«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بن غبريط: "لم نطرد حاملي الليسانس من التدريس"
قالت أن قطاع التربية يتعرض إلى حملة تغليط بصفة دائمة ومتكررة
نشر في الفجر يوم 18 - 09 - 2015

كذّبت وزيرة التربية نورية بن غبريط قطعيا الإشاعات التي تداولتها أطراف ”حول العمل على طرد حاملي شهادات الليسانس من التدريس”، واعتبرت أن قطاعها مستهدف مجددا من أطراف تحاول زعزعة قطاعها، مع بداية الدخول المدرسي عبر نشر وترويج معلومات لا أساس لها من الصحة، وهذا قبل أن تحذر كامل الأسرة التربوية وكل الرأي العام بأهمية عدم تصديق كل ما يقال.
في رد لوزيرة التربية نورية بن غبريط عن ما تم تداوله وعلى لسان مصادر مسؤولة من وزارتها حول طرد حملة الليسانس من قطاع التعليم، وإعطاء الأولوية لأصحاب الماستر قالت بن غبريط ”كما صرحت من قبل أن قطاع التربية يتعرض إلى حملة تغليط بصفة دائمة ومتكررة، وللأسف هناك البعض يعتمد على الإشاعات عوض التأكد والتحقق من صحتها، وعليه أرجو من المواطنين الاطلاع على الموقع الرسمي للوزارة www.education.gov.dz للحصول على المعلومة الصحيحة”.
أوضحت المسؤولة الأولى للقطاع ”أنه فيما يخص الإشاعات المتداولة حول طرد حاملي شهادات الليسانس من التدريس، فإنني أكذّب بشدة هذه التصريحات”.
وهذا في الوقت الذي كانت الوزارة قد أمرت مديراتها بالمباشرة في توظيف الأساتذة المستخلفين المحددين في القائمة الاحتياطية لمسابقة التوظيف، وتسوية جميع المناصب الشاغرة على مستوى جميع المؤسسات التعليمية في مدة لا تتعدى 48 ساعة، وشددت في ذات السياق على تطبيق 10 شروط أساسية لاختيار الأساتذة الذين يوظفون في المناصب الشاغرة، وإعطاء الأولوية المطلقة في الثانوي لحاملي شهادات الماستر ومهندس دولة وإعطاء الأولوية لحاملي شهادات الليسانس نظام قديم وكذا إعطاء الأولوية لمن استخلف سابقا”. وكانت أمهلت وزارة التربية مديرياتها ال50 مدة في التعليمة التي صدرت الأسبوع الماضي مهلة لا تتجاوز يومين من أجل تسوية المناصب الشاغرة على مستوى مؤسساتهم عن طريق استدعاء الأساتذة المستخلفين الذين حددتهم الوزارة خلال مسابقة التوظيف ضمن القائمة الاحتياطية بمختلف الولايات، وذلك باقتراح الأساتذة المستخلفين على المناصب الشاغرة التي خلفها عدم التحاق الأساتذة الدائمين، وتنازل البعض منهم عن مناصبهم والعطل المرضية.
وشددت تعليمة تلقاها مدراء المؤسسات التربوية على احترام المقاييس التي يجب أن تحترم جدية، من أجل سد ثغرة نقص الأساتذة التي تعرفها عدة مؤسسات تربوية عبر الوطن في ظل ظاهرة الاكتظاظ، ومن الشروط التي نقلتها تعليمة مدراء التربية والتي استقتها من قرارات وزارة التربية هو ”إعلام مصلحة المستخدمين عن طريق الفاكس حول الشغور وذكر سببه، الاعتماد على قوائم الاحتياط المنجزة من طرف مصلحة الامتحانات والتويجه”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.