وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل البت في قضية متهمين بالانضمام إلى الجماعات الإرهابية ببراقي
كانوا يجندون الشباب للالتحاق بتنظيم »أنصار السنة« بالعراق
نشر في صوت الأحرار يوم 16 - 06 - 2013

أجلت، أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة الفصل في قضية 7 متهمين، المتابعين بجناية الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة وتمويل وتشجيع أعمال إرهابية والانخراط في جماعة إرهابية مسلحة تنشط بالداخل، إلى الدورة الجنائية، لعدم استخراج متهم متواجد بسجن البرواقية.
ومن بين ما ينسب لهؤلاء انضمامهم إلى معاقل الجماعات الإرهابية الناشطة على مستوى براقي، والتي كانت تزرع بين الشباب أفكارا جهادية وتقنعهم بفكرة الالتحاق بتنظيم »أنصار السنة« الناشطة في بلاد الرافدين بالعراق. وكانت مصالح فرقة البحث والتحري عن خلايا الدعم والإسناد للجماعات الإرهابية حررت محضرا، من أجل تحقيق ابتدائي عن ظروف اختفاء كل من المدعويين »خ.عبد الحكيم«، و»ف. الياس«، و»ت. محمد«، والتي دارت الشكوك حول التحاقهم بمعاقل الجماعات الإرهابية.
ومواصلة للتحقيق فقد تم التوصل إلى ثلاثة أشخاص آخرين بحي براقي التحقوا بالجماعات الارهابية من بينهم كل من»ل. سيد أحمد« الذي تم إيقافه بتاريخ 10 نوفمبر 2009 مساءا على مستوى براقي من طرف مصالح الأمن، وقد صرح أثناء التحقيق معه أنه كان على استعداد للالتحاق بصفوف الجماعات الإرهابية الناشطة بالجزائر، وهذا بعد تشبعه بالفكر الجهادي رفقة عدد كبير من أصدقائه، و الذين ذكر أسمائهم أثناء سماعه من طرف الضبطية القضائية، وأكد أن حماسه زاد بعد التقائه مع ابن حيه المدعو »م. نعيم«، الذي كان يتردد على نفس الزاوية.
وبعد التحاقه بنشاط الجماعات الإرهابية التقى »خ.عبد الحكيم«، »ت.محمد«، و»ف.الياس«، أين كلفت الجماعة الإرهابية »خ.مهدي« بمهمة الربط بين العناصر الجديدة الملتحقة بالمعاقل الإرهابية، مضيفا أنه كان على اتصال دائم بهذا الأخير كما حثهم عن الجهاد والالتحاق بتنظيم أنصار السنة في بلاد الرافدين بالعراق والالتحاق بالمقاومة. وبعد تعرفه على عبد الحكيم من طرف ت.محمد«، وثلاثة إرهابيين كانوا رفقته، مشيرا إلى أنه كان ينتقل رفقة »ل.سيد أحمد« لزيارة الارهابي المدعو »ب. بلال«المكنى ب»رايس« الذي كان مكلفا من طرف القاعدة بربط الاتصال بالإرهابيين المتواجدين بالعراق من أجل تسهيل مهمة الملتحقين بالجهاد هناك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.