حذار من استرجاع الحراك الشعبي من أطراف معروفة    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    انفجار سخان مائي بمعمل تصبير الطماطم برڤان    طبيعة المنطقة عقّدت من عملية الاقتطاع    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    غياب سواريز بين 10 إلى 15 يومًا بسبب الإصابة    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    وزارة الدفاع تتسلم 252 شاحنة    في رسالته بمناسبة ذكرى عيد النصر : بوتفليقة يتمسك بقرارته !    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قضاة يحتجون في عدة ولايات    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهرجان الدولي‮ ‬ال9‮ ‬للسينما بالجزائر
أفلام وثائقية وقصيرة تفي‮ ‬بوعودها
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 12 - 2018


أكد المهرجان الدولي‮ ‬ال9‮ ‬للسينما بالجزائر،‮ ‬الذي‮ ‬اختتم مساء‮ ‬يوم أمس الأحد،‮ ‬مرة اخرى هذه السنة على توجهه نحو الفيلم الملتزم في‮ ‬فئة‮ ‬الأفلام‮ ‬الوثائقية والقصيرة،‮ ‬حتى وإن لم تؤطر‮ ‬الأفلام‮ ‬الطويلة القليلة المختارة،‮ ‬بشكل كلي،‮ ‬موضوع تلك الأيام،‮ ‬حسب ما اكده الملاحظون المعتادون على المهرجان‮. ‬واقترحت هذه الطبعة التي‮ ‬انطلقت في‮ ‬الفاتح ديسمبر الجاري‮ ‬على الجمهور مجموعة من الأفلام القصيرة والوثائقية تتمحور حول مواضيع تعالج الجانب الإنساني‮ ‬مما أعطى المهرجان السينمائي‮ ‬هوية واضحة تميزه عن التظاهرات السينمائية الأخرى‮. ‬واعتبرت الإشكالية الإنسانية عبر العالم الموضوع الرئيسي‮ ‬للأفلام القصيرة الخمسة المقترحة للجمهور ضمن فئة‮ ‬غير تنافسية ادرجت في‮ ‬سنة‮ ‬2017‮. ‬كما شكّلت آثار الحرب وإشكالية اطفال الجنود محورا لأفلام‮ ‬ولد في‮ ‬المعركة‮ ‬للممثلة والكاتبة السويسرية‮ ‬يانغزوم برون و ساحات المعركة‮ ‬للسينمائي‮ ‬الجزائري‮ ‬المقيم بالولايات المتحدة انور حاج سماعين‮. ‬اما السينمائية الصحراوية الشابة نايات احمد عبد السلام،‮ ‬فتشاطر معاناة مواطنيها من عديمي‮ ‬الجنسية المقيمين بإسبانيا من خلال الفيلم الوثائقي‮ ‬بدون هوية‮ ‬فيما تناول التونسي‮ ‬مطيع دريدي‮ ‬موضوع تربية الاطفال والعنف الذي‮ ‬تتعرض له النساء في‮ ‬فيلم‮ ‬يسار‮ ‬يمين‮ . ‬اما في‮ ‬فئة الافلام الوثائقية،‮ ‬فقد كانت إشكالية المهاجرين في‮ ‬اوروبا الموضوع الرئيسي‮ ‬وكذا مأساة هجرة السكان من خلال افلام على‮ ‬غرار‮ ‬المطار الرئيسي‮ ‬تي‮. ‬آش‮. ‬آف‮ ‬للمخرج الجزائري‮ ‬البرازيلي‮ ‬كريم إينوز وفيلم‮ ‬حر‮ ‬للفرنسي‮ ‬ميشال توسكا‮. ‬وكما هو الحال في‮ ‬كل طبعة،‮ ‬تم تناول موضوع النضال ضد الاستعمار حيث تم في‮ ‬هذه السنة انتقاء الأفلام الوثائقية‮ ‬الاختيار في‮ ‬سن ال20‮ ‬وهي‮ ‬شهادة حول الجنود الفرنسيين الهاربين من الجيش الاستعماري‮ ‬للمخرج فيلي‮ ‬هارمان و أونريكو ماتي‮ ‬والثورة الجزائرية‮ ‬لعلي‮ ‬فاتح عيادي‮ ‬وهو فيلم حول مسار هذا الصناعي‮ ‬الإيطالي‮ ‬ودعمه لقضية استقلال الجزائر في‮ ‬سنوات الستينيات‮.‬ اما فيما‮ ‬يخص الافلام الطويلة،‮ ‬فقد برمج المهرجان لأول مرة هذه السنة عرضين اولين من إنتاج جزائري‮ ‬وهما‮ ‬صوت الملائكة‮ ‬لكمال العايش و الطريق المستقيم لعكاشة تويتة‮ .‬ كما شكّلت القضية الفلسطينية محور الفيلم الخيالي‮ ‬الواجب‮ ‬للفلسطينية آن ماري‮ ‬جاسر،‮ ‬اما النضال من اجل حقوق العمال،‮ ‬فقد تطرقت له افلام مثل‮ ‬ألم عمالي‮ ‬للفرنسي‮ ‬جيرار مورديلا و عربية‮ ‬الذي‮ ‬شارك في‮ ‬إنتاجه البرازيليان‮ ‬غواو دومانس وألفونسو اوشوا‮. ‬وعاد موضوع اللاجئين الى الواجهة مرة اخرى من خلال فيلم‮ ‬الضفة الأخرى للأمل‮ ‬للمخرج الفنلندي‮ ‬أكي‮ ‬كوريزماك‮.‬ ‭ ‬ جمهور المهرجان أصبح وفيا ‭ ‬ في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬يجمع الملاحظون والمعتادون على الحدث ان المهرجان قد نجح في‮ ‬كسب جمهور من المهتمين‮ ‬يقوم بانتقاء الافلام حسب المواضيع المعالجة،‮ ‬حيث تمكن المهرجان من إعادة ربط العلاقة مع جمهوره الغفير دائما حيث‮ ‬غالبا ما كانت قاعة العرض مملوءة عن آخرها،‮ ‬حسب ما تمت ملاحظته بعد اسبوع من افتتاح المهرجان‮. ‬ويشير المنظمون الى تسجيل‮ ‬10000‭ ‬دخول في‮ ‬سنة‮ ‬2017‮. ‬كما ساهمت عملية برمجة العرضين الاولين للفيلمين الجزائريين وكذا فيلم‮ ‬شرطي‮ ‬بالفيل‮ ‬لرشيد بوشارب،‮ (‬خارج مجال المنافسة‮)‬،‮ ‬في‮ ‬استقطاب جمهور واسع من عشاق السينما‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.