الأهلي بطلا لإفريقيا للمرة التاسعة    فيروس كورونا يضرب "المحاربين"    يوم التعادلات في افتتاح الدوري الجزائري    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    الجزائر تستلم كمية من دواء "لوفينوكس" قريبا    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    زكري يغادر المستشفى ويصرح:"الحمد الله"    الوزير الأول يعزي في وفاة الدكتور عيسى ميقاري    الشلف: إصابة طفل في إصطدام سيارة بجدار إسمنتي في الزوادنية    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    تغييرات عميقة في قطاع الاتصال لمواكبة للتطورات    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    حركة الإصلاح الوطني تندد بلائحة البرلمان الأوربي    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيون وعسكريون سابقون يدخلون معترك افريل المقبل
هؤلاء أعلنوا ترشحهم للرئاسيات
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 01 - 2019

انطلق السباق نحو اعتلاء كرسي قصر المرادية بصفة رسمية بعد استدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الناخبة لرئاسيات 18 افريل 2019،حيث سرعت أحزاب سياسية من خطواتها و أعلنت عن أسماء فرسانها لهذا المنصب الحساس،و في وقت تتطلع فيه الموالاة لرد الرئيس بوتفليقة بالإيجاب على دعوات العهدة الخامسة،رفعت بعض الشخصيات الوطنية سقف طموحاتها عاليا و أعلنت خوض غمار الرئاسيات المقبلة . ساعات فقط بعد إعلان الرئيس بوتفليقة استدعاء الهيئة الناخبة لرئاسيات 18 أفريل،أعلن عدد من السياسيين و العسكريين السابقين ترشحهم رسميا لهذا الموعد و شرعوا في سحب استمارات الترشح من مصالح الداخلية في صورة الناشط السياسي رشيد نكاز الذي اعلن ترشحه للرئاسيات و قال إنه قد سحب استمارات ترشحه من مقر وزارة الداخلية بالعاصمة. بدوره أعلن أمس، اللواء المتقاعد، علي غديري، ترشحه للرئاسيات، عبر موقع جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية. وبعد صدور المرسوم الرئاسي الذي استدعى بموجبه رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الهيئة الناخبة لرئاسيات 18 أفريل القادم، توالى إعلان شخصيات سياسية عن رغبتها بخوض الرئاسيات القادمة يتقدمهم رئيس حركة مجتمع السلم الذي أوعز لمناضلي الحركة بالتحضير لجمع التوقيعات، وقد سبقهم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد لإعلان ترشحه. من جهته أعلن رئيس المنتدى العالمي للوسطية، أبو جرة سلطاني، امس عن نيته في الترشح لرئاسيات 2019. وأكد بالملتقى الجهوي الأول للمنتدى، لولايات الوسط، المنعقد بالمجلس الإسلامي الأعلى، أن نية الترشح للرئاسيات لديه، لكن تنقصه العزيمة.
وأوضح أنه في حال ترشحه للرئاسيات، لن يترشح باسم المنتدى العالمي للوسطية، ولا باسم حركة مجتمع السلم، وأضاف أنه سيدرس الفكرة جيدا، ويرى ما ستأتي به الأيام المقبلة، لوضع النقاط على الحروف. و على امتداد الأشهر الماضية أعلن كل من فتحي غراس، الناطق الرسمي باسم الحركة الديمقراطية الجزائرية،و ناصر بوضياف، نجل الرئيس الراحل محمد بوضياف،و البرلماني السابق، الطاهر ميسوم المعروف ب سبيسيفيك ، ورئيس حزب الجزائر للعدالة والبناء عبدالرحمن الهاشمي هنانو ترشحهم رسميا لرئاسيات أفريل 2019،بينما تراجع الضابط السابق في الجيش رمضان حملات عن قرار الترشح مؤخرا لأسباب قال إنها شخصية و سياسية . المعارضة تعلن حالة طوارئ ! و أعلنت أحزاب المعارضة حالة الطوارئ، واستدعت مجالسها الوطنية على غرار جبهة القوى الاشتراكية، وحزب العمال الذي رمى الكرة في مرمى أعضاء لجنته المركزية لتتخذ هذه الأخيرة موقفا بخصوص مشاركتها من عدمه في الاستحقاق الرئاسي. و في السياق أكد رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب لله، الجمعة أن مجلس الشورى الوطني للحزب، هو المخول للفصل في مسألة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة من عدمه. وأوضح جاب الله في كلمة له في افتتاح الندوة الوطنية للهياكل التنظيمية بالمقر الوطني لحزبه بالعاصمة أن "مجلس الشورى ومؤسسات الحزب هي المخولة للفصل في موقف الحزب من الانتخابات الرئاسية المقبلة"، مبرزا عدم الجدوى من مشاركته في هذا الاستحقاق كشخص. و فيما خرج اجتماع المكتب التنفيذي لحركة حمس بقرار الشروع في جمع التوقيعات استعدادا لتقديم مترشح عن الحركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة،قال رئيس الجبهة الوطنية موسى تواتي بخنشلة إن حزبه يحترم قرار الرئيس بدعوة الهيئة الناخبة وهو ما يتماشى ومصلحة البلاد،أما حركة البناء الوطني فقد أبدت استعدادها لخوض معترك الرئاسيات. وهو ما يوضحه رئيسها عبد القادر بن قرينة ان الحركة سعيدة بالتزام رئيس الجمهورية بالدستور وقوانين الجمهورية والحركة جاهزة لهذا الاستحقاق بكل جدية . الموالاة تنتظر رد الرئيس من جهتها لا تزال الأحزاب المحسوبة على الموالاة تنتظر رد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على دعواتها له بالترشح لعهدة خامسة،حيث أصدرت بيانات تثمن استدعاء الهيئة الناخبة في الآجال القانونية ،و تناشد بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة. و في السياق جدد حزب التجمع الوطني الديمقراطي مناشداته للرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح للانتخابات الرئاسية،اما حزب تاج فسارع إلى تثمين استدعاء رئيس الجمهورية الهيئة الناخبة، مجددا دعوة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، للاستمرار في قيادة البلاد من خلال التقدم والترشح في هذا الاستحقاق الرئاسي. كما أكد على أن دعمه ووفائه للرئيس دائم وثابت ومستمر . وقال حزب "التحالف الوطني الجمهوري" بقيادة وزير الجالية السابق، بلقاسم ساحلي، إنه "يرحب بقرار الرئيس بشأن دعوة الهيئة الناخبة"، مضيفًا في بيان أن "الحزب يُثمن حرص الرئيس على تعزيز البناء المؤسساتي للدولة، وتعميق المسار الديمقراطي". وتابع الحزب أن "الموعد الرئاسي يجب أن يكون فرصة للحفاظ على المكاسب المحققة وتصويب مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك تعميق الإصلاحات في كنف العدالة الاجتماعية والتضامن الوطني". بدورها ثمنت حركة الإصلاح الوطني استدعاء الهيئة الناخبة واعتبر رئيس الحركة فيلالي غويني الموعد مؤشرا لاستقرار المؤسساتي في البلاد وهو ما نعمل عليه من اجل ان يتواصل في أجال دستورية محترمة . من جهتها أعلنت منظمة الزوايا دعمها لترشح رئيس الجمهورية لعهدة خامسة. ونشر عبد القادر باسين رئيس المنظمة الوطنية للزوايا بيانا على صفحته بموقع "فايسبوك" جاء فيه "نعلن رسميا دعمها اللامشروط واللامحدود للرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية جديدة"٠ وتلتزم الشخصيات السياسية ذات الوزن الثقيل لحد الآن الصمت بشأن موقفها من هذا السباق، وبدا أنها تنتظر موقف الرئيس النهائي من الترشح لعهدة خامسة حيث ترفض أغلبيتها الترشح في حال وجود بوتفليقة. و يمكن بحسب مراقبين أن تتغير قائمة المترشحين بعد إفصاح الرئيس بوتفليقة عن نيته في الترشح من عدمه حيث أن بعض هذه الأسماء ستجد نفسها مجبرة على الانسحاب .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.