وزير الاتصال يستقبل ربراب وهذا ما دار بينهما    هزة أرضية تضرب ولاية بجاية    تونس: بعد إستقالة الفخفاخ.. إقالة 6 وزراء من حركة "النهضة"    الكاف يعلن إقامة كأس أمم أفريقيا 2023 في فصل الصيف        عنابة: فتح 20 نقطة لبيع أضاحي العيد في ظل تدابير احترازية للوقاية من فيروس كورونا    إيداع شخصين الحبس ووضع آخر تحت الرقابة القضائية في قضية فيديو مستشفى سيدي عيسى        البليدة: أمن دائرة أولاد يعيش يوقف تاجر مخدرات حوّل منزله مكانا لتخزينها        كوفيد-19: شركة سوناطراك تمنح عتادا طبيا للصيدلية المركزية للمستشفيات    الرئيس تبون يستقبل السفير الفرنسي بالجزائر    بحث سبل تعزيز التعاون على أساس المرجعية الدينية الوطنية بين وزارة الاتصال والمجلس الإسلامي    مبيعات السيارات بأوروبا تتراجع بنسبة 38 بالمائة خلال السداسي الأول من 2020        الفيديو المسرب من مستشفى سيدي عيسى بالمسيلة: حبس شخصين و وضع آخر تحت الرقابة القضائية    بن حراث: النفايات الاستشفائية زادت بنسبة 56 % منذ ظهور الوباء في الجزائر    المكتب الفيدرالي يقرر إنشاء المدرسة التقنية الوطنية    بالفيديو.. بن رحمة يهدي توقيعه لمحبيه وعشاق برينتفورد    الوزير الأول يجتمع السبت المقبل بالشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين لإنشاء لجنة الحماية    استئناف الزيارات العائلية المحبوسين في 19 ولاية    وزارة الصحة الصحراوية تؤكد مجددا عدم تسجيل أية حالة بفيروس كورونا في مخيمات اللاجئين الصحراويين    الحكومة تجتمع بالمتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين يومي 16 و17 أوت المقبل    تعليق النقل الحضري في العطلة الأسبوعية        عرقاب: تعاونيات للشباب للتنقيب عن الذهب في الجنوب    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تذكر مشتركي الهاتف النقال شروط استعمال شريحة SIM USIM    تعيين مدير رياضي جديد لمولودية الجزائر    هيئة الوقاية من الفساد تنظم دورتين من المشاورات التقنية الدولية    مسيرة ليلية لأنصار شباب بلوزداد    شرفة: إعادة فتح ملف الطعون.. ونشر قوائم المستفيدين من سكنات الضيق قريبا    عرقاب :الجزائر تستورد "الغرانيت" من الخارج والدولة تعمل للقضاء على هذه الظاهرة    "لوام" يتجه لتقديم عرض رسمي لضم "سليماني"    رشيد بلمومن: لا أكتب لقارئ كسول    بومزار: السيولة المالية متوفرة بمكاتب البريد يومي عيد الأضحى    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل    لتحسين نوعية ومردودية الانتاج الفلاحي بسعيدة    في إطار مكافحة فيروس كورونا    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    من هم الأنبياء العرب؟    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقع ارتفاع أسعار التمور في حدود 450 دج للكغ خلال رمضان
نشر في صوت الأحرار يوم 06 - 08 - 2010

توقع رئيس جمعية منتجي التمور خالد لعجال، أن تشهد أسعار التمور لاسيما دقلة نور، ارتفاعا محسوسا في هذا الشهر والتي قد تصل حدود 450 دينار للكيلوغرام الواحد، مضيفا أن منتوج التمر الموجود حاليا في غرف التبريد لا يلبي الطلب المتنامي على هذه المادة خلال شهر رمضان الذي لا يغيب فيه التمر عن موائد الصائمين.
وأوضح خالد لعجال في تصريح له للإذاعة أن هناك مضاربة تتحكم في غرف تبريد وتخزين التمور مما أدت إلى ارتفاع الأسعار، أما سعرها الحقيقي يقول نفس المتحدث في كل أسواق بسكرة فيتراوح ما بين 80 إلى 100 دج، قائلا بأن المنتجين لا ذنب لهم في الندرة أو التحكم في الأسعار وإنما السماسرة هم المستفيدون في مثل هذه الحالات.
كما أشار خالد لعجال إلى أن ولاية بسكرة تمثل ثلث الإنتاج الوطني حيث توجد بها 4 ملايين ونصف نخلة منها مليون و8 مائة نخلة منتجة وفترة الجني المناسبة تكون عادة في الفترة ما بين 15 أكتوبر إلى 15 نوفمبر .
وكان قد أوضح سليم حدود رئيس المجلس المتعدد المهن، مؤخرا أن إشكالات الدعم والوقاية والترويج لا تطرح بالحدة نفسها عبر كامل الولايات، ملاحظا بشأن بقاء أسعار التمور ملتهبة، أنّ ذلك مرتبط بقانون العرض والطلب، حيث ركز على أنّه إذا ما نجحت السلطات في تخفيض أعداد الوسطاء ولا سيما المضاربين، فإنّ التمور لن يتجاوز سعرها المئتي دينار للكيلوغرام الواحد.
ويتقاطع متعاملون في قطاع التمور بالجزائر، في كون ثلاثة مشكلات رئيسة تربك إنتاج التمور، وتتركّز في محدودية الترويج، نقص الدعم اللوجستي وقلة الحماية الصحية، بما يحول حسبهم دون الارتفاع بإنتاج التمور إلى مستويات قياسية، كما يطرح متعاملون قضية التأمينات، خصوصا وأن العديد ممن يقومون بجني التمور يتعرضون لإصابات خطيرة كل سنة، ما يستدعي حمايتهم اجتماعيا وتمكينهم من تعويضات، في حين يرافع آخرون لتشكيل لجنة مشتركة بين صندوق الدعم الفلاحي ومهنيين لتكييف المنتوج، فضلا عن تلقين تقنية تغليف العراجين وكذا التزوّد بالشبكات التي من شأنها وقاية التمور من الحشرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.