مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة تأمر بعودة "أسواق الفلاح" قبل نهاية رمضان
الغرفة الوطنية للفلاحة تراسل رسميا الغرف الولائية لتحديد المساحات التجارية المناسبة
نشر في الفجر يوم 05 - 08 - 2012

الفلاحون سيبيعون مباشرة للمواطن دون تجار الجملة والتجزئة
إجراءات جديدة تؤطّر تسويق المنتجات الزراعية وتلغي هامش ربح الوسطاء
علمت "الفجر" من مصدر مسؤول بقطاع الفلاحة، أن الغرفة الوطنية للفلاحة قامت بمراسلة الغرف الولائية التابعة لها للعمل على توفير مساحات وفضاءات تجارية بالتنسيق مع المصالح المختصة لتخصيصها للفلاحين الراغبين في تسويق منتجاتهم الفلاحية مباشرة للمستهلك، قصد كسر المضاربة وتخفيض الأسعار كمرحلة تجريبية خلال شهر رمضان الجاري وهو ما يصطلح على تسميته ب"أسواق الفلاح".
كشف المصدر، أن السلطات تعتزم فتح فضاءات تجارية للفلاحين بغرض بيع منتجاتهم للمستهلك مباشرة قصد تقليص حلقة التسويق من خلال تجنب التعامل مع السماسرة والوسطاء الذين يضاعفون الأسعار، حيث يتم حاليا البحث عن المساحات الشاغرة لتحويها لأسواق مؤقتة للخضر والفواكه خلال شهر رمضان.
وأضاف المصدر، أن تجار الخضر والفواكه وراء الغلاء الفاحش الذي تشهده أسواق التجزئة عبر ربوع الوطن، حيث أنه في الوقت الذي تشهد أسواق الجملة تدنيا في الأسعار يعتمد التجار على اقتناء كميات قليلة للتقليل من حجم العرض بأسواق التجزئة، في ظل الطلب المتزايد على المنتجات الفلاحية خلال هذا الشهر وبالتالي يتم الاخلال بقانون العرض والطلب مما ينتج عنه ارتفاع في الأسعار وضعف القدرة الشرائية لدى المستهلك.
وأكد المصدر، أن هذا الاجراء لقي استحسانا وارتياحا لدى الفلاحين الذين طالبوا بضرورة تنفيذه في أسرع وقت، فيما واجه السلطات مشكل توفير العقار لتخصيص قطع أرضية ملائمة لهذه النشاطات خصوصا في ظل أزمة العقار التي تشهدها عدة مناطق بالوطن، يأتي هذا في ظل النداءات المستمرة للفلاحين والتي تُجمع في فحواها على خسائر كبيرة يتكبدونها نتيجة عزوف التجار عن شراء منتجاتهم، رغم عرضها بأسعار جد مغرية.
وفي هذا الصدد، تشير المعلومات التي حصلنا عليها حول أسعار الخضر والفواكه بأسواق الجملة كسوق بوفاريك بالبليدة وخميس الخشنة ببومرداس، أن أسعار الطماطم والكوسة تتراوح حدود 10دج للكيلوغرام بسعر الجملة، فيما تصل الطماطم للمستهلك ما بين 30 و50 دج بسعر التجزئة، وما بين 50 و60 دج بالنسبة لمادة "القرعة".
وفي سياق متصل، يقوم بعض الفلاحين ببيع منتوجاتهم مباشرة للمستهلك من خلال عرضها على حافة مختلف الطرقات الوطنية بعيدا عن أعين الرقابة التي تمنع هذا النشاط، كما يقوم البعض الآخر بتسويق منتجاته عن طريق استعمال مركباتهم وشاحناتهم والانتقال بين الأحياء والقرى وبيعها مباشرة للمواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.