بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمطان لعمامرة : ست بؤر توتر في إفريقيا في طريقها نحو الحل
نشر في صوت الأحرار يوم 28 - 06 - 2008

كشف مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي رمطان لعمامرة، أمس، عن وجود 12 بؤرة توتر بإفريقيا منها ستة في طريق للحل، وفي سياق آخر أوضح أنه توجد معاهدة إفريقية تقضي بالتنسيق بين الدول لمكافحة ظاهرة الإرهاب.
أكد مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي في تصريح للصحافة الوطنية على هامش أشغال اليوم الثاني لاجتماع وزراء خارجية الدول الأفريقية أن قمة مجلس السلم والأمن في إفريقيا المقررة اليوم ستعكف على دراسة مختلف بؤر التوتر التي تعيشها القارة الإفريقية، وأوضح أن "احتلال مسائل السلم و الأمن في القارة صدارة اللقاءات الإفريقية ليس خيارا للقادة الأفارقة بقدرما هو استجابة لضرورة استدعتها تراكمات المسائل المتعلقة بالسلم والأمن". وأشار لعمامرة في هذا الصدد إلى أن قمة مجلس السلم والأمن ستستمع إلى عرض حول تقرير شامل تقدمه المفوضية الإفريقية يتضمن أوضاع الأمن والسلم على مستوى القارة"، وسيتم خلال هذا اللقاء "تسجيل 6 بؤر توتر في طريقها إلى الحل من جملة 12 فيما تتطلب الست الأخرى بذل مجهودات أكبر". ومن بين هذه الأزمات التي تحظى باهتمام كبير أشار المتحدث إلى "النزاع في الصومال والأوضاع بين جيبوتي وأريتيريا"، وبخصوص دور الاتحاد الإفريقي في حل هذه النزاعات أكد مفوض السلم والأمن أن الاتحاد يقوم بدوره وهو "متواجد أحيانا سياسيا وأحيانا أخرى عسكريا في عدد من الأقاليم الإفريقية التي تعيش مشاكل".
وفي سياق متصل أشار لعمامرة إلى أن الاتحاد الإفريقي يقوم بدوره حيال الأزمة في زيمبابوي فهو يتدخل حسبه من بابين يتمثل الأول في المراقبة الانتخابية من خلال تواجده في الجولة الأولى و الثانية ممثلا بنحو 100 ملاحظ انتخابي فيما تدخله من الباب السياسي هو من منطلق الدبلوماسية الوقائية"، قائلا إن رؤساء الدول ستكون لهم الفرصة لمعالجة هذه المسألة عندما يعرض رئيس المفوضية الإفريقية نتائج المبادرات التي تم القيام بها، مشيرا في ذات الوقت إلى "تأكيدات" بمشاركة الرئيس الزيمبابوي روبير موغابي في القمة الإفريقية وهو ما سيتيح له - كما قال - الفرصة "لتوضيح الرؤية ومن ثمة شرح حقيقة ما يجرى في بلاده، أما بخصوص مكافحة الإرهاب في القارة الإفريقية، أكد لعمامرة بأنها "متضمنة في التقرير الشامل حول أوضاع الأمن والسلم في القارة الإفريقية"، مشيرا إلى وجود "معاهدة إفريقية و برنامج عمل مشترك في هذا المجال". وفي رده على سؤال حول جاهزية القوات الإفريقية أوضح المتحدث بأن العرض الذي قدمه خلال اجتماع وزراء الخارجية ،أول أمس، تضمن "تفعيل القوة الإفريقية الجاهزة سنة 2010"، مشيرا إلى أنه قد تم "تشكيل لواء عن كل إقليم من الأقاليم الخمسة للقارة وهي الآن تقوم حسبه بتدريبات وتحضيرات"، مذكرا باجتماع وزراء الدفاع الأفارقة في نهاية شهر مارس المنصرم في أديسا بابا بإثيوبيا الذي اعتمد 5 وثائق أساسية تتعلق بالتحضير والإمداد والتدريب والاتصالات".
وعن الوضع في الصومال، أكد مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رغبة المفوضية الإفريقية في أن يحتل الصومال "مركز الأولوية في اهتمامات القارة الإفريقية"، مذكرا أنه و لمدة 18 سنة " نسيت" الأزمة الصومالية وأضحت الصومال "بدون حكومة ومؤسسات وتركت عرضة لنفوذ مجموعات مسلحة هنا وهناك"،مضيفا أن المجهودات التي بذلت من طرف الأمم المتحدة مدعومة من طرف الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية أفرزت اتفاق أبرم في جيبوتي يوم 9 جوان الجاري تطلب تعبئة الطاقات في الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لتعزيز التواجد العسكري الإفريقي في مقديشو ونشر قوة للاستقرار في المنطقة يتم بموجبها انسحاب القوات الايريتيرية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.