بلماضي: “هذا ما أريده من محرز” !    بلماضي يرفض عودة المحضر البدني دلال    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    هامل وكريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    اليوم الأول من «الباك» سلامات.. في انتظار الفلسفة والرياضيات    6 أشهر فقط للهجرة نحو كندا    منتخب أوروجواي يحقق فوزا عريضا على الإكوادور في كوبا أمريكا    يهم المنتخب الوطني .. السنغال تفوز على نيجيريا    ماذ قال جمال بلماضي عن ديلور بعد مباراة مالي    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    بوقادوم في زيارة رسمية الى مالي تدوم ثلاثة أيام    المرسوم سيدخل حيز التنفيذ.. إنشاء مؤسسات خاصة لاستقبال الطفولة الصغيرة    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    خلال اجتماع ترأسه والي‮ ‬وهران    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    الانترنت تشوش على الإدارة الرقمية    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    تدعيمٌ بفريق مختص في العلاج الإشعاعي    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمن سطيف يوجه ضربات موجعة للتجار الفوضويين بالولاية

قامت مصالح أمن ولاية سطيف بتطهير عدة فضاءات، أهمها الفضاء الخارجي لسوق حي ” 1014″، التجار الفوضويون على طول شارع ” زعباط رمضان” التجارة الفوضوية على مستوى سوق ترقية موساوي ” 1006″، سوق السمك ” بخوش عمار”، وذلك في إطار مكافحة ظاهرة تفشي الأسواق الفوضوية واحتلال الأرصفة والمساحات العمومية، من قبل الباعة غير الشرعيين.
وقد شرعت مصالح أمن دائرة العلمة هي الأخرى في حملة تطهير واسعة، مست عدة نقاط سوداء تعرف بظاهرة الاتجار غير الشرعي على الأرصفة والمساحات العمومية، الأولى تمت على مستوى حي “قوطالي” ومست التجارة الفوضوية مقابل مسجد علي “بن أبي طالب” بالعلمة، الثانية مست السوق الفوضوي المتواجد بالطريق المؤدي إلى ولاية باتنة، والثالثة تمت على مستوى حي 152 مسكنا، مقابل حظيرة البلدية وشملت باعة اللحوم البيضاء بطريقة غير شرعية المتواجدين هناك، علما أنهم كانوا يمتهنون هذه المهنة منذ أزيد من عشرين سنة.
هذا وسجلت أهم العمليات التي تدخل في إطار محاربة التجارة الفوضوية، صبيحة يوم أمس، ومست التجارة الفوضوية المتواجدة بالسوق الشعبي المسمى: ” سوق النساء” المتواجد على مستوى ساحة الثورة بالعلمة، حيث جند لها تعداد أمني جد هام ضم عناصر أمن دائرة العلمة، مدعمين بعناصر أمن الولاية وعناصر مكافحة الشغب، حيث عمدت المصالح المذكورة إلى احتلال الميدان مسبقا بدء من الساعة الثانية وخمسة وأربعون دقيقة صباحا.
وقد أسفرت العملية عن إزالة أزيد من 300 خيمة فوضوية و 150 مظلة وطاولة كانت بالسوق المذكور، إزالة 15 مظلة حديدية غير مطابقة للقوانين كانت موضوعة من قبل تجار السوق المغطاة المحاذي للسوق، مع التطهير الكلي للمكان.
وللإشارة فإن السوق الشعبي المذكور والمتواجد بوسط مدينة العلمة، إحدى أهم دوائر الولاية، باعتبارها قطبا اقتصاديا هاما، وتعرف حركة واسعة للتجار والمواطنين الوافدين من جل ولايات الوطن، كان يلقى استياء وتذمر العديد من المواطنين والعائلات وحتى أغلب سكان مدينة العلمة، لما يتسبب فيه من أوساخ وتشويه لمظهر المدينة.
لبنى. ب
شارك:
* Email
* Print
* Facebook
* * Twitter


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.