83,31 من المائة نسبة نجاح    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    سعيدة‮ ‬    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    ابن سلمان: ندعو إلى اتخاذ موقف دولي “حاسم” بشأن الهجمات على الناقلات    قدموا من‮ ‬26‮ ‬بلدية بوهران‮ ‬    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    حقد شحاتة    تنصيب خيم‮ ‬لمترشحي‮ ‬الباك‮ ‬    حركة فتح تدعو إلى إضراب شامل    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    الخبير الاقتصادي‮ ‬الدكتور فريد بن‮ ‬يحيى‮ ‬يشدد‮:‬    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    عباس يضع خارطة الطريق    ترسيم شريف يتأجل بسبب غياب 5 أعضاء    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    الحكومة تتحرك لترشيد استيراد الحبوب    خسائر مالية بعد حجب «الفيسبوك «خلال «الباك»    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    قلق وترقب وسط عمال «سيما موتورز»    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    «لم أعد قادرا على مجابهة المصاريف لوحدي»    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    المحضّر البدني يرمي المنشفة    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    700 حافلة وباخرتا نقل بحري باتجاه سواحل وهران    17 منصبا جديدا    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارات بوتفليقة حملت أمالا جديدة للمرأة
نشر في صوت الأحرار يوم 07 - 04 - 2010

أعربت نساء فاعلات في المجتمع المدني عن تأييدها الكامل لقرارات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فيما يخص حقوق المرأة التي إكتسبتها خلال عهدته الحالية، و أوضحن في حديث ل »صوت الأحرار « أن المادة 31 مكرر تعتبر تاريخية لأنها تفتح آفاقا جديدة تحمل في طياتها أمالا وتضمن مكانة أفضل للنساء في المجالس المنتخبة .
فريدة إليمي نائب بالمجلس الشعبي الوطني
»إشراك المرأة في السياسة مؤشر لتطور البلاد«
أكدت فريدة إليمي نائبة بالمجلس الشعبي الوطني عن كتلة حزب جبهة التحرير الوطني ورئيسة شبكة النساء البرلمانيات الإفريقيات ، أن المرأة الجزائرية حققت خلال المدة القصيرة الماضية نجاحات كبرى فيما يخص المشاركة السياسية وذلك عن طريق الإرادة السياسية القوية من أعلى السلطات في البلاد لتدعيم حقوقها ومكتسباتها في مختلف الميادين باعتبارها النواة الرئيسية للمجتمع و عنصرا فاعلا في نجاح مختلف السياسات التنموية للبلاد، مشيرة إلى أن كل الدساتير الجزائرية أقرت صراحة بحقوق المرأة ولا سيما السياسية منها وعاملتها على قدم المساواة مع الرجل من حيث الحقوق والواجبات وما زاد من أهمية ومكانة المرأة المراجعة الدستورية لسنة 2008، لا سيما المادة 31 مكرر التي تنص على ترقية الحقوق السياسية للمرأة بتوسع حظوظ تمثيلها في المجالس المنتخبة على أن يحدد قانون عضوي كيفيات تطبيق هذه المادة وهو ما أكد عليه في العديد من المرات رئيس الجمهورية حيث أكد عزم الدولة الدؤوب وحرصها الدائم على العمل بكل الوسائل وبكافة السبل من أجل ترقية المكانة السياسية للمرأة وتمكنيها من تحقيق تمثيل فعال يعكس تواجدها القوي في شتى مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمهنية لتمكينها من الحياة الاجتماعية والاقتصادية والمهنية وإسهامها في العمل السياسي بكل أبعاده من أجل ترقية أدائها وتعزيز دورها في بناء مؤسسات الدولة.
الشائعة جادي جعفري رئيسة المرصد الوطني للمرأة
»لتتبوأ المرأة الجزائرية مكانتها الحقيقية في سلم المسؤوليات«
أشارت الشائعة جادي جعفري رئيسة المرصد الوطني للمرأة وعضو أكاديمية المجتمع المدني، أنّ المادة 31 مكرر التي قام بتعديلها رئيس الجمهورية تشكل أملا كبيرا للمرأة الجزائرية، لأنها تزيد من حظوظها في التمثيل على مستوى المجالس المنتخبة ، وقالت قد حان الوقت لتتبوأ المرأة الجزائرية مكانتها الحقيقية في سلم المسؤوليات في مختلف مستويات السلطة لما تتميز به من اقتدار وكفاءة تمكنها من القيام بعملها على أكمل وجه، واعتبرت جعفري أن مستقبل الجزائر يصنعه النساء والرجال على حد سواء مثلما كان الحال إبان الثورة التحريرية حيث دعت بالمناسبة النساء للحفاظ على مكتسبات هذه الثورة المقدسة بما في ذلك العمل بإخلاص على بناء جزائر الغد بتعاون كل فئات المجتمع، مشيرة في الوقت نفسه أن المرأة الجزائرية لعبت دورا رياديا من خلال مشاركتها الفعالة في الثورة التحريرية سواء في الأرياف أو المدن على حد سواء، حيث استطاعت أن تكون عنصرا فعالا في كسر الحصار الذي حاول الجيش الاستعماري ضربه على المجاهدين في الجبال والقرى والمداشر، فكانت مساهمتها قوية في تقديم الخدمات الكبيرة التي كانت الثورة بأمس الحاجة إليها، و قامت بواجبها الوطني وكانت السند القوي للمجاهدين وهي اليوم تناضل من أجل نيل المزيد من الحقوق السياسية والإجتماعية.
سمية صالحي رئيسة لجنة المرأة العاملة في الاتحاد العام للعمال الجزائريين
»بوتفليقة منح المرأة مكانتها السياسية«
من جهتها أشارت سمية صالحي رئيسة لجنة المرأة العاملة في الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أن دور المرأة في عهدة بوتفليقة الحالية ما فتئ يتزايد يوما بعد يوم ويترسخ في مجتمعنا بحكم التطورات والتحولات العميقة التي شهدتها البلاد منذ عقد من الزمن، وقد فرضت المرأة وجودها وحضورها على جميع الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية حيث استطاعت بعد مسيرة نضالية طويلة استغرقت ردحا من الزمن لم تيأس خلالها ولم تضعف بل بقيت أكثر إصرارا على التمسك بحقوقها وعدم التهاون أو التفريط بها مهما كانت العقبات ومهما كانت الصعاب، بل لم تزدها هذه إلا المضي قدما ولتبقى أكثر عنادا وإيمانا منها بحقها الثابت في الحياة.
وقالت سمية صالحي إن المرأة الجزائرية تمكنت من افتكاك التعديلات الدستورية الأخيرة والتعديلات القانونية على مستوى قانون الأسرة والجنسية بفضل نضالها وتشجيع أعلى هيئة في البلاد، ونوّهت بالبرامج العديدة التي باشرتها الهيئات الوطنية والوصايات بالشراكة مع التي تعنى بشؤون المرأة وحقوقها وهذا لدعم هذا السبيل والمساهمة في انخراط المرأة في مختلف الفضاءات.
وأضافت أن الجزائريات في انتظار الإجراءات التطبيقية التي ستصدر عن طريق قانون عضوي، ويبقى المطلوب اليوم هو تغيير الذهنيات المتحجرة في المجتمع والتي تعيق التقدم الفعلي للمرأة خاصة في المناصب القيادية ومراكز القرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.