لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    مونديال‮ ‬2019‮ ‬للملاكمة    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    توقعات باحتدام المنافسة في‮ ‬الدور الثاني‮ ‬لرئاسيات تونس    أكد توفر كافة ظروف نزاهة الإنتخابات‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮: ‬    ‭ ‬سوناطراك‮ ‬تشارك في‮ ‬مؤتمر تكساس    خبراء اقتصاد‮ ‬يؤكدون‮:‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    لجنات تقييم ظروف الدخول المدرسي‮.. ‬تواصل مهامها    بموجب قانون الجباية المحلية الجديد    الداخلية تحوّل صلاحيات تنظيم الإنتخابات إلى السلطة المستقلة    فما صادقت اللجنة القانونية على طلب وزير العدل    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    مؤامرة خطيرة تهدف إلى تدمير بلادنا كشفنا خيوطها في الوقت المناسب    حل الأزمة بيد رئيس توافقي أو منتخب بشفافية    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    رابحي: الانتخابات رد على المناوئين    الإطاحة بعصابة تنشط عبر الفايسبوك    اقتناء بين 420 و600 ألف طن من القمح    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    "لافان" يتوعد إدارة "سي.أس.سي" ب"الفيفا"    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    تمارين تطبيقية لعملية انتشال غريق من سد بريزينة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    الرابيد مكانته في المحترف الأول    جمعية الراديوز تتضامن مع والدة اسامة    محنة في منحة    ...ويتواصل الاستهتار    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    دي خيا يمدد عقده مع يونايتد إلى 2023    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    ملتقى دولي أول بسطيف    زغدود يريد الصدارة وينتظر المصابين    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهرجان الدولي‮ ‬ال9‮ ‬للسينما بالجزائر
أفلام وثائقية وقصيرة تفي‮ ‬بوعودها
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 12 - 2018


أكد المهرجان الدولي‮ ‬ال9‮ ‬للسينما بالجزائر،‮ ‬الذي‮ ‬اختتم مساء‮ ‬يوم أمس الأحد،‮ ‬مرة اخرى هذه السنة على توجهه نحو الفيلم الملتزم في‮ ‬فئة‮ ‬الأفلام‮ ‬الوثائقية والقصيرة،‮ ‬حتى وإن لم تؤطر‮ ‬الأفلام‮ ‬الطويلة القليلة المختارة،‮ ‬بشكل كلي،‮ ‬موضوع تلك الأيام،‮ ‬حسب ما اكده الملاحظون المعتادون على المهرجان‮. ‬واقترحت هذه الطبعة التي‮ ‬انطلقت في‮ ‬الفاتح ديسمبر الجاري‮ ‬على الجمهور مجموعة من الأفلام القصيرة والوثائقية تتمحور حول مواضيع تعالج الجانب الإنساني‮ ‬مما أعطى المهرجان السينمائي‮ ‬هوية واضحة تميزه عن التظاهرات السينمائية الأخرى‮. ‬واعتبرت الإشكالية الإنسانية عبر العالم الموضوع الرئيسي‮ ‬للأفلام القصيرة الخمسة المقترحة للجمهور ضمن فئة‮ ‬غير تنافسية ادرجت في‮ ‬سنة‮ ‬2017‮. ‬كما شكّلت آثار الحرب وإشكالية اطفال الجنود محورا لأفلام‮ ‬ولد في‮ ‬المعركة‮ ‬للممثلة والكاتبة السويسرية‮ ‬يانغزوم برون و ساحات المعركة‮ ‬للسينمائي‮ ‬الجزائري‮ ‬المقيم بالولايات المتحدة انور حاج سماعين‮. ‬اما السينمائية الصحراوية الشابة نايات احمد عبد السلام،‮ ‬فتشاطر معاناة مواطنيها من عديمي‮ ‬الجنسية المقيمين بإسبانيا من خلال الفيلم الوثائقي‮ ‬بدون هوية‮ ‬فيما تناول التونسي‮ ‬مطيع دريدي‮ ‬موضوع تربية الاطفال والعنف الذي‮ ‬تتعرض له النساء في‮ ‬فيلم‮ ‬يسار‮ ‬يمين‮ . ‬اما في‮ ‬فئة الافلام الوثائقية،‮ ‬فقد كانت إشكالية المهاجرين في‮ ‬اوروبا الموضوع الرئيسي‮ ‬وكذا مأساة هجرة السكان من خلال افلام على‮ ‬غرار‮ ‬المطار الرئيسي‮ ‬تي‮. ‬آش‮. ‬آف‮ ‬للمخرج الجزائري‮ ‬البرازيلي‮ ‬كريم إينوز وفيلم‮ ‬حر‮ ‬للفرنسي‮ ‬ميشال توسكا‮. ‬وكما هو الحال في‮ ‬كل طبعة،‮ ‬تم تناول موضوع النضال ضد الاستعمار حيث تم في‮ ‬هذه السنة انتقاء الأفلام الوثائقية‮ ‬الاختيار في‮ ‬سن ال20‮ ‬وهي‮ ‬شهادة حول الجنود الفرنسيين الهاربين من الجيش الاستعماري‮ ‬للمخرج فيلي‮ ‬هارمان و أونريكو ماتي‮ ‬والثورة الجزائرية‮ ‬لعلي‮ ‬فاتح عيادي‮ ‬وهو فيلم حول مسار هذا الصناعي‮ ‬الإيطالي‮ ‬ودعمه لقضية استقلال الجزائر في‮ ‬سنوات الستينيات‮.‬ اما فيما‮ ‬يخص الافلام الطويلة،‮ ‬فقد برمج المهرجان لأول مرة هذه السنة عرضين اولين من إنتاج جزائري‮ ‬وهما‮ ‬صوت الملائكة‮ ‬لكمال العايش و الطريق المستقيم لعكاشة تويتة‮ .‬ كما شكّلت القضية الفلسطينية محور الفيلم الخيالي‮ ‬الواجب‮ ‬للفلسطينية آن ماري‮ ‬جاسر،‮ ‬اما النضال من اجل حقوق العمال،‮ ‬فقد تطرقت له افلام مثل‮ ‬ألم عمالي‮ ‬للفرنسي‮ ‬جيرار مورديلا و عربية‮ ‬الذي‮ ‬شارك في‮ ‬إنتاجه البرازيليان‮ ‬غواو دومانس وألفونسو اوشوا‮. ‬وعاد موضوع اللاجئين الى الواجهة مرة اخرى من خلال فيلم‮ ‬الضفة الأخرى للأمل‮ ‬للمخرج الفنلندي‮ ‬أكي‮ ‬كوريزماك‮.‬ ‭ ‬ جمهور المهرجان أصبح وفيا ‭ ‬ في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬يجمع الملاحظون والمعتادون على الحدث ان المهرجان قد نجح في‮ ‬كسب جمهور من المهتمين‮ ‬يقوم بانتقاء الافلام حسب المواضيع المعالجة،‮ ‬حيث تمكن المهرجان من إعادة ربط العلاقة مع جمهوره الغفير دائما حيث‮ ‬غالبا ما كانت قاعة العرض مملوءة عن آخرها،‮ ‬حسب ما تمت ملاحظته بعد اسبوع من افتتاح المهرجان‮. ‬ويشير المنظمون الى تسجيل‮ ‬10000‭ ‬دخول في‮ ‬سنة‮ ‬2017‮. ‬كما ساهمت عملية برمجة العرضين الاولين للفيلمين الجزائريين وكذا فيلم‮ ‬شرطي‮ ‬بالفيل‮ ‬لرشيد بوشارب،‮ (‬خارج مجال المنافسة‮)‬،‮ ‬في‮ ‬استقطاب جمهور واسع من عشاق السينما‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.