التكفل بوضعية 12 عائلة عالقة بين الحدود الجزائرية الليبية    ترتيب الاتحاد الدولي لمنتخبات السيدات    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    للأسبوع الخامس على التوالي.. أسعار النفط تواصل الانهيار    بفعل تداعيات وباء كورونا    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:        يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    حجز كميات هامة من السلع والمواد الغذائية    في عين أزال بسطيف    خلال ال48 ساعة الأخيرة    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    أكدت ضمان تواصل خدماتها    الجزائر تدين بشدة الهجمات التي استهدفت بلدتين شمال موزمبيق    توقيف تجار مخدرات وحجز مركبات محملة بمواد غذائية    « كورونا لن يكون فرصة لتعاطي المنشطات»    «أمضي أوقات الحجر الصحي بين التدرب والأنترنت»    عودة طويل لأجواء الميادين باتت قريبة    وفرة في مخزون القمح الصلب والمطاحن توزع للولايات المجاورة    ورقة سياسية لنتنياهو وتستر على ضعف الجهاز الصحي    تدابير للقضاء على الندرة ببلعباس    «أوبيجيي» تنظف أقبية عمارات حي بن بولعيد بأرزيو وتطهر الشوارع والمرافق    الزئبق يستقر    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    سيال:غلق 29 وكالة للزبائن والتركيز على عمليات التزويد بالمياه الشروب ومعالجة المياه المستعملة    عروض فكاهية من الحجر    التأكد من توفر كل المنتجات الطاقوية    زفان: “في الحياة هناك أشياء أهم من كرة القدم”    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    الجزائر تستلم مساعدات طبية من الصين    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    لا قطع للأنترنت عن زبائن ولاية البليدة    لفائدة الأطفال بالجلفة: إطلاق مسابقة عن أحسن تعبير للوقاية من كورونا    أب الفنون الجزائري حرّ ونشأ في بيئة شعبية    رجال أعمال يزودون المستشفى بأحدث الوسائل الطبية    نقل الأشخاص دون مأوى نحو مركز الإيواء الاستعجالي    تعاونية الحبوب بالبليدة تضخ 160 ألف قنطار من القمح    مساهمة فعالة للجامعة في معركة الوقاية من الفيروس    مساعدات مادية للمصالح الطبيبة    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    حجز 80 قنطارا من القمح الصلب    موسم آخر للنسيان    خودة يطلب تقريرا مفصلا عن المصابين    الدكتور يوسف مجقان “يمكن استعمال المسرح كوسيلة في الكشف عن أغوار النفس”    وفاة المدير العام الأسبق للأمن الوطني بشير لحرش    دولة فلسطين تؤكد استحالة تنظيم أي انتخابات دون مدينة القدس    فلسطين/ذكرى يوم الأرض: تأكيد على التمسك بالأرض و مواصلة النضال    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام بين البراءة و10 سنوات سجنا للمتهمين في قضية اختفاء أسلحة بأمن ولاية الجزائر
المحاكمة استغرقت يومين كاملين وكشفت الكثير عن الملف
نشر في الفجر يوم 25 - 05 - 2009

فصلت أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة في قضية اختفاء 31 قطعة سلاح من المخزن المركزي لمقر الأمن الولائي لولاية الجزائر، بإدانة المتهمين ال 16 المتابعين في الملف بأحكام متفاوتة تراوحت بين البراءة و10 سنوات سجنا نافذا مع دفع غرامات مالية تقدر بمليون دج•
وأصدرت جنايات مجلس قضاء العاصمة في هذه القضية التي تم الاستماع فيها للمتهمين على مدار يومين كاملين، حيث أدانت كلاّ من ''ف• معمر'' محقق الشرطة و''ي• توفيق'' الملقب ب ''التوأم'' حارس موقف السيارات الكائن بالقرب من مقر الأمن، المتهمين الرئيسيين ب 10 سنوات سجنا نافذا، مع دفع غرامة مالية تقدر بمليون دج، في وقت التمس فيه النائب العام تسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضدهما، وسلطت المحكمة من جهة أخرى عقوبة خمس سنوات سجنا نافذا، مع دفع غرامة مليون دج، ضد ''أ•كريم'' الإرهابي التائب الذي هددته الجماعات المسلحة بتيزي وزو بالإعدام و''ب•سفيان'' صاحب الحانة التي كانت تتم فيها لقاءات المتهمين للتشاور حول ثمن الأسلحة، وعاقبت كلاّ من ''ج• نجيب'' عميد الشرطة وكذا ''م•مراد'' العميد، ومسؤول الإدارة العامة بأمن ولاية الجزائر، و''س•ياسين'' و''إ•جمال'' و''ي•كمال'' الموظفين بمخزن الأسلحة، وكذا ''ب•العربي'' مسؤول المخزن في ,2005 بعامين حبسا، منهما عام حبسا غير نافذ، مع دفع غرامة 200 ألف دج، واستفاد ''ي•ناصر'' و''ح•محمد''، ''م• رفيق''، ''م• بوعلام''• كما قضت محكمة الجنايات بإدانة ''ب•حسين''، ''أ• اعمر'' المتواجدين في حالة فرار ب 20 سنة سجنا نافذا وتغريمهما ب 3 مليون دج، وقررت تعويض الطرف المدني ممثلا في المديرية العامة للأمن الوطني ب 5 مليون دج، فيما كانت طالبت فيه هذه الأخيرة بتعويض يقدر ب 9 مليون دج•
وجاءت هذه الأحكام بعد عدة ساعات من المداولات، في ملف يعتبر من الملفات الحساسة التي مست أحد أهم القطاعات الهامة، اعترف فيه معظم المتهمين بضلوعهم في اختفاء 31 قطعة سلاح من المخزن المركزي لمقر الأمن الولائي لولاية الجزائر، بطريقة أو بأخرى، حيث تم بيع هذه الأسلحة لعدة أشخاص بمبالغ مالية وصلت قيمتها إلى حد 14 مليون سنتيم، وهذا نتيجة التسيب والفوضى التي كانت تسود مقر أمن الجزائر أثناء وقائع القضية حسب إفادات المتهمين•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.