غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    أثنى على أداءه في‮ ‬افتتاح الكان    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    عدم استشارة الخبراء وراء سوء ترشيد استعمال الطاقات    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    وحدات الحماية المدنية في حالة استعداد تام    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    مواصلة إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    .. كمن يخشى الغرق في كوب ماء    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    بكم تفتخر الجزائر    «تقييم محاربي الصحراء منطقي وبلايلي كان الأحسن»    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سوق النسا" بالعلمة في خبر كان
نشر في أخبار اليوم يوم 07 - 09 - 2012

في إطار مكافحة ظاهرة تفشّي الأسواق الفوضوية واحتلال الأرصفة والمساحات العمومية من قِبل الباعة غير الشرعيين، وعلى غرار العمليات التي تؤطّر حاليا بعاصمة ولاية سطيف من طرف مصالح أمن الولاية، والتي أسفرت عن تطهير عدّة فضاءات أهمّها الفضاء الخارجي لسوق حي (1014)، التجّار الفوضويون على طول شارع (زعباط رمضان)، التجارة الفوضوية على مستوى سوق ترقية موساوي (1006) وسوق السمك (بخوش عمار)، شرعت مصالح أمن دائرة العلمة هي الأخرى بداية الأسبوع الجاري في حملة تطهير واسعة مسّت عدّة نقاط سوداء تعرف بظاهرة الاتّجار غير الشرعي على الأرصفة والمساحات العمومية، الأولى تمّت على مستوى حي (فوطالي) ومسّت التجارة الفوضوية مقابل مسجد (علي بن أبي طالب) بالعلمة، الثانية مسّت السوق الفوضوي المتواجد بالطريق المؤدّي إلى ولاية باتنة والثالثة تمت على مستوى حي 152 مسكن مقابل حظيرة البلدية وشملت باعة اللّحوم البيضاء بطريقة غير شرعية المتواجدين هناك، علما أنهم كانوا يمتهنون هذه المهنة منذ أزيد من عشرين سنة.
أهمّ العمليات التي تدخل في إطار محاربة التجارة الفوضوية تمّت صبيحة أمس الجمعة ومسّت التجارة الفوضوية المتواجدة بالسوق الشعبي المسمّى (سوق النسا) المتواجد على مستوى ساحة الثورة بالعلمة، حيث جنّد لها تعداد أمني جدّ هامّ ضمّ عناصر أمن دائرة العلمة مدعّمين بعناصر أمن الولاية وعناصر مكافحة الشغب، حيث عمدت مصالحنا إلى احتلال الميدان مسبقا بدءا من الساعة الثانية وخمسة وأربعين دقيقة صباحا. هذه العملية أسفرت عن إزالة أزيد من 300 خيمة فوضوية و150 مظلّة وطاولة كانت بالسوق المذكور وإزالة 15 مظلّة حديدية غير مطابقة للقوانين كانت موضوعة من قِبل تجّار السوق المغطّاة المحاذي للسوق، مع التطهير الكلي للمكان. السوق الشعبي المذكور المتواجد بوسط مدينة العلمة، إحدى أهمّ دوائر الولاية باعتبارها تعدّ قطبا اقتصاديا جدّ هامّ وتعرف حركة واسعة للتجّار والمواطنين الوافدين من جلّ ولايات الوطن، كان يلقى استياء وتذمّر العديد من المواطنين والعائلات وحتى أغلب سكان مدينة العلمة لما يتسبّب فيه من أوساخ وتشويه لمظهر المدينة. وبعد العملية التي أطّرت من قِبل مصالحنا باحترافية عالية ولم نسجّل خلالها أيّ أحداث سلبية تذكر، لقيت استحسانا وارتياحا عميقين في وسط سكان المدينة الذين عبّروا عن مساندتهم لمصالح الأمن في هذا المسعى الذي يعتبر الأهمّ لحدّ الساعة، بعد تبنّي مصالح أمن الولاية حملة واسعة للقضاء على ظاهرة النتّجار غير الشرعي عبر تراب الولاية، والتي تتواصل لحدّ الساعة بالموازاة مع عمليات تحسيسية يؤطّرها عناصر الشرطة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.