رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    بلحيمر: وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    رصد 70 مليار دينار لمواجهة جائحة كورونا عبر مختلف القطاعات    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    رمضان 2020 كان الأحسن من ناحية الأسعار والوفرة    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    كرة القدم/ تسجيل مسرب: الفيفا لن تتدخل مباشرة في القضية (فاف)    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيري الثقافة والعمل    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    “الجزائر ستواصل استعمال الكلوروكين لعلاج المصابين بالكورونا”    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    5.319 شخص محل إجراء قضائي و1.647 مركبة في المحشر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    متى تقرير المصير؟    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    سعر الكمامة الحقيقي لا يتجاور ال15 دينار    تيزي وزو: لا وجود لأي حالة كورونا في الأيام الفارطة واستمرار اليقظة    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير        شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





25 بالمائة من ناجحي "السنكيام" يعيدون الأولى متوسط
بالإضافة إلى رسوب ناجحي "البيام"
نشر في الفجر يوم 19 - 10 - 2016

دق المستشار لدى وزيرة التربية الوطنية المكلف بالبيداغوجية فريد بن رمضان، ناقوس الخطر من الرسوب المدرسي لناجحي "البيام" و"السنكيام" سنويا، بسبب ضعفهم في المواد العلمية، وهذا قبل أن يعبر عن أسفه من جعل التلميذ الجزائري مصدرا للحفظ فقط على حساب التفكير واستغلال قدراته.
واعتبر فريد بن رمضان الذي حل ضيفا على حصة ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة بمناسبة إشراف وزيرة التربية وبولاية البليدة على يوم دراسي حول المعالجة البيداغوجية تنظمه وزارة التربية الوطنية بمشاركة إطارات الوزارة وخبراء في الميدان البيداغوجي بحضور الشركاء الاجتماعيين" أنه وبغض النظر عن نسب النجاح "المقبولة" في امتحانات نهاية الأطوار التعليمية فإن "مردود المنظومة التربوية يطرح مشكلة في بلادنا".
وسلط بن رمضان الضوء على دراسة ميدانية قامت بها وزارة التربية والتي كشفت فيها، أنه ومن أصل 95 بالمائة من الناجحين في امتحان السنة الخامسة من التعليم الابتدائي يفشل 25 بالمائة منهم في اجتياز السنة الأولى متوسط ومن بين 66 بالمائة من التلاميذ الناجحين في امتحان نهاية التعليم المتوسط يعيد 15 بالمائة السنة الأولى من التعليم الثانوي.
وأوضح مسؤول وزارة التربية "أن هذه الأرقام المخيفة التي كشفت عنها وزارة التربية الوطنية بخصوص التسرب والرسوب المدرسيين لا تمثل واقعا ظرفيا ما دامت تقوم على نتائج دراسة ميدانية عبر 9 ولايات، وانطلاقا من 464000 خطأ مسجل بأوراق إجابات التلاميذ في امتحانات نهاية التعليم الابتدائي والمتوسط".
وقال في ذات الصدد المستشار لدى وزيرة التربية الوطنية المكلف بالبيداغوجية فريد بن رمضان "لاحظنا أن معدل العلامات المتحصل عليها في اختبارات المواد العلمية كانت الأضعف (8.40/20 بالنسبة للرياضيات في 2016) في حين كان معدل علامات المواد الأدبية الأعلى (من 12 إلى 14 للتربية الإسلامية والتربية المدنية) معبرا عن أسفه لكون "القدرة المعرفية الوحيدة التي قمنا بتطويرها في التلاميذ من خلال التلقين هي القدرة على التخزين".
ونقل ذات المصدر "أن الدراسة بينت أيضا أن النتائج المحصل عليها في ما تعلق بالمواد الأساسية ( الرياضيات، اللغة العربية واللغة الفرنسية) "كانت مخيبة أيضا إذ لا يتحصل على المعدل في مادة الرياضيات إلا 24 بالمائة من التلاميذ، و25 بالمائة بالنسبة للغة العربية و16 بالمائة للفرنسية".
واعتبر في الأخير ذات المصدر أن "الارتقاء بالمنظومة التربوية يمر حتما عبر تشخيص بيداغوجي معمق ومقارنته بالمستويات الإقليمية والدولية وفضلا، عن ضرورة النهوض بمستوى الأساتذة والمعلمين فإن الوزارة الوصية تعتزم استبدال العقوبة بالتصحيح والتقويم، مع السهر على تكوين الأساتذة، مؤكدا أن إصلاحات الجيل الثاني من شأنها على جعل التلميذ يعتمد على قدراته التفكيرية، لتجنيب سياسة التخزين والحفظ التي اعتمدت لسنوات.
ويأتي هذا فيما يدعو مختصين في قطاع التربية إلى تحديد المصطلحات والفروقات، كما يجب إصدار منشور يحدد هذه المصطلحات ويبين كيفية تقديم حصة المعالجة البيداغوجية، ويلغي المناشير السابقة أو يشير إلى ما ألغي كي لا يقع الخلط، وبيان علاقة المعالجة البيداغوجية مع حصة الاستدراك وحصة الدعم، كما يجب توضيح الأمور، هل المعالجة البيداغوجية تقوم مقام الاستدراك والدعم أم لا؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.