وزارة التجارة تحضر لنظام معلوماتي-احصائي لتتبع مسار إنتاج وتوزيع مادة الحليب    إيمانويل ماكرون يقرر الركوع عبر ملف الذاكرة !    هي‮ ‬أستاذة بجامعة بوزريعة    معدل التضخم‮ ‬يستقر عند‮ ‬2‮ ‬بالمائة‮ ‬    توعد بعقوبات قاسية ضدهم‮ ‬    بهدف تقوية روح المواطنة وتعبئة الطاقات‮ ‬    طالت المصلين في‮ ‬الأقصى    يصفها كثيرون ب حكومة الإنهيار‮ ‬    خلّف عشرات القتلى والجرحى    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    الجمعية العامة الطارئة للجنة الأولمبية والرياضية    ‬العميد‮ ‬لا‮ ‬يمكنه التعاقد مع مدرب آخر    أردوغان‮ ‬يحل اليوم بالجزائر‮ ‬    لجنة تفتيش وزارية تحقق بالمؤسسة منذ ثلاتة أيام    خبراء في‮ ‬الصحة‮ ‬يؤكدون‮:‬    ببلدية آيت محمود جنوب تيزي‮ ‬وزو    بسبب مزاعم كذب لدى بيعه حقوق القصة    في‮ ‬ظهوره الأول‮ ‬    وصلت إلى‮ ‬41‮ ‬شخصاً    تعزيز التكفل بمصالح الإستعجالات والحوامل    مؤامرة البطاطا‮!‬    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    بكائية الغريب    توقف ملبنة ذراع بن خدة عن الإنتاج دون سابق إنذار    حجز قنطارين من الكيف المعالج ببشار    فيروس "كورونا" يقتل 41 شخصا ويصيب 1300    طّوارئ في الصين بسبب فيروس «كورونا»    توقيف 3 مروّجي ممنوعات    إسبانيا ترفض الخطوة وتصفها بغير القانونية    السفير الصحراوي يدين انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة    التحضير لقوافل تحسيسية بشرق وغرب الوطن    جمعية الفلاحين تطالب بإعادة النظر في قانون التعاونيات    حجز ألعاب نارية بقيمة 50 مليون دج    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    انطلاق الملتقى الوطني حول دور الالكترونيات الدقيقة في تنمية الاقتصاد    5 سنوات حبسا لسارقي مركبة جارهما بحي الزيتون    يوم دراسي حول تطوير شعبة الزيتون    وعود المنتخبين لم تجسد على أرض الواقع    الإطاحة بمفتشين ومراقبين رئيسيين كوّنوا فرقا وهمية    .. ومن الاستيراد ما قتل    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    تحطيم أرقام قياسية بالجملة    شهادات حية عن معارك قهرت الإستعمار الفرنسي في الجزائر    « ألوان النسيج تبهرني والأحياء العتيقة تلهمني »    ملتقى وطني حول المكي شباح    في جولة فنية وطنية    فيفيان يوقع في كاظمة الكويتي    المنافسات القارية تحتاج لعملية إصلاح شامل    جمعية عامة للمساهمين يوم 30 جانفي    حديث عن الإستراتيجية الدفاعية للجزائر    دعوة إلى حماية المتلقي من الزيف المعلوماتي    كيفية تحصيل الندم    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    المهمة صعبة لكن ليست مستحيلة    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام بين البراءة و10 سنوات سجنا للمتهمين في قضية اختفاء أسلحة بأمن ولاية الجزائر
المحاكمة استغرقت يومين كاملين وكشفت الكثير عن الملف
نشر في الفجر يوم 25 - 05 - 2009

فصلت أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة في قضية اختفاء 31 قطعة سلاح من المخزن المركزي لمقر الأمن الولائي لولاية الجزائر، بإدانة المتهمين ال 16 المتابعين في الملف بأحكام متفاوتة تراوحت بين البراءة و10 سنوات سجنا نافذا مع دفع غرامات مالية تقدر بمليون دج•
وأصدرت جنايات مجلس قضاء العاصمة في هذه القضية التي تم الاستماع فيها للمتهمين على مدار يومين كاملين، حيث أدانت كلاّ من ''ف• معمر'' محقق الشرطة و''ي• توفيق'' الملقب ب ''التوأم'' حارس موقف السيارات الكائن بالقرب من مقر الأمن، المتهمين الرئيسيين ب 10 سنوات سجنا نافذا، مع دفع غرامة مالية تقدر بمليون دج، في وقت التمس فيه النائب العام تسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضدهما، وسلطت المحكمة من جهة أخرى عقوبة خمس سنوات سجنا نافذا، مع دفع غرامة مليون دج، ضد ''أ•كريم'' الإرهابي التائب الذي هددته الجماعات المسلحة بتيزي وزو بالإعدام و''ب•سفيان'' صاحب الحانة التي كانت تتم فيها لقاءات المتهمين للتشاور حول ثمن الأسلحة، وعاقبت كلاّ من ''ج• نجيب'' عميد الشرطة وكذا ''م•مراد'' العميد، ومسؤول الإدارة العامة بأمن ولاية الجزائر، و''س•ياسين'' و''إ•جمال'' و''ي•كمال'' الموظفين بمخزن الأسلحة، وكذا ''ب•العربي'' مسؤول المخزن في ,2005 بعامين حبسا، منهما عام حبسا غير نافذ، مع دفع غرامة 200 ألف دج، واستفاد ''ي•ناصر'' و''ح•محمد''، ''م• رفيق''، ''م• بوعلام''• كما قضت محكمة الجنايات بإدانة ''ب•حسين''، ''أ• اعمر'' المتواجدين في حالة فرار ب 20 سنة سجنا نافذا وتغريمهما ب 3 مليون دج، وقررت تعويض الطرف المدني ممثلا في المديرية العامة للأمن الوطني ب 5 مليون دج، فيما كانت طالبت فيه هذه الأخيرة بتعويض يقدر ب 9 مليون دج•
وجاءت هذه الأحكام بعد عدة ساعات من المداولات، في ملف يعتبر من الملفات الحساسة التي مست أحد أهم القطاعات الهامة، اعترف فيه معظم المتهمين بضلوعهم في اختفاء 31 قطعة سلاح من المخزن المركزي لمقر الأمن الولائي لولاية الجزائر، بطريقة أو بأخرى، حيث تم بيع هذه الأسلحة لعدة أشخاص بمبالغ مالية وصلت قيمتها إلى حد 14 مليون سنتيم، وهذا نتيجة التسيب والفوضى التي كانت تسود مقر أمن الجزائر أثناء وقائع القضية حسب إفادات المتهمين•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.