فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة
شيخي يثني عقب تنصيبه على قانون المحروقات الجديد
نشر في آخر ساعة يوم 18 - 11 - 2019


نصب أمس وزير الطاقة محمد عرقاب رسميا الرئيس المدير العام الجديد لمجمع سوناطراك، كمال الدين شيخي، خلفا لرشيد حشيشي، الذي أنهيت مهامه الخميس الماضي،بقرار معلن من قبل رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح،علما أن شيخي سبق و أن شغل مناصب عديدة في سوناطراك من أهمها مدير تنفيذي للشركة. وأقر في مداخلة له وزير الطاقة عرقاب بالتحديات التي تواجه قطاع الطاقة والمحروقات بالخصوص، مشددا على ضرورة الدفع قدما بمجال الاستكشاف لضمان تغطية الطلب المتنامي و دعم الإيرادات الخاصة للبلاد بالعملة الصعبة مؤكدا «علينا العمل بإخلاص لمواصلة النهوض بقطاعنا وتطوير الإنتاج وتحسين مردود الآبار». وعبر الوزير عن ثقته في أن يعكف المدير العام الجديد على المضي قدما لتحقيق الأهداف المسطرة من جانبه أشاد شيخي بقانون المحروقات الجديد، المثير للجدل، واصفا إياه بأنه محفز لجلب الاستثمارات الأجنبية. وقال مسؤول سوناطراك الجديد «أنتهز الفرصة لأثمن القانون الجديد المتعلق بنشاطات المحروقات، الذي جاء في الوقت المناسب لبعث روح جديدة في ميدان البحث والاستكشاف». وذكر أن القانون «سيساهم في جلب رؤوس أموال ضرورية لتطوير صناعتنا البترولية، وكذا جلب تكنولوجيات متقدمة لازمة، للاستغلال الأمثل لحقولنا البترولية والغازية».والخميس الماضي، صادق نواب المجلس الشعبي الوطني على مشروع قانون المحروقات، الذي أثار جدلا واسعا بعد أن خلف احتجاجات شعبية ورفضا من المعارضة بدعوى أنه يتنازل عن الثروات للأجانب. وسيحال القانون خلال أيام، إلى مجلس الأمة، للتصويت عليه قبل دخوله حيز التطبيق بعد توقيع الرئيس عليه. وتضمن نص مشروع القانون الجديد، تسهيلات وإعفاءات ضريبية للشركات المستثمرة في نشاط المنبع (مرحلة البحث والاستكشاف)، وألغى ضريبة الرسم على القيمة المضافة (تقدر ب19 في المائة) على الشركات خلال مرحلة البحث والاستكشاف. كما أسقط عنها ضريبة الرسم على النشاط المهني، وأعفاها من الرسوم والضرائب والحقوق الجمركية على واردات السلع والتجهيزات، وحذف الرسوم البنكية المتعلقة بعمليات استيراد خدمات وسلع موجهة لأنشطة المنبع (الاستكشاف والبحث والتنقيب). وحافظ القانون على قاعدة 51/49 المتعلقة بالشراكة الأجنبية لصالح الشركة المحلية، لكنه تضمن تمديدا لآجال البحث والاستكشاف من 2 إلى 7 سنوات، بينما تصل فترة استغلال الحقوق 32 سنة للنفط و35 للغاز، ما بين مراحل البحث والاستكشاف والتطوير وصولا إلى الاستغلال.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.