موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منظمة التحرير تتنازل عن شرط "وقف الاستيطان" توافقا مع تخلي أوباما عنه
أقرت المفاوضات تزامنا مع بناء 122 وحدة سكنية استقبالا للموفد الأمريكي
نشر في الفجر يوم 08 - 03 - 2010

تنازلت أمس السلطة الفلسطينية عن "وقف الاستيطان" على الأراضي الفلسطينية كشرط لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل، حيث أقرت أمس منظمة التحرير الفلسطينية العودة إلى المفاوضات غير المباشرة
نائب أوباما يؤكد على التحالف الأمريكي الإسرائيلي ضد أي تهديد من إيران
وتزامن ذلك مع وصول موفد أوباما ل"السلام "في الشرق الأوسط الذي اختارت إسرائيل استقباله بتوسيع مستوطناتها ب122 وحدة سكنية. ويأتي تنازل السلطة الفلسطينية عن شرط وقف الاستيطان كشرط لاستئناف المفاوضات بعد تراجع أوباما عنه نتيجة للتعنت الإسرائيلي
أكدت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسب ما نقلته مصادر إعلامية، بأن اجتماع اللجنة الذي عقد الأحد برئاسة عباس لبحث المقترح الأمريكي العودة للمفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، شهد انقساما بين مؤيد ومعارض، حيث انتهى الاجتماع بالاتفاق على عدم وجود مانع من قيام المبعوث الأمريكي جورج ميتشل بجولات مكوكية بين الفلسطينيين والإسرائيليين وعدم مقاطعته. في حين التقى ميتشل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث سبل بدء هذه المفاوضات.
ومن جهته أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، الأحد، أن اللجنة وافقت على إجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة لاستئناف عملية السلام.
وقال عبد ربه، في بيان تلاه خلال مؤتمر صحافي، إن المفاوضات سترتكز على موضوعي الحدود والأمن وأن تتوصل إلى الموافقة المشتركة بين الجانبين على حدود 1967 كأساس لحل للدولتين وكشرط لاستمرار هذه المساعي الأمريكية.
وأشار أن هذا التوجه تم اتخاذه مع وجود تحفظ واعتراض من قبل بعض الفصائل وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية، مؤكداً استمرار مطالبة القيادة الفلسطينية ب"الوقف الكامل للاستيطان وبخاصة في مدينة القدس ووقف مصادرة الأراضي وهدم المنازل وتغيير المعالم والاعتداء على التراث الوطني والديني في الخليل وبيت لحم والقدس وسائر أرجاء الوطن الفلسطيني، كمطلب أساسي لأي تتطور جدي ولأية مفاوضات مباشرة أو الاستمرار بالمحادثات غير المباشرة".
ومن جهته أكد بسام الصالحي أمين عام حزب الشعب الفلسطيني الذي حضر اجتماع اللجنة التنفيذية الأحد، بأن اجتماع التنفيذية شهد خلافا حادا في وجهات النظر، إلا أنه انتهى بإعطاء الإدارة الأمريكية فرصة لأربعة شهور التي وافق عليها وزراء خارجية لجنة المتابعة العربية للسلام للعودة الفلسطينية للمفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل من خلال المبعوث الأمريكي. وأوضح الصالحي بأن الجبهة الشعبية وحزب الشعب وجبهة التحرير العربية وأطرافا أخرى عارضت العودة للمفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل.
وفي مقابل الموقف الفلسطيني المتراجع، أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء 112 وحدة سكنية في مستوطنة بيتار إيليت بالضفة الغربية، رغم التجميد الجزئي الذي أعلنته الحكومة لأعمال البناء في المستوطنات.
وصدر هذا الإعلان قبل ساعات من وصول نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في زيارة إلى إسرائيل يتوقع أن يتعهد الإسرائيليون والفلسطينيون خلالها ببدء مفاوضات غير مباشرة سعيا لإحياء عملية السلام. وقال وزير البيئة جلعاد أردان للإذاعة: "قررت الحكومة في نهاية العام الماضي تجميد البناء، لكن هذا القرار نص على استثناءات في حال حصول مشكلات أمنية بالنسبة للبنى التحتية في الورشات التي انطلقت قبل قرار التجميد". وتابع أردان المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "تلك هي الحالة في بيتار إيليت" المستوطنة القريبة من بيت لحم جنوبي القدس. وفي الملف الإيراني قال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي قبل زيارة لإسرائيل إن إدارة الرئيس باراك أوباما عززت الدفاعات الأمريكية مع إسرائيل وستوحد الصفوف مع حليفتها في مواجهة أي تهديد من إيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.