتين (02) رباعيتي الدفع ومعدات التنقيب غير المشروع عن الذهب بجانت كما تم حجز (8616) لتر من الوقود و(1455) قرص مهلوس بكل من تبسة سوق أهراس والطارف .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.