«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير التعليم العالي يؤكد: خطوة توظيف 4200 دكتور اعتراف بالشهادة خارج أسوار الجامعة
نشر في آخر ساعة يوم 20 - 10 - 2021


قال وزير التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان إن تفعيل الإطار القانوني لتوظيف 4200 دكتور من خريجي الجامعة الجزائرية وفق شهادتهم سواء في الوظيف العمومي أو المؤسسات الإقتصادية العمومية كانت أو خاصة، خطوة كبيرة للإعتراف بهذه الشهادة خارج أسوار الجامعة. أوضح وزير التعليم العالي و البحث العلمي في تصريحات له أن دائرته الوزارية، تعمل على تفعيل الإطار القانوني لتوظيف الدكاترة خريجي الجامعات الجزائرية وفق شهادتهم، مذكرا بالمرسوم التنفيذي 21-144 الذي يحدد شروط ممارسة أنشطة البحث العلمي والتطوير التكنولوجي والذي قنن -يوضح الوزير- ولأول مرة مشاركة الكفاءات العلمية المتواجدة في القطاع الاقتصادي والاجتماعي العمومي والخاص في عمليات البحث العلمي والتطوير التكنولوجي. وأردف قائلا " ارتأينا على مستوى دائرتنا الوزارية إعطاء مشروع الدكتوراه بعدا آخرا بعد أن كان المشروع بحثي محض، الآن تم توسيعه ليشمل كل من مجال البحث التكويني ،البحث التطويري ومشروع التعاون الدولي و مشروع مؤسسة حيث يهدف هذا الأخير إلى إدماج الدكاترة في المؤسسات الإقتصادية. و في سياق متصل كشف عن فتح باب التوظيف في قطاع التعليم العالي و البحث العلمي ب 1655 منصب للأساتذة الباحثين و 429 منصب للأساتذة المساعدين الإستشفائين، فيما تم تخصيص 500 منصب للطلبة الذين استفادوا من منح بالخارج حين عودتهم إلى أرض الوطن للاستفادة من خبرتهم. و استعرض الوزير إستراتيجية القطاع التي ترتكز على تحسين جودة التكوين و البحث العلمي وكذا الانفتاح على المحيط الاقتصادي و الاجتماعي و لهذا يجري العمل على إدراج تخصصات تماشيا مع متطلبات سوق الشغل، مشددا على أهمية تحسين المحيط البيئي للابتكار في الجامعة. ولتحقيق هذه المساعي، جدد بن زيان استعداد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي لوضع الطاقات والكفاءات المتوفرة لديه من أجل إنجاح البرامج الوطنية للبحث، مشيرا إلى أن مصالحه شرعت في تحسيس الباحثين والمؤسسات بضرورة تجسيد مشاريع بحث تتشكل فرقها من قطاعات مختلفة. كما أضاف قائلا" هدفنا تحقيق توازن في التخصصات فحاليا لدينا حوالي 60 بالمائة من الطلبة في تخصصات العلوم الإنسانية و الإجتماعية فيما تصل نسبة طلبة العلوم الدقيقة و التجريبية إلى 40 بالمائة و لهذا شرعنا في التنسيق مع وزارة التربية الوطنية، لتحسين هذا الفارق تماشيا مع متطلبات سوق العمل". و في رده عن استحداث مدرستين للذكاء الاصطناعي و الرياضيات قال الوزير بأنها تجربة رائدة في الوطن العربي و في افريقيا، مشيرا إلى ان الدراسة انطلقت بهاتين المدرستين بتأطير أساتذة و مكونين من خيرة الكفاءات الجزائرية سواء عن طريق التدريس الحضوري او عن بعد. وأشاد بتجربة انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية من أساتذة القانون الدستوري لأول مرة، و اعتبره من المكاسب التي تتشرف بها الجامعة الجزائرية عرفانا بجودة التكوين كما كشف عن برنامج توأمة عمل مع دول افريقية للتعاون في مجال البحث العلمي و تطوير التعاون جنوب جنوب بهدف إعادة بعث هيبة الجزائر من جديد في مجال التكوين و البحث العلمي معتبرا مجمع "سوناطراك" من الشركاء الفاعلين مع الوزارة خصوصا في دعم البحث العلمي . كما أشار إلى أهم الإجراءات على المدى القصير المتمثلة في تحسين حوكمة الخدمات الجامعية على غرار الإيواء و الإطعام ،مشيرا إلى أن مشكل النقل يعود إلى سوء التنظيم لذا تم إسداء تعليمات إلى مديري الخدمات الجامعية على المستوى الوطني لضرورة تحسين التسيير مع تشديد الرقابة و التقييم المستمر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.