اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الحكومة تشتري السلم المدني والاجتماعي بأي طريقة كانت"
"الإنباف" و"السناباست" تحملان الوصاية مسؤولية ما حدث في مادة الفلسفة، وتوضحان
نشر في الفجر يوم 05 - 06 - 2013

أكدت نقابتا ”الإنباف” و”السناباست” أن وزارة التربية الوطنية عودت التلاميذ على الخروج إلى الشارع، واصفة ما حدث أول أمس خلال امتحان مادة الفلسفة لتلاميذ الأقسام النهائية الذين يجتازون امتحان شهادة البكالوريا لهذا الموسم ب”المؤسف والمهزلة”، وإذا لم يتخذ المسؤول الأول على القطاع - حسبهما - إجراءات وقرارات صارمة الآن، فإن امتحان العام المقبل سيكون ”كارثيا”، وأعلنتا أن الحكومة ”تشتري السلم المدني والاجتماعي بأي طريقة كانت”.
عبرت نقابات التربية ممثلة في الاتحاد الوطني للتربية والتكوين والنقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني عن غضبها وبشدة، بسبب ما حدث أول أمس، بعد انتفاضة تلاميذ الأقسام النهائية في امتحان مادة الفلسفة لشهادة البكالوريا لعام 2013، واصفة الأمر ب”المؤسف والمهزلة”. وقال رئيس النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مزيان مريان في تصريح ل”الفجر”، أمس على هامش تجمع الأطباء أمام وزارة الصحة، إن ما حدث أول أمس ”أمر مؤسف للغاية، وموضوع مادة الفلسفة كان في المستوى المطلوب للممتتحنين في شهادة البكالوريا، فالمحتوى ينتمي إلى مجال العتبة ولم يخرج عن المقرر”، متسائلا ”لماذا عودت الوزارة التلاميذ على الخروج إلى الشارع؟ وقامت بعد ذلك ولتلبية رغباتهم بحذف المكافأة بالمقاربة، وبعد ذلك لجأت إلى تحديد العتبة”. وأكد المتحدث أن ”في العام المقبل إذا بقي الوضع على حاله سيلجأ التلاميذ إلى الأساتذة للمطالبة بالحصول على مواضيع الامتحانات للاطلاع عليها وحلها مسبقا قبل إجراء الامتحان، وهذا ما نخافه ويخافه الأساتذة. ونحن كنقابة نطالب الوزير بابا أحمد بالإسراع في اتخاذ إجراءات صارمة لوضع حد لمثل هذه الممارسات التي تضرب بمصداقية شهادة البكالوريا”.
وحان الوقت - يضيف المتحدث ذاته - للعودة إلى الصرامة والانضباط إلى المدرسة الجزائرية، فقد ”كان التلاميذ في الثمانينات يرسلون لتمثيل المدرسة الجزائرية في مادة الرياضيات في ”أولمبياد الرياضيات” ويعودون بالمرتبة الأولى، أما الآن فهم يحتلون ذيل الترتيب”.
وبخصوص موقف جمعيات أولياء التلاميذ مما حدث أول أمس حول امتحان مادة الفلسفة، قال مزيان مريان إنهم ”لم يكونوا في المستوى المطلوب، وهم مخطئون، ولابد من حث التلميذ على العمل من أجل النجاح، ويجب تأطيره بطريقة صحيحة وسليمة بحيث لا نستجيب لرغبات التلميذ على حساب مساره الدراسي”.
أما رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الصادق دزيري، فقد قال في تصريح ل”الفجر” حول امتحان البكالوريا في مادة الفلسفة إن ”ما حدث أمر مؤسف، ويجب أن نحافظ على مصداقية شهادة البكالوريا وطنيا ودوليا، لابد على التلميذ أن يؤمن بأن لديه مقررا يحفظه وامتحانا يجتازه في إطار ما درسه”. وطالب المتحدث ”بتوفير حماية للأساتذة من الضغوطات والتهديدات، والسب، والشتم، والتهديد بالسلاح الأبيض، ولابد من الضرب بيد من حديد داخل المؤسسات التربوية”. وأكد المتحدث ذاته أنه ”آن الأوان للدفع إلى التعليم الجيد على حساب الكم، والعمل بمبدأ تكافؤ الفرص”. وبخصوص موقف جمعيات أولياء التلاميذ، أكد دزيري ”نحن لا نشاطرهم الرأي حول ما قالوه، ويجب المحافظة على مصداقية شهادة البكالوريا، ولابد على الوزير أن يتخذ قرارات وإجراءات صارمة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.