مجلس الأمة يباشر تفعيل إجراءات سحب الحصانة من عمار غول    عقلي سامي رئيسا جديدا لمنتدى رؤساء المؤسسات    الجزائر عاشر أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم    سونلغاز تفتح مجال إنتاج الطاقة المتجددة أمام الخواص    “رحابي”….لم أدلي بأي تصريح لوكالة “سبوتنيك”    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    كرة قدم: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات    “غوركوف”: “فيغولي قطعة أساسية في أي فريق”    رسميا.. المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر المنامة للترويج ل"صفقة القرن"    وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    بنك المعلومات أول الخطو    411 مليار سنتيم في مهب الريح    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    مانشستر سيتي يهنئ محرز    مالي تفوز على موريتانيا برباعية    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    تحصّل على جائزة رجل اللقاء    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الكلمة الأخيرة لتنشيط تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية تعود للفنان بدون إقصاء"
أكدت بأنّ استلام المشاريع سيكون قبل 2015، لعبيدي تصرح:
نشر في الفجر يوم 14 - 07 - 2014

أكدّت وزيرة الثقافة نادية لعبيدي بأنّ إعداد البرنامج النهائي لتنشيط تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية2015 التي تسير وتيرتها بشكل حسن، سيتم في هدوء وأنّ الكلمة الأخيرة في هذا الشأن ستعود للفنانين بالتعاون مع المسئولين ودون أي شكل من الإقصاء.
وأشارت الوزيرة خلال لقاء مع ممثلي المجتمع المدني منتخبين محليين وفنانين خصص لمناقشة البرنامج التمهيدي للتنشيط المقترح بأنذ كل فنان يجب عليه أن يشعر بقلبه بهذا الحدث الكبير الذي سيمكن من أن يمنح تقديرات خاصة للفاعلين في الساحة الثقافية والفنية المحلية”.
وبخصوص الاقتراحات قالت الوزيرة ”الأبواب ستبقى مفتوحة أمام جميع القسنطينيين والفنانين تحديدا لإثراء هذا البرنامج التمهيدي الذي تم إعداده بناء على مقترحات تقدم بها أبناء المدينة” داعية الفنانين إلى ”المضي في صف موحد من أجل ضمان النجاح لهذا الحدث”. وبعد أن تطرقت إلى أهمية الاتصال من أجل إنجاح كل المساعي اعتبرت الوزيرة أنه من ”المستعجل” مد جسور بين المسؤولين والفنانين واستبعاد وتجنب أي شكل من الإقصاء. واعتبرت الوزيرة التي تطرقت بإسهاب إلى تطورات الأحداث الحاصلة حاليا في غزة بفلسطين أنّ مدينة قسنطينة ”تتحمل حاليا المسؤولية النبيلة لترقية الروح العربية - الإسلامية التي تغذي العالم العربي”. ومن بين الخطوط العريضة للبرنامج التمهيدي المقترح لتنشيط هذه التظاهرة تنظيم 9 مهرجانات خمسة منها دولية و3 قوافل فنية و13 ملتقى دوليا يعالج تاريخ قسنطينة ومعرضين اثنين مخصصين للموسيقى الأندلسية والموسيقى التقليدية وصالون عربي للكتاب وإقامة 13 معرضا حول التراث وأسابيع ثقافية ستشمل 21 بلدا عربيا و21 آخرا من آسيا وأوروبا. ويتضمن البرنامج أيضا 40 عملا مسرحيا وأفلام طويلة وفيلم قصير و8 أفلام وثائقية. إضافة إلى تشكيل اوركسترا سيمفونية تضم 150 فنانا من جميع البلدان العربية.
ومن جهتهم دعا الفنانون الذين حضروا هذا اللقاء بالخصوص إلى تنصيب مرصد وإنشاء مدرسة وطنية للتراث. بدورها دعت الوزيرة المنظمين والفنانين تحديدا إلى محاولة الاستفادة من التجارب التي عاشتها الجزائر العاصمة وتلمسان موجهة نداء إلى القسنطينيين لإصدار مقترحات لإنجاز مزيد من المنشآت ذات الصلة بالحياة الثقافية لمدينتهم. وقد عاينت الوزيرة في هذا السياق كل من جناح المعارض وقاعة العروض والحفلات بحي زواغي وترميم وإعادة تأهيل دار الثقافة محمد العيد آل خليفة وقصر الثقافة مالك حداد والمسرح الجهوي والمقر السابق للولاية.
وأكدت وزيرة الثقافة التي أبدت ارتياحها لوتيرة تقدم الأشغال الجارية بأنّ كل هذه المشاريع ستستلم قبل حلول شهر أبريل 2015 تاريخ انطلاق هذه التظاهرة الثقافية الكبرى. وبعد أن ذكرت بالتزام الهيئات العليا في البلاد من أجل إنجاح هذا الحدث دعت الوزيرة إلى إصدار قانون أساسي خاص بتسيير هذه المؤسسات الثقافية قبل استلامها وذلك ”لربح الوقت وتمكين مسؤوليها المحتملين من أن يكونوا يعملون بفاعلية أكبر بداية من افتتاح”تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية العام 2015”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.