لضمان الحياد التام للعملية الإنتخابية‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    من تنظيم مديرية الصناعات العسكرية‮ ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    خلال الثلاثي‮ ‬الأول لسنة‮ ‬2020    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    تخص قطاع الصحة    المهرجان ال11‮ ‬للموسيقى السمفونية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز        أكد حرص الدولة على تطويره‮.. ‬بلمهدي‮:‬    مطار‮ ‬أورلي‮ ‬الفرنسي‮ ‬en‮ ‬penne‮!‬    رئيس الإمارات‮ ‬يكرّم سفير الجزائر    أكد تجند الجيش لإجهاض كافة مخططات العصابة‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮:‬    انتحار الشرطي الذي قتل أربعة أشخاص    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    19 شخصية وطنية تدعو للتهدئة لإنجاح الانتخابات    مجلس المحاسبة يوجه مساءلة ل "مير" الخروب السابق    ندرة وغلاء طوال السنة    12يوما للحصول على شهادة الجنسية الجزائرية    انسداد بثانوية بوعزيز ربيعة يضع مديرية التربية في ورطة    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته الخاصة بالنمو في الجزائر إلى 6ر2% خلال سنة 2019    توقيف مروج مهلوسات    فضاءات الاحتكار    السجن لسارق 750 مليون سنتيم من مسكن تاجر بسان لاناز    لا مؤسسات تربوية ولا خدمات ولا قناة تجميع ب 2801 مسكن بمسرغين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    «حقّقنا تعادلاً بطعم الانتصار في المدية وسنواصل في ريتم النتائج الايجابية »    اختيار محرز أحسن لاعب لشهر سبتمبر    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    33 عارضا في الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بالبيض    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    قوانين صارمة لحماية العقار وتسهيلاتٌ لدعم الفلاح    تخصيص 6170 هكتارا للبقول الجافة    تقدم في تخفيف الإجراءات الإدارية    إبراهيم غالي يؤكد لغوتيريس مشاطرته إمكانية التوصل الى حل لمسألة الصحراء الغربية    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    لفيدرالية جبهة التحرير فضل كبير في إنجاح الثورة    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    مستشفياتنا خطر علينا .. !    امرأتان تفوزان بجائزة "بوكر" الأدبية    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضراب الأساتذة سيتواصل ولا حلّ في الأفق
نشر في صوت الأحرار يوم 22 - 02 - 2015

لليوم الثامن على التوالي يتواصل إضراب أساتذة أطوار التعليم الثلاثة، تحت لواء نقابة »كناباست«، في غياب بروز أية بوادر فعلية لإنهاء الأزمة التي يعيشها القطاع، بل وفي ظلّ أجواء عاصفة تنبئ بتأزيم الوضع وتأجيجه أكثر، جرّاء الموقف الحالي اللامبالي للوصاية والسلطات العمومية المعنية الأخرى، والموقف المتصلب لنقابة »كناباست«، ونقابات التكتل النقابي التي قررت على التوالي الاستمرار في الإضراب الجاري، والدخول من جديد في إضراب تصعيدي آخر أيام 9 و10 و11 مارس القادم، يشارك فيه كافة عمال وموظفو القطاع.
أعلنت من جديد نقابة »كناباست« عن إصرارها واستمرارها في الإضراب الوطني المفتوح، الذي شرعت فيه يوم 16 فيفري الجاري، وقالت في البيان الذي أصدرته واستلمت»صوت الأحرار« نسخة عنه أمس: »إن الوزارة الوصية والسلطات العمومية الأخرى المعنية قد تجاهلت أرضية مطالب نقابة كناباست وإضرابها المتواصل«. وهو حتى الآن الموقف العبّر عنه من قبل نقابات التكتل، التي هي الأخرى في غياب أي استجابة للمطالب المرفوعة، قررت العودة إلى الإضراب أيام 9، 10 و 11 مارس القادم، وأعلنت عن رفضها القاطع للمساس بالحق في الإضراب، الذي هو حق دستوري، وتأكدت في اللقاء الأخير أن وزيرة التربية تسعى جاهدة لإقرار حذف هذا الحق المكتسب منذ سنوات.
نقابة »كناباست« حيّت في بيانها الأساتذة المضربين »على ثباتهم ويقظتهم إزاء ما يحاك ضدهم من مناورات، واستغفالهم بتهديدات باللجوء إلى إجراءات باطلة قانونا«. وقدمت جملة من الخلاصات التي خرجت بها من جلسة العمل، التي نظمتها وزارة التربية مع النقابات يوم الأربعاء الماضي، وكانت »كناباست« قاطعتها بعد حوالي أربع ساعات ونصف من الاستماع، أولها أن »النقاش كان موجها للتكتل النقابي، ومنصبا حول فتح القانون الخاص وبصفة رمزية«، وثانيها أن »التعامل مع التكتل مشروعا بعد أن كان غير قانوني في النصف الأول من شهر فيفرى2015 «، وثالثها أن السيدة الوزيرة كانت ترغب من وراء هذا اللقاء في دفع النقابات إلى التوقيع على بيان مشترك، بالتزامات يتضمنها ميثاق أخلاقي، يحفظ استقرار المؤسسات التربوية، ويجنبها الإضرابات، وكل نقابة موقعة عليه تعتبر شريكا اجتماعيا حقيقيا للوزارة«
وحسب نفس البيان، فإن وزارة التربية أعلنت في هذا اللقاء عن »وضع رزنامة اجتماعات ثنائية مع كل نقابة بداية من شهر مارس 2015 للتطرق إلى أرضية المطالب والمحاضر الممضاة مع الوزارة«.
وبررت نقابة »كناباست« مقاطعتها لأشغال هذا اللقاء كون »النقاش الذي جرى في هذا الأخير كان حول فتح القانون الخاص، الذي هو ليس من أولوياتها في هذه المرحلة، بل الأولوية اليوم هي لتجسيد الالتزامات والتعهدات المدونة في المحاضر«.
وما تطالب به »كناباست« اليوم هو »التفاوض الثنائي حول المطالب الواردة في الإشعار بالإضراب«. وحينما تصل إلى التفاوض حول ملف تعديل القانون الخاص، فإن »لديها مقترحاتها، وتتمنى أن تكون الدراسة مبنية على أسس علمية«.
وحذّرت من جديد »كناباست« وزارة التربية من »القفز على مطالب الأساتذة، و محاولة تهميش النقابة« بتوجيه من بعض من أسمتهم ب »أصنام الرداءة في مبنى الوزارة، الذين تعتمدهم السيدة الوزيرة في معاملتها ل كناباست« ، وقالت: »إن محاولات تأليب الرأي العام ضد الأساتذة وممثليهم ستجهض في مهدها، لأن الأساتذة واعون أكثر من أي وقت مضى بشرعية مطالبهم، ومشروعية إضرابهم«.
أما م هذا الوضع الجامد، وهذا التجاهل المتواصل دعا المكتب الوطني للنقابة »السلطات العليا للتدخل، وإنصاف الأساتذة، وتحقيق مطالبهم، خدمة للمدرسة الجزائرية، والأجيال القادمة«، كما دعا أيضا الأساتذة »للالتزام بقرارات الهيئات العليا للنقابة، وعدم الاستجابة للاستفزازات، أو الانجرار وراء الإشاعات المغرضة، التي تحاول النيل من عزيمتهم، وإصرارهم على افتكاك مطالبهم المشروعة«.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.