حجز أكثر من قنطارين من الكيف المعالج بسيدي بلعباس    سيرغي لافروف يترحم على أرواح شهداء الثورة التحريرية    إلغاء رحلات الخطوط الجوية الجزائرية على مستوى مطارات شرق الوطن بسبب سوء الأحوال الجوية    تقرير مجمع أكسفورد 2018 : ينبغي على الجزائر تسريع تنويعها الاقتصادي أمام تقلبات السوق النفطية    النقل البحري: تأجيل رحلة وهران - أليكانت وإلغاء رحلة وهران-برشلونة بسبب تقلبات الأحوال الجوية    انهيار جسر في جيجل    وفاة ثلاثة اشخاص جراء تسممهم بغاز أحادي أكسيد الكاربون بكل من الجلفة وخنشلة في ظرف 24 ساعة    ميهوبي: انخفاض الميزانية ونقص المهنية في التنظيم أثرا في سير الطبعة 11 لمهرجان وهران للفيلم العربي    عملاق إسبانيا يدخل سباق التعاقد مع ماندي    إصابة نايمار تحبس أنفاس الجميغ في باريس سان جرمان    الثلوج تتسبب في غلق الطرق ب 14 ولاية    12 مشروعا لصناعة السيارات في الجزائر    رقم “مميز” ل “محرز” مع “مانشستر سيتي” !    سرار: ” نفس التشكيلة لم تحقق أي لقب خلال السنوات الثلاث الأخيرة”    هذه تفاصيل ما يحدث في فنزويلا    جلاب: قضية المكمل الغذائي “رحمة ربي” أمام مجلس الدولة ولم يتم الفصل فيها    سرار يحسم مصير “فروجي” !    «50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    مارس المقبل‮ ‬    تسجيل‮ ‬62‭ ‬مترشحاً‮ ‬في‮ ‬ظرف أربعة أيام    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    الصندوق الوطني للتقاعد يتنفس    مقري سلطاني وجهاً لوجه    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تراجع عدد المشاركين إلى 100    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    سكيكدة تكرّم بوتران    نفوق "ألطف" كلب    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرقام صادمة تكشفها رابطة حقوق الانسان
وفاة 3 آلاف حراق جزائري !
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 12 - 2018


أفادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن عدد الجزائريين الذين تم توقيفهم عبر حدود القارة الأوروبية قُدِر ب12700 شخص خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الجارية، فيما تم توقيف أكثر من 14 ألف "حراق" خلال سنة 2017، وأضافت الرابطة الحقوقية بأن عمليات الترحيل القسري من الدول الأوربية "تطال أكثر من 5000 جزائري سنويا". و أكدت الرابطة،في بيان لها امس بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين ، أن "الجزائر تعاني من موجات الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا، وهي ظاهرة أصبحت ملفتة للانتباه، حيث تعلن قوات حرس السواحل، بشكل شبه يومي، عن إحباط محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من السواحل الجزائرية"، مشيرة إلى أن الرابطة أحصت خلال 04 سنوات عن إحباط محاولة هجرة أكثر من 8217 شخص منذ بداية سنة 2015 إلى غاية شهر ديسمبر 2018، في حين بات البحر يحصد أرواح شباب في عمر الزهور، الذي وصل بنحو 3000 حالة وفاة ومفقود منذ 2009 إلى غاية اليوم. وذكرت الهيئة الحقوقية أن قرارات الترحيل شملت نصف عدد "الحراقة" الموقوفين إلى الجزائر، وحتى منظمات حقوقية دولية وإقليمية أصبحت تحترف "النفاق الإنساني"، حيث وقفت تلك منظمات حقوقية متفرجة أمام ظروف الشباب من المهاجرين الجزائريين المحتجزين في سجون عدد من الدول الأوروبية بسبب الهجرة غير الشرعية، ولا حتى سمعنا تنديد لهذه المنظمات عن الترحيل القسري من الدول الأوروبية التي تطال أكثر من 5000 جزائري سنويا، تضيف الهيئة. واعتبرت الرابطة أن 18 ديسمبر وهو اليوم العالمي لحماية حقوق كافّة العمّال المهاجرين وأفراد أسرهم، الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ سنة 2000، فرصة للتأكيد أن أغلب الدول الموقعة لهذه الاتفاقية، هي أساسا من البلدان التي تنطلق منها الهجرة أو تعبر منها، في حين أن كل الدول الاتحاد الأوروبي المستقبلة لليد العاملة والأطر لم توقع ولا تريد التوقيع على هذه المعاهدة الدولية لحماية المهاجرين وأسرهم. وأضافت أن "هذه الذكرى تأتي في وضع عالمي وإقليمي تزداد وضعية المهاجرين فيه سوء إذ شهدت أغلب السياسات المتعلقة بالهجرة في دول العالم تشددا استفحلت معه الممارسات المنتهكة لحقوق المهاجرين، وللأسف على مستوى البحر الأبيض المتوسط أصبح "مقبرة مفتوحة" للمهاجرين، حيث أن أكثر من 2160 مهاجر غير شرعي ممن حاولوا الوصول إلى أوروبا عبر المتوسط، لقوا مصرعهم أو باتوا في عداد المفقودين، منذ مطلع العام 2018″. وقالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إن "تردد دول الاتحاد الأوروبي في المصادقة على الاتفاقية لحماية حقوق كافّة العمّال المهاجرين وأفراد أسرهم، نتيجة كوننا ما زلنا نخضع لنظام عالمي غير ديمقراطي تمارس فيه الدول المتقدمة والصناعية تمييزا ممنهجا ومنظما، وضع قوانين هجرة مشددة بدعوى حماية أمنها القومي والتصدي للإرهاب، في حين أن المشاكل الإنسانية التي تنطوي عليها الهجرة وخاصة الهجرة غير النظامية، لا تقل خطورة عن الإرهاب الذي أصبح ذريعة في يد الدول للتضحية بحقوق الإنسان، ويزداد هذا التمييز تطرفا في ظل طغيان عولمة اقتصادية متوحشة". وتطرقت الهيئة الحقوقية إلى قضايا الجزائريين المفقودين في تونس، وقالت إن "أهاليهم لحد الساعة يجهلون أنهم أحياء أو أموات"، مشيرة إلى أنه تم تكليف عدد من الأمناء الوطنيين للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى التنقل لتونس مرفقين بقائمة كبيرة من المفقودين وتسلمها رسميا للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان في إطار الشراكة الثنائية بين المنظمتين وتم مناقشة الموضوع في جلسة 6-7 ديسمبر 2018 بالعاصمة تونس، وأبدى هذا الأخير تجاوبه مع الموضوع وذلك بمراسلة السلطات العليا للدولة التونسية وعزمه على إماطة اللثام عن القضية".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.