القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رؤساء أحزاب يؤكدون : تعزيز المسار الديمقراطي مرهون بالمشاركة الواسعة في التشريعي
نشر في صوت الأحرار يوم 20 - 04 - 2012

أكد رؤساء الأحزاب في اليوم الخامس للحملة الانتخابية لتشريعيات 10 ماي أن دفع وتيرة الإصلاحات وإحداث التغيير السلمي مرهونان بإنجاح الاستحقاق المقبل من خلال المشاركة الواسعة في الاقتراع وتفويت الفرصة على دعاة المقاطعة.
وفي هذا السياق شدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم بعد ظهر أول أمس من ميلة أن التصويت بقوة وبكثافة يوم 10 ماي هو إحباط وإفشال للمؤامرات الرامية لضرب استقرار الجزائر. وأكد بلخادم بأن الأفلان متمسك بمحتوى بيان أول نوفمبر الطامح لإقامة دولة ديمقراطية اجتماعية في إطار المبادئ الإسلامية واضعا خبرته في تسيير الشأن العام ورجاله الأكفاء في خدمة البلاد من خلال القوائم المعروضة أمام اختيار الشعب.
أما الأرندي فقد أكد أمينه العام أحمد أويحيى بعنابة بأن الرسالة التي تحملها تشكيلته للجزائريين تهدف إلى مواصلة مجهود تنمية البلاد وضمان مستقبل أحسن للشباب من خلال التكفل بانشغالاتهم الآنية منها والمستقبلية، مجددا دعوة الناخبين والناخبات للتصويت بقوة يوم ال 10 ماي للمحافظة على الوحدة الوطنية ودعم التلاحم الاجتماعي وحماية استقرار البلاد.
ودعا رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله بمستغانم الناخبين إلى منح ثقتهم في مترشحي حزبه في التشريعيات القادمة لتأسيس تنمية اقتصادية واسعة وتهيئة البلاد لنقلة نوعية واعدة.
ومن سيدي بلعباس أكدت رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي على أهمية توفير حياة كريمة للمواطن لتجنب هجرة الأدمغة إلى الخارج، مطالبة بفتح المجال أمام المستثمرين الجزائريين لتوظيف أموالهم بالوطن لاستحداث مناصب شغل جديدة.
ومن جهته اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش ببسكرة أن حزبه يتوفر على برنامج كفيل بحل انشغالات الأسرة الجزائرية من ذلك تشريع قوانين تصب في خدمة المواطن وتحسين ظروف معيشته وتوفير مناخ للحياة الكريمة لأفراد المجتمع. أما رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة جمال بن عبد السلام فقد أكد بجيجل أن الجزائر تواجه تحديات داخلية وخارجية، الأمر الذي يحتم على كل واحد منا الاهتمام والمشاركة بكل عزم.
وبدوره أكد رئيس حزب التجمع الوطني الجمهوري عبد القادر مرباح بتبسة بأن حزبه يناضل ويسعى لإشراك النخبة المثقفة في عملية تنمية البلاد، مشيرا إلى أن الاقتراع المقبل فرصة حقيقة للشروع في التغيير السلمي والتدريجي للسياسة الوطنية وتأسيس للديمقراطية الحقيقية ولبنات الدولة الحديثة.
وأعتبر رئيس الحزب الوطني الجزائري يوسف حميدي بسطيف أن انتخابات 10 ماي ستكون نقطة فصل في تاريخ الجزائر والكل مدعو لإنجاحها. ودعا الشباب إلى ضرورة إحداث الاستثناء خلال الموعد الانتخابي المقبل، تكريسا لمبدأ الديمقراطية وتجسيدا لتطلعات الأجيال الصاعدة.
ومن النعامة أكد رئيس الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية خالد بونجمة أن إحداث التغيير يمر عبر صناديق الاقتراع دعما لمؤسسات الدولة. وأوضح أن برنامج تشكيلته السياسية يولي عناية خاصة للشباب ويحمل أفكارا من شأنها التكفل الحقيقي بهموم تلك الشريحة.
كما دعا رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة بالبويرة إلى عدم تفويت الفرصة في اقتراع 10 ماي المقبل لإحداث التغيير وإبقاء الأمل للشباب وأن ما تقدمه الأحزاب من برامج جديدة كفيلة بذلك، مؤكدا أن التغيير لا يكمن فقط في انتخاب النواب وإنما يجب السعي لانتخاب أغلبية قادرة على القيام بالتغيير داعيا الحضور إلى توحيد أصواتهم لتحقيق التغيير المنشود بطرق سلمية وديمقراطية.
وفي غليزان أكد رئيس حركة الانفتاح عمر بوعشة على اختيار رجال ونساء قادرين على إخراج البلاد من أزماتها، وبدوره دعا رئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين بباتنة جميع الجزائريين إلى المشاركة أكثر في بناء البلاد وجعلها في منأى من الأخطار التي تهددها.
ومن بومرداس أكد رئيس حزب الحرية والعدالة محمد السعيد بأن الانتخابات التشريعية ليوم 10 ماي تمثل فرصة حقيقية لإحداث التغيير المنشود على مستوى كل الأصعدة لا سيما منها السياسية مركزا على أهمية تغيير الذهنيات والرجوع للعمل السياسي بمفهومه النبيل وجعل مصلحة الوطن والشعب فوق كل الاعتبارات الشخصية والحزبية الضيقة.
وبتيزي وزو أكد الأمين العام لجبهة الحكم الراشد عيسى بلهادي أن حزبه يسعى من خلال الانتخابات القادمة إلى تحقيق حلم الجزائريين لبناء دولة قوية وموحدة من خلال التكريس الفعلي للحكم الراشد. ومن جهتها دعت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون بقسنطينة الناخبين إلى التصويت بكثافة في ال 10 ماي من أجل التصدي للأطماع الأجنبية وكذا للشركات المتعددة الجنسيات.
وبدوره أكد رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي بوهران بأنه يتعين مراجعة مبدأ حصانة النائب بالمجلس الشعبي الوطني، مشيرا إلى أن حزبه لا يتوفر على دليل للحلول الجاهزة ولكن يحمل أفكار عملية ومفهومة ترتكز على مشروع كفيل بمكافحة بعض الآفات والانحرافات وتحريك الاقتصاد.
كما تعهد رئيس الجبهة الوطنية للحريات محمد زروقي بمستغانم برفع مشاكل وانشغالات المواطنين خصوصا الشباب في جلسات البرلمان وإلا سيحل الحزب ويغادر الساحة السياسية، دعيا إلى التصويت بقوة يوم 10 ماي على الأشخاص الأكفاء، مؤكدا على ضرورة أن يكون الشباب أصحاب الكفاءات نوابا جدد في المجلس الشعبي القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.