باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرنسا وأول تجربة تنصيرية في التاريخ -الجزء الخامس والعشرين بعد المائة-
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 06 - 2022


في مدينة الأبيض سيدي الشيخ
فرنسا وأول تجربة تنصيرية في التاريخ
-الجزء الخامس والعشرين بعد المائة-
بقلم: الطيب بن ابراهيم
*انطلاق تصوير فيلم دي فوكو من الأبيض سيدي الشيخ
في مسار التحضير لتصوير فيلم شارل دي فوكو أرسل صاحب الفيلم السيد Léon Poirier رسالة لرئيس إرسالية إخوة القلب المقدس بمدينة الأبيض سيدي الشيخ روني فوايوم بتاريخ 29 افريل سنة 1935م يشرح له فيها مبرِّرات ودوافع وأهداف مشروع الفيلم طالبا من زعماء الإرسالية التفهم والتأييد والنصائح والاستفادة من خبرة أوّل تلامذة لشارل دي فوكو بالأبيض سيدي الشيخ وهم المعنيون الأوائل بالفيلم قبل غيرهم وأن بداية عملية تصوير الفيلم ستنطلق من مدينة الأبيض سيدي الشيخ مرورا بمدينة بني عباس ثم ببقية المدن الصحراوية الأخرى التي أقام بها شارل دي فوكو كما أخبر صاحب الفيلم رئيس إرسالية الأبيض بمجموع المبلغ المالي الذي جمعه في فرنسا من خلال حملته الدعائية للفيلم.
بعد أن تأكد لرئيس إرسالية إخوة القلب المقدس بالأبيض أن الفيلم قادم لا محالة وأن المشروع قطع أشواطا متقدمة انعقد مجلس إرسالية الأبيض بتاريخ 23 أوت سنة 1935 تحت رئاسة رئيس الإرسالية الأب روني فوايوم وقرر المجلس أن يطلب من صاحب الفيلم السيد ليون بواريي شروطا عليه أن يتعهد بتنفيذها أثناء زيارته لمدينة لأبيض سيدي الشيخ وهي : أولا أن لا يتعرض المخرج أثناء تصويره للفيلم في الأبيض سيدي الشيخ لأي من القساوسة أو السكان حتى لا يثير الرأي العام المحلي ضدهم باستثناء تصوير المشاهد الطبيعية والمباني ثانيا: اشترط المجلس على المخرج عدم إحضار أي نساء معه أو أي ممثلة كانت للمدينة وتم إبلاغ الأمر لمخرج الفيلم السيد ليون بواريي الذي لم يكن أمامه من خيار غير الموافقة على شروط مجلس الإرسالية ورغم موافقة المخرج ليون بواري على شروط الإرسالية إلا أن المحافظ الرسولي كلف الأب جواي المراسل السابق لقضية تطويب الأب شارل دي فوكو بمرافقة المخرج في رحلته الصحراوية.
وفعلا وعلى جناح السرعة انطلق تصوير الفيلم بداية من مدينة الأبيض سيدي الشيخ ومنها انتقل التصوير لعدة مناطق أخرى في الصحراء الجزائرية في نهاية سنة 1935 إذ حلّ صاحب الفيلم بأسكرام بتمنراست بتاريخ 12 ديسمبر سنة 1935 وبتاريخ 21 ديسمبر من نفس السنة وصل صاحب الفيلم لمدينة ورقلة وتم الانتهاء من الفيلم في شهر افريل سنة 1936 وكانت مدة الفيلم 150 دقيقة ليكون بذلك أكبر إنجاز دعائي يقدم لرائد التنصير في الصحراء الجزائرية شارل دي فوكو بمناسبة الذكرى العشرين لوفاته حتى قيل عن الفيلم أنه كان أحسن أفلام تلك السنة وتمت مشاهدته في معظم قاعات السينما في المدن الجزائرية وفي مدن فرنسا وقال رئيس إرسالية الأبيض القس روني فوايوم أنه شخصيا شاهد الفيلم في إحدى قاعات السينما بمدينة وهران سنة 1936 وكان جمهور المشاهدين كبيرا وعلى عكس ذلك لم يكن أحد من سكان مدينة الأبيض سيدي الشيخ يعلم بما كان يجرى من أحداث في مدينتهم!.
*عودة المخرج Léon Poirier للأبيض سيدي الشيخ
بعد الانتهاء من الفيلم وما صاحبه من دعاية من البداية إلى النهاية تم عرضه للمشاهدة على الجمهور في قاعات السينما في المدن الجزائرية والفرنسية طبعا باستثناء مدينة الأبيض سيدي الشيخ التي كانت أول من احتضن تصوير الفيلم والتي كان يُتَعَامل معها عن الحدث بسرية تامة. وأخيرا فاز الفيلم بجائزة أحسن أفلام تلك السنة وكان ذلك يعد نجاحا كبيرا لمخرج الفيلم ليون بواري الذي قرر أن يعود إلى مدينة الأبيض سيدي الشيخ ليس للتصوير هذه المرة ولكن يعود رفقة زوجته ليقدم الشكر والعرفان لقساوسة الإرسالية وعلى رأسهم رئيسها الأب روني فوايوم على دعمهم ومساعدتهم له وكانوا وراء إنجاح المشروع وتمت الزيارة في شهر نوفمبر سنة 1936م وبعد نهاية زيارته وعودته لفرنسا كرَّر شكره وعرفانه لإرسالية الأبيض وأرسل رسالة لرئيسها بتاريخ 17 ديسمبر سنة 1936 يؤكد له فيها على نجاح الفيلم وتأثيره على قلوب الملايين من المشاهدين كما أخبره أن الفيلم سيُحمل وسَيُعرض على الفاتيكان بروما هناك حيث الأسقف دربيني الذي سبق له أن توسط لرجال الإرسالية الأبيض من أجل الموافقة على تصوير الفيلم إضافة إلى ذلك أرسل مخرج الفيلم ليون بواري من فرنسا أرسل لإرسالية الأبيض بتاريخ 23 ديسمبر سنة 1936م مبلغا ماليا إضافيا قدره عشرين الف (20 ألف) فرنك فرنسي من مداخيل الفيلم. وكان نجاح فيلم نداء الصمت قد شجع مخرجه ليون بواري على العودة للجزائر ليخرج فيلما آخر حول نفس الشخصية شارل دي فوكو أيضا عنوانه: الطريق المجهول La Route inconnue سنة 1949 ليكون ذلك آخر أفلامه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.