هذه هي الخطوط الحمراء في الحملة الانتخابية    بلماضي: ” ثقافة أننا الأحسن إقتبسناها من الأمريكيين..وليست غطرسة”    الحكومة تضع التدابير الخاصة بإعداد البطاقية الوطنية    لجنة المالية تدرس التعديلات على مشروع قانون المالية 2020    البرامج السكنية ستنجزها مقاولات جزائرية    إضفاء الشفافية على الخدمات الاجتماعية الموجهة لعمال القطاع    غلام الله يشارك بباكو في قمة زعماء الأديان العالمية    الجيش يتدخل لفتح الطرق ومساعدة المواطنين العالقين    تنسيقية التعليم الابتدائي تقرر مواصلة الاضراب    شرطة المطار الدولي بالعاصمة تحبط محاولة تهريب 13500 أورو    إبراز دور الإعلام في حفظ وتثمين التراث البيئي الثقافي    محرز يفتح قلبه ويتحدث عن هدفه في مرمى نيجيريا، وضعيته في "السيتي وعلاقته بغوارديولا    عقوبات الرابطة    جمعية دولية تدين جرائم المغرب ضد المدنيين الصحراويين    توزيع 3137 سكن عمومي إيجاري بسوق أهراس    تركيا تشرع في ترحيل الإرهابيين الأجانب    إدماج الخط العربي في الديكور العصري    الكتابة .. الوجه الآخر لشخصية المرأة    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    بالفيديو.. هكذا استُقبل لاعبو الخضر بسيدي موسى    بالصور.. الجيش يتدخل لفك الحصار عن مواطنين حاصرتهم الثلوج في سيدي بلعباس    انتخابات إسبانيا: اليمين المتطرف الرافض للمهاجرين يحقق مكاسب كبيرة    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    حادث وفاة 8 رضع بدار الولادة بالوادي: النطق بالحكم في 19 نوفمبر الجاري    تنصيب الدكتور بوغلالي مسؤولا عن الجهاز الطبي ل «الخضر»    الغاز المنبعث من مدفأة يتسبب في إختناق 03 أشخاص بالجلفة    هذا موعد إجراء الإمتحانات المهنية في قطاع التربية    الديوان الوطني للحج يحذر من وكالات وهمية تحتال على الراغبين في أداء العمرة    الأخصائيون النفسانيون يمهلون وزارة الصحة إلى غاية الفاتح جانفي القادم لتلبية مطالبهم    تيبازة: تفكيك عصابة أشرار متورطة في الترويج للمخدرات والمؤثرات العقلية    قروض إضافية لمشاريع “أونساج وكناك” الناجحة    افتتاح معرض ولائي للصناعات التقليدية والحرف بالبيض    انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    ورقلة: 32 جريح في حادث حافلة نقل المسافرين    مسيرة ببرج باجي مختار مساندة للجيش وتنظيم الإنتخابات في آجالها    شاهد مرور كوكب عطارد أمام الشمس في ظاهرة فلكية نادرة    خمسة عشر عاما تمر على وفاة ياسر عرفات    بريد الجزائر: خدمات جديدة لذوي الاحتياجات الخاصة    هولندا والمكسيك يصطدمان في نصف نهائي مونديال الناشئين    الأيام الوطنية للفيلم القصير بتيسمسيلت: تتويج فيلم "سان" بالجائزة الأولى    ثلاثي الخضر يزين التشكيلة المثالية "لليغ 1"    هؤلاء سيقودون الحملة الانتخابية لتبون في 48 ولاية    المجلس الشعبي الوطني: عرض ومناقشة مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    سياحة: أهمية الحوار بين مختلف الفاعلين لترسيخ علاقات الشراكة واستقطاب المزيد من المؤتمرات    الاضطرابات الجوية تؤجل رحلات بحرية    رئيس بوليفيا يستقيل    زيتوني: "الواجب يدعو أبناء الجزائر إلى الحفاظ على رسالة الشهداء"    الأسد: "لم نستخدم الكيمياوي والقصف الجوي كان الطريقة الوحيدة لاستعادة شرق حلب"    الأحكام الجديدة، تدعيم لمكافحة الإجرام والفساد    للمشاركة في‮ ‬الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو    خلال‮ ‬يوم تحسيسي‮.. ‬فيصل أوحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    تراجع المبيعات وبرمجة عشوائية في "سيلا 24"    النبأ العظيم    السيِّدُ الطاووسُ    «... زاد النبي وفرحنا بيه»    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طرفا النزاع الليبي‮ ‬يلجآن إليه في‮ ‬معركة طرابلس
سلاح الجو‮ ‬يدخل على الخط

‭-‬‮ ‬ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات طرابلس إلى‮ ‬21‮ ‬قتيلا و27‮ ‬جريحا‮ ‬
‮ ‬ قالت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الليبية،‮ ‬امس،‮ ‬إن حصيلة قتلى اشتباكات طرابلس ارتفعت إلى‮ ‬21‮ ‬قتيلا و27‮ ‬جريحا،‮ ‬وتشهد تخوم العاصمة طرابلس اشتباكات ومعارك بعد أن أطلق الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة المشير حفتر الخميس الماضي‮ ‬عملية عسكرية هدفها الدخول إلى العاصمة طرابلس‮. ‬وفي‮ ‬وقت سابق أمس،‮ ‬أعلن الناطق باسم قوات الجيش التابع للمجلس الرئاسي‮ ‬الليبي،‮ ‬محمد قنونو،‮ ‬انطلاق عملية عسكرية تحت اسم‮ ‬بركان الغضب‮ ‬ضد قوات الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة حفتر‮. ‬إلى ذلك،‮ ‬أعلن سلاح الجو التابع للجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة حفتر،‮ ‬مشاركته في‮ ‬العمليات العسكرية في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس،‮ ‬واستهدافه آليات عسكرية قرب معسكر النقيلة جنوب العاصمة طرابلس على طريق المطار‮. ‬وقالت قوات حفتر إن مقاتلاته شنت‮ ‬غارات على أهداف تابعة لمن وصفتهم بالمليشيات المسلحة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس،‮ ‬مشيرة إلى أنها أصابت أهدافها بدقة‮. ‬وأشارت قوات الجيش الليبي‮ ‬إلى أن مشاركة سلاح الجو جاءت بعد أن قصفت طائرة حربية تابعة لقوات المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق مطار طرابلس‮.‬
طرفا النزاع الليبي‮ ‬يلجآن لسلاح الجو في‮ ‬معركة طرابلس ‭ ‬
أفادت مصادر صحفية،‮ ‬بأن طائرة حربية تابعة لقوات المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق،‮ ‬قصفت،‮ ‬أمس الأحد،‮ ‬مطار طرابلس،‮ ‬الذي‮ ‬سيطرت عليه قوات الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة المشير خليفة حفتر أول أمس السبت‮. ‬ونقلت المصادز عن مصدر عسكري‮ ‬تابع لقوات المجلس الرئاسي،‮ ‬أنه تم إحراز تقدم في‮ ‬محور طريق المطار‮. ‬من جانبه،‮ ‬أعلن سلاح الجو التابع للجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة حفتر،‮ ‬مشاركته في‮ ‬العمليات العسكرية في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس،‮ ‬واستهدافه آليات عسكرية قرب معسكر النقيلة،‮ ‬جنوب العاصمة طرابلس على طريق المطار‮. ‬وقال إن مقاتلاته شنت‮ ‬غارات على أهداف تابعة لمن وصفتهم بالمليشيات المسلحة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس،‮ ‬مشيرة إلى أنها أصابت أهدافها بدقة‮. ‬وأفادت شعبة الإعلام الحربي‮ ‬في‮ ‬بيان بأن مقاتلات سلاح الجو الليبي‮ ‬تشن‮ ‬غارات في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس على تمركزات للميلشيات المسلحة وتصيب أهدافها بدقة بالغة،‮ ‬بعد أن أقدمت هذه الميلشيات على استخدام الأسلحة الثقيلة بما‮ ‬يهدد حياة المدنيين‮. ‬وتابع البيان‮: ‬وبهذا،‮ ‬نؤكد أننا قادرون على دك تمركزات العدو وأننا القادرون على حماية المدنيين وأرواحهم وممتلكاتهم‮ . ‬وكانت القوات التي‮ ‬يقودها المشير خليفة حفتر،‮ ‬أعلنت أول أمس السبت،‮ ‬أنها تعرضت لغارة جوية على بعد‮ ‬50‮ ‬كيلومترا من العاصمة الليبية طرابلس،‮ ‬مؤكدة أن الغارة لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية‮.‬
طرابلس تعلن انطلاق عملية‮ ‬بركان الغضب‮ ‬
وأعلن الناطق باسم قوات الجيش التابع للمجلس الرئاسي‮ ‬الليبي،‮ ‬محمد قنونو،‮ ‬انطلاق عملية عسكرية تحت اسم‮ ‬بركان الغضب‮ ‬ضد قوات الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة المشير خليفة حفتر‮. ‬وقال قنونو في‮ ‬مؤتمر صحفي،‮ ‬أمس الأحد‮: ‬سنحافظ على مدنية الدولة،‮ ‬ولن نسمح بعسكرة الدولة‮ ‬،‮ ‬مضيفا‮: ‬نعاهد أبناء شعبنا على قدرتنا وجاهزيتنا لدحر العدو وحماية مؤسسات الدولة‮ . ‬وأوضح قنونو أن العملية هدفها تطهير جميع مدن ليبيا‮. ‬وقال المتحدث إن طرابلس وعددا من المدن الليبية تتعرض لهجوم من قبل قوات المشير حفتر بهدف الانقلاب على الشرعية‮. ‬في‮ ‬غضون ذلك،‮ ‬دعت بعثة الأمم المتحدة في‮ ‬ليبيا أطراف النزاع لهدنة إنسانية لمدة ساعتين من الساعة‮ ‬4‮ ‬مساء إلى‮ ‬6‭ ‬مساء،‮ ‬لإخراج الجرحى والعائلات العلقة‮. ‬وتشهد تخوم العاصمة طرابلس اشتباكات ومعارك بعد أن أطلق الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة المشير حفتر الخميس الماضي‮ ‬عملية عسكرية هدفها الدخول إلى العاصمة طرابلس‮.‬
علماء المسلمين‮ ‬يصدر بيانا شديد اللهجة ضد حفتر
واستنكر الاتحاد العالمي‮ ‬لعلماء المسلمين التصعيد في‮ ‬ليبيا،‮ ‬معتبرا أن زحف الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬بقيادة المشير خليفة حفتر إلى العاصمة طرابلس عدوان‮ ‬غاشم ومؤامرة مدعومة بأموال عربية‮. ‬وقال الاتحاد،‮ ‬الذي‮ ‬يتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقرا له،‮ ‬في‮ ‬بيان صدر أمس الأحد عن كل من أمينه العام،‮ ‬علي‮ ‬القره داغي،‮ ‬ورئيسه،‮ ‬أحمد الريسوني‮: ‬يطالب الشعب الليبي‮ ‬بجميع مكوناته ومؤسساته الوقوف صفا واحدا أمام هذه المؤامرة التي‮ ‬تستهدف تحقيق الفوضى الهدّامة،‮ ‬والنيل من الشعب الليبي‮ ‬في‮ ‬كيانه ووحدة شعبه،‮ ‬مناشدا بضرورة تحقيق مصالحة شاملة وتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة ويدعو الشعوب والدول العربية،‮ ‬والأمم المتحدة إلى الوقوف العملي‮ ‬ضد هذا العدوان الغاشم،‮ ‬وتوفير الدعم الكافي‮ ‬لحكومة الوفاق لصد العدوان والمضي‮ ‬في‮ ‬تحقيق الوحدة والشرعية والاستقرار في‮ ‬ليبيا‮ . ‬وأشار الاتحاد إلى أنه‮ ‬يتابع ما‮ ‬يحدث في‮ ‬ليبيا من تدخلات أجنبية،‮ ‬ومشاريع تستهدف تحقيق الفوضى الهدامة والحرب الداخلية المدمرة،‮ ‬ونسف الجهود المبذولة لجمع الفرقاء على كلمة سواء‮. ‬وأردف الاتحاد بالقول‮: ‬منذ أن دعم حفتر بأموال بعض العرب ليقوم بسفك الدماء ونشر الفوضى،‮ ‬وتمزيق الشعب الليبي،‮ ‬والهيمنة على مقدراته‮ ‬يمضي‮ ‬في‮ ‬مشروعه الخطير،‮ ‬ولم‮ ‬يكتف بكل ذلك،‮ ‬وإنما‮ ‬يتجه اليوم لاحتلال العاصمة طرابلس والقضاء على حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المعترف بها عربيا وأمميا،‮ ‬حيث هي‮ ‬العضو المعترف بها في‮ ‬جامعة الدول العربية والأمم المتحدة،‮ ‬ومع ذلك،‮ ‬يتركونها لتواجه وحدها جيش الميلشيات المرتزقة‮ . ‬وأعرب الاتحاد عن ألمه من أن‮ ‬يصل حال العرب إلى هذا المستوى من التآمر على إخوانهم وأمتهم والتعاون والشراكة مع أعدائها ومخربيها‮. ‬واستنكر بشدة التصعيد العسكري‮ ‬الذي‮ ‬يقوم به حفتر،‮ ‬معتبرا ذلك من الفساد في‮ ‬الأرض والبغي‮ ‬والعدوان الذي‮ ‬يجب صده،‮ ‬مطالبا الشعب الليبي‮ ‬بجميع مكوناته وأحزابه ومؤسساته الوقوف صفا واحدا أمام هذه المؤامرة التي‮ ‬تستهدف النيل منه في‮ ‬كيانه ووحدته وحكومته،‮ ‬وتريد فعلا تحقيق ما‮ ‬يريده أعداء الشعب من الفوضى الهدامة،‮ ‬والقضاء على ما بقي‮ ‬من البنية الأساسية للدولة والمجتمع‮.‬ كما دعا الاتحاد الدول والشعوب العربية،‮ ‬والأمم المتحدة،‮ ‬إلى الوقوف العملي‮ ‬ضد هذا العدوان الغاشم،‮ ‬وتوفير الدعم الكافي‮ ‬لحكومة الوفاق لصد العدوان والمضي‮ ‬في‮ ‬تحقيق الوحدة والشرعية والاستقرار للشعب الليبي‮. ‬ومنذ الجمعة الماضي،‮ ‬تشن قوات الجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬عملية واسعة للسيطرة على العاصمة طرابلس وتطهيرها من الإرهابيين،‮ ‬رغم إدانات دولية واسعة،‮ ‬وسبق أن اتهم حفتر مرارا قطر،‮ ‬التي‮ ‬تؤيد حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المتمركزة في‮ ‬العاصمة الليبية،‮ ‬بدعم الإرهاب في‮ ‬بلاده‮.‬
السراج‮: ‬فوجئت بتحرك عسكري‮ ‬من قوات حفتر‮ ‬
‭ ‬ من جهته،‮ ‬أكد رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الليبي،‮ ‬فائز السراج،‮ ‬أنه فوجئ‮ ‬بتحرك عسكري‮ ‬من قوات المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة،‮ ‬تجاه العاصمة طرابلس‮. ‬وأضاف السراج،‮ ‬خلال مؤتمر صحفي‮ ‬له،‮ ‬أنه قرر‮ ‬إعلان حالة النفير العام للتعامل مع أي‮ ‬تهديد في‮ ‬العاصمة طرابلس‮. ‬وكان الجيش الليبي‮ ‬قد أعلن تقدمه في‮ ‬العاصمة طرابلس والسيطرة على عدد من المناطق والأحياء‮. ‬يأتي‮ ‬ذلك فيما تواصل قوات الجيش الليبي‮ ‬تقدمها صوب العاصمة الليبية طرابلس ضمن عملية عسكرية واسعة تحت اسم‮ ‬طوفان الكرامة‮ ‬،‮ ‬أطلقها الجيش للقضاء لما اعتبرهم إرهابيين والمليشيات المسلحة‮. ‬وسيطرت قوات الجيش على عدد من المناطق‮ ‬غربي‮ ‬وجنوبي‮ ‬العاصمة طرابلس،‮ ‬من بينها مطار طرابلس الدولي‮ ‬ومنطقة قصر بن‮ ‬غشير‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.