الولاية تعرض الإمكانيات الاقتصادية لسفيرة هولندا    مدير نفطال يكشف عن تحويل 700 ألف مركبة إلى "سير غاز": زيادة هامش الربح لن تؤثر على أسعار الوقود    خبراء يؤكدون أهمية التعامل مع المستثمر الأجنبي وفق قاعدة رابح –رابح: مشروع قانون الاستثمار جاء بثورة في تهيئة مناخ الأعمال    المدير العام للغابات: نحو اقتناء تجهيزات و وسائل حديثة للوقاية من الحرائق    6 ملايير لتهيئة وتجهيز الشواطئ: لجنة وزارية تعاين تحضيرات موسم الاصطياف بالطارف    فيما قضت آليات الرقابة على تذبذب مخزون الأدوية: الصيادلة يُؤكدون الاستعداد لمواجهة موجات وبائية محتملة    الباحث في علم الفيروسات الدكتور محمد ملهاق للنصر: جدري القردة لا ينتقل إلا بالاتصال الوثيق ولا ينتقل عبر التنفس والرذاذ    وسائط التواصل ووهم النجومية الأدبية    الأسير الصحراوي لمين هدي يتعرض للتعذيب    15 جزائريا يقودون أنديتهم لمشاركة أوروبية: محرز يحرز رابع بطولة وبن ناصر أول جزائري يتوّج «بالكالتشيو»    يوسف بلايلي يواجه شبح البطالة بسبب والده    بن ناصر يصبح أول لاعب جزائري يحقّق لقب الكالتشيو مع الميلانيستا    كان مقررا يوم 17 جوان: الرابطة المحترفة تعلن تأجيل موعد الكأس الممتازة    حسب بيان لرئاسة الجمهورية    لوح والسعيد بوتفليقة مهدّدان ب10 و5 سنوات سجناً    أمن دائرة سريانة    وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة    باتنة    هذا خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية 2022    جائزة آسيا جبار : لجنة التحكيم تختار 29 كتابا    على طريق الجنان    الرئيس المدير العام لمجمع "نفطال"،مراد منور:    مزاعم هندوسية بمسجد تاريخي تفجر صراعا جديدا بالهند    منظمة الصحة تتوقع مزيدا من الإصابات    الناشطة الأمريكية ماكدونوف تتعهد بإيصال رسالة الشعب الصحراوي    مخاوف من تداعيات شرعنة أداء طقوس تلمودية في الأقصى    غوتيريس يدعو لاستئناف العملية الانتخابية    تجهيز مديريات الضرائب بوسائل ملائمة لتحسين التحصيل    "إعصار 2022".. القوات البحرية الجزائرية جاهزة    وزير الداخلية يشرع في زيارة عمل إلى دولة قطر    عرقاب يستقبل وفدا من شركة «جيكول» الليبية    الوزير الأول يعزّي في وفاة بوذراع وبن عيسى    جداريات فنية بألوان المتوسط وبأنامل شباب مبدعين    رسائل التعازي تتهاطل في رحيل شافية بوذراع    توقّع أكثر من 670 ألف قنطار    شرعنا في إنجاز موقع آخر لاستقبال ضيوف الجزائر    برمجة 5 تظاهرات فنية وأدبية دولية    250 مليار دينار لتجسيد مشاريع المخطط الخماسي    دعوة لتوسيع المعرض الجزائري للصناعة الصيدلانية    فضح ممارسات المخزن القمعية بالصحراء الغربية    المخزن في مواجهة أكبر انتكاسة لأطماعه الاستعمارية    أكثر من 100 مليون شخص في العالم    لعباطشة يثمن مبادرة رئيس الجمهورية حول لم الشمل    أكاديميتنا تسعى إلى أن تكون خزانا للأبطال    المنافسات التجريبية تمر إلى السرعة القصوى    قلق.. حلول مبتكرة للمراجعة.. المهم النجاح    خدمات النقل والإطعام والإيواء في تطبيقة خاصة    علاقة غرامية تنتهي بحرق مسكن    سارق أقراط البنات في وراء القضبان    الأولى وطنيا من حيث الخدمات والتكفل بالطلبة    الاعتداءات على شبكة التوزيع تتواصل    كورونا: إصابة جديدة واحدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    مقترحات لإنشاء هيئة عربية للدراسات الإستراتيجية    الفيلم الايراني"العنكبوت المقدس" : لماذا يعتبر قاتل العاهرات بطلا !    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    هدي النبي الكريم مع الأطفال..    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا صراع داخل كتلة الأفلان بغرفتي البرلمان
قال إن الاختلال موجود في صفحات الجرائد، سعداني يؤكد:
نشر في صوت الأحرار يوم 26 - 11 - 2014

فند الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني وجود اختلالات بكتلة الأفلان بغرفتي البرلمان أو دعوة النواب لسحب الثقة من شخصه، حيث فتح سعداني النقاش أمام نواب الحزب للحديث عن مختلف القضايا المتعلقة بأداء النواب والمشاكل التي تعيقهم أثناء أداء مهامهم، مؤكدا أن الأفلان يدعم هذا البرلمان ويقف مع كل أعضائه دون خوف.
أشرف الأمين العام بحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني أمس على اجتماع حضره رئيس المجلس الشعبي الوطني الدكتور محمد العربي ولد خليفة وأغلبية نواب الحزب بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة ورئيسا الكتلتين البرلمانيتين بفندق الأوراسي، حيث تطرق الأمين العام إلى الحديث عن جملة من القضايا السياسية التي تهم البرلمان، الأفلان والجزائر، كما فتح باب النقاش أمام النواب الذين بلغ عددهم 225 نائب للحديث عن المشاكل التي تعترضهم أثناء أداء مهامهم.
وأكد نواب الأفلان تمسكهم بالقيادة الشرعية للحزب وعلى رأسها الأمين العام عمار سعداني، مفندين ما يشاع من هنا وهناك حول وجود صراع داخل الكتلة أو رفضهم للقيادة السياسية للحزب، حيث شدد النواب على التزامهم بكل القرارات التي يتخذها الأمين العام والعمل في هدوء واستعدادهم للتصويت على تعديل الدستور، معتبرين أن الدستور المقبل سيعود بالفائدة على كل الطبقة السياسية موالاة ومعارضة ومؤسسات الدولة وحرية الإعلام.
وبعد المداخلات التي قدمها أعضاء البرلمان، تساءل سعداني عما يريده البعض من البرلمان الذي انتخبه الشعب عبر صناديق الاقتراع، مذكرا بأن حملتهم انطلقت بالحديث عن ضعف المجلس دون تقديم مبرر ثم قالوا »إن المجلس غير منسجم ولا يعمل وطالبوا بحله«، وأضاف سعداني أن أصحاب الحملة الشرسة دخلوا من النوافذ مرة أخرى وأرادوا أن يصدروا رسالة بأن البرلمان ليس بخير ولا يستطيع تعديل الدستور، مشيرا إلى أن أولئك يريدون تشتيت نواب الحزب خاصة في الظرف الحالي ومع اقتراب تعديل الدستور.
وفي هذا السياق، أكد سعداني أن البرلمان الحالي هو برلمان الأفلان، مشددا على أن قيادة الحزب تتشرف به وتسانده وتدعمه وتقف مع أعضائه بكل قوة ودون خوف، مذكرا النواب بأن الشعب انتخبهم عن طريق الصندوق وهم شرعيون ولا يمكن لأحد أن يتطاول عليهم، حيث دعا كتلة الأفلان بغرفتي البرلمان إلى التماسك والوحدة والتحلي بروح المسؤولية تجاه القضايا المصيرية.
واعتبر الأمين العام للأفلان أن الذين لم ينجحوا في الانتخابات الرئاسية أرجعوا سبب إخفاقهم إلى الأفلان، مضيفا بأن المعارضة التي قاطعت مشاورات تعديل الدستور أرجعت هي الأخرى مشكلتها إلى الأفلان، مؤكدا أن المتربصين بالأفلان يحاولون إضعاف وإسقاط حزب جبهة التحرير الوطني، مذكرا بأن الحزب العتيد هو من فتح الباب أمام التعددية الحزبية ونادى بالوحدة والتصافح ودعا جميع الأحزاب للعمل سويا لإخراج الجزائر من الأزمات التي قد تتعرض لها، وأضاف قائلا »لكن هذه الأحزاب لا تعرف سوى كلمة لا«.
وأضاف سعداني أن هذه الأحزاب إن كانت تحترم نفسها وتحترم مناضليها والشعب الذي يدعمها فكان من الأجدر بها أن تشارك بمقترحاتها في تعديل الدستور، معربا عن أسفه في أن هذه المعارضة لا تريد سوى كرسي الرئاسة، مشددا على أن كرسي الرئاسة ليس شاغرا إلا إلى غاية 2019، مضيفا بأن رئيس الجمهورية انتخب عن طريق الصناديق وزكاه الشعب بدون تزوير وبحضور الداخل والخارج دعا إلى إعداد دستور توافقي يجمع كل الجزائريين سواء الموالاة أو المعارضة، معتبرا أن هذا الدستور يعطي للبرلمان صلاحيات أوسع ودور أكبر للحكومة والمعارضة، مشددا على أن المعارضة ألفت الرفض واكتفت بالحديث في صفحات الجرائد.
الكتلة البرلمانية منسجمة وملتزمة بتوجيهات قيادة الحزب
نواب الأفلان يؤكدون دعمهم لمواقف الأمين العام
تميز اللقاء الذي جمع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني بنواب الحزب بغرفتي البرلمان أمس بفندق الأوراسي بحضور أغلبية النواب الذين قدموا آراءهم واقتراحاتهم المتعلقة بالأداء داخل قبة البرلمان، وقد أكد سعداني أن التهجم على هذه المؤسسة الدستورية من طرف البعض وفي هذا التوقيت بالذات يراد منه ضرب الجزائر وحزب جبهة التحرير الوطني، معتبرا أن البرلمان الحالي قادر على تعديل الدستور رغم الداء والأعداء، ومن جهتهم شدد نواب الأفلان خلال النقاش الذي فتحه سعداني على تمسكهم بالقيادة الشرعية للحزب بقيادة الأمين العام مفندين تهلهل أو تفسخ كتلة الحزب، مجددين مساندتهم المطلقة للمواقف الجريئة التي اتخذها الأمين العام في العديد من القضايا الوطنية والحزبية، وأشاروا إلى أن البرلمان ليس منبرا للصراع السياسي وإنما هو هيئة تشريعية في خدمة الشعب والوطن.
وجرى الاجتماع في جو ديمقراطي وفي كنف الهدوء عكس ما روج له البعض، بل كان حرص النواب على تماسك الكتلة ووحدتها والتزامها بتجسيد توجيهات قيادة الحزب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.