الرئاسة الفلسطينية تدين "الجريمة الصهيوينة البشعة"    الذكرى 48 لتأسيس جبهة البوليساريو: المعركة متواصلة إلى غاية استكمال السيادة على كل الأراضي الصحراوية    بن دودة تؤكد على أهمية التثمين الاقتصادي للمواقع و المعالم الأثرية عبر الوطن    الاتحاد الإيطالي يهدد جوفنتوس بإخراجه من الدوري    مواجهة مفتوحة بين الحكومة والنقابات    إسكان مليون و150 ألف مواطن في سنة ونصف    وزارة العمل: الزيادات في معاشات المتقاعدين هو مشروع لم يفصل فيه بعد    «السلطة المستقلة» تنسّق مع الأحزاب لإنجاح التشريعيات    بوقدوم يتحادث مع نظيره الإيراني    مجلس الأمة يدين الانتهاكات الوحشية للصهاينة    عيد الفطر: الأول والثاني من شوال عطلة مدفوعة الأجر    كأس الرابطة: تحديد تاريخ إجراء القرعة    راموس يلمح لانتقاله إلى سان جيرمان برسالة لنيمار    محرز يثير الندم في سانت مارين الأسكتلندي    المنتخب الجزائري رقم تاريخي في انتظار الجزائر وبلماضي الشهر المقبل    هكذا يستعد الجزائريون لإحياء عيد الفطر    الدرك الوطني يضع مخططا أمنيا لعيد الفطر    نقل بري للمسافرين: تكثيف الرحلات خلال الأيام الأخيرة من رمضان وعيد الفطر    وزير الداخلية يشرع في زيارة عمل إلى البرتغال    تتويج بن زخروفة عمر وبلال العربي بجوائز الطبعة الرابعة    لقاء عربي أول للإنشاد والمديح بالعاصمة    وزارة الشؤون الدينية تدعو لتجنب التجمعات    بن بوزيد يلتقي نقابة الممارسين الأخصائيين في الصحة العمومية    بلمهدي: المساجد ضربت أروع الأمثلة خلال رمضان    اقتصاد شفاف…آلية جديدة تسمح بمراقبة انتاج واستهلاك مختلف السلع والمنتجات    تشييع جنازة عون الحماية المدنية عرايسية يوسف    البرنامج الوطني للسكن: الأشغال منتهية أو قيد الانجاز في 70 بالمائة من المشاريع    يقتحمون سكنا و يعتدون على صاحبه لسرقة أغراض    الطوارئ في 18 ولاية أمريكية بعد هجوم الكتروني على أكبر خط للمشتقات النفطية    مجلس الأمن يبحث تصاعد التوتر بمدينة القدس    الشعب الصحراوي يجدّد تشبثه بخيار الكفاح    تعيين محمد مشرارة مستشارا لرئيس "فاف"    رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يؤكد: إصلاح تسيير المرفق العام «يرفع جاذبية الجزائر كوجهة مستقطبة للاستثمار»    بوقدوم يدعو لبعث روح التضامن العربي والاسلامي لنصرة القضية الفلسطينية    الجزائر:184 إصابة جديدة و7 وفيات بفيروس كورونا    إيطالية تتلقى 6 جرعات من لقاح "فايزر" عن طريق الخطأ    ماذا كان يفعل رسول الله يوم العيد؟    مستغانم: إنتاج ما يفوق 165 ألف قنطار من الأعلاف الجافة والخضراء    السكك الحديدية: انطلاق أول رحلة بين المسيلة والجزائر العاصمة    برقم خارق.. أندي ديلور يعادل إنجاز مبابي    رغم تراجع التمويل..هبات تضامنية واسعة    رياض محرز يتضامن مع فلسطين    السلطات الفرنسية غير مستعدة للاعتراف بجرائمها    تنظيم اللقاء العربي الأول للإنشاد والمديح بالجزائر العاصمة    الوزير بوغازي: قطاع السياحة يولي أهمية بالغة للذاكرة الوطنية    أصحاب المشاريع أحرار في اختيار مورديهم    بن دودة تدعو لمواصلة العمل بالموقع الأثري "مرسى الدجاج" لاكتشاف حفريات أثرية أخرى    بلعيد ينتقد طريقة تفعيل المادة 200 من القانون العضوي للانتخابات    هجوم إلكتروني يدخل 17 ولاية أمريكية في حالة طوارئ    الوقود متوفر أيام العيد ولاداعي لظاهرة الطوابير أمام المحطات    هبوب رياح قوية على السواحل الوسطى والغربية    الغنوشي يشكر الجزائر على دعم بلاده لمواجهة جائحة كورونا    ترك إسما عزيزا    هؤلاء الفائزون في مسابقة جائزة الجزائر لحفظ القرآن    من آيات الله في الكون ...الهيدروجين اسرار و عبر    《ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين》    قل صاموا و السّلام    تكريم المجاهد «عمار سبيع» ومعرض للصور والكتب التاريخية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تتحمل مسؤولية كبيرة عن الإبادة الجماعية في البلاد
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 04 - 2021


تقرير رواندي:
فرنسا تتحمل مسؤولية كبيرة عن الإبادة الجماعية في البلاد
اعتبر تقرير أعدّه مكتب محاماة أمريكي بطلب من رواند ونشر الاثنين أن فرنسا تتحمل مسؤولية كبيرة عن الإبادة الجماعية التي جرت في رواندا عام 1994 بحق إثنية التوتسي موضحا أن باريس لا تزال ترفض الاعتراف بتورطها في هذه المأساة.
وأكد معدو التقرير دور فرنسا في هذه المجازر التي راح ضحيتها أكثر من 800 ألف شخص خلال 3 أشهر وقالوا خلصنا إلى أن الدولة الفرنسية تتحمل مسؤولية كبيرة في جعل الإبادة الجماعية المتوقعة ممكنة وخاصة بالنسبة لإثنية التوتسي.
واعتبر هذا التحقيق الذي أعده مكتب المحاماة ليفي فايرستون ميوز بتكليف من الحكومة الرواندية في عام 2017 أن فرنسا كانت تعلم بالاستعداد لإبادة جماعية لكنها استمرت في تقديم الدعم الراسخ لنظام الرئيس الهوتو جوفينال هابياريمانا واستمر هذا الدعم حتى عندما أصبحت نوايا الإبادة الجماعية واضحة .
ويؤكد التقرير الأمريكي من جانبه أن فرنسا كانت مساعدا جوهريا في إنشاء المؤسسات التي أصبحت أدوات للإبادة الجماعية .
ولم يتمكن التقرير المؤلف من 600 صفحة من تقديم أي دليل على تورط مسؤولين أو موظفين فرنسيين في عمليات القتل التي وقعت بين افريل وجويلية 1994.
لكنه يرفض فكرة أن باريس كانت عمياء عن الإبادة الجماعية التي كانت تتحضر لينسجم ذلك مع استنتاجات تقرير لجنة مؤرخين فرنسيين سلّم في نهاية مارس الماضي إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
ورأت الرئاسة الفرنسية أن التقرير الذي أصدرته رواندا حول دور فرنسا في مجازر الإبادة في حق التوتسي عام 1994 وردة فعل كيغالي التي استبعدت تواطؤ باريس يفتحان مجالا سياسيا جديدا لتصور مستقبل مشترك .
ورحبت فرنسا باستبعاد السلطات الرواندية ملاحقات قضائية على لسان وزير خارجيتها فنسنت بيروتا في مقابلة مع صحيفة لوموند (Le Monde) الفرنسية وفق ما أكد قصر الإليزيه.
وكانت لجنة دوكلير الفرنسية خلصت إلى أن لا شيء يثبت تواطؤ فرنسا في الإبادة لكنها تتحمل مسؤولية كبرى وجسيمة في المأساة لا سيما من خلال تغاضيها عن الاستعداد للإبادة الجماعية.
ورحب بول كاغامي الذي تولى رئاسة رواندا بعد الإبادة الجماعية بالتقرير الفرنسي بعد صدوره معتبرا أنه يمثل خطوة مهمة إلى الأمام .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.