الجيش يوقف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    حماية استقلال البلاد، صيانة سيادتها ووحدتها مهام عظيمة    ميهوبي.. 7 سنوات ساجعل من الإقتصاد الجزائري بمصاف الدول الصاعدة    الإنتحابات الرئاسية ستتم في «ظروف عادية وجيدة»    إقرار تخفيض جديد ب500 ألف برميل يوميا    بلجود يؤكد عزم الدولة على استكمال كافة البرامج السكنية    تدشين نظام الوصلة البحرية للألياف البصرية بين الجزائر وإسبانيا    تكفل طبي بسكان مناطق نائية في تمنراست وتڤرت    الروائية الراحلة قامة فارهة ميزتها حب الوطن    أفلام جزائرية تتوج بمهرجان القدس السينمائي الدولي الرابع    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ميسي سيقدم كرته الذهبية للجماهير في هذا الموعد    رئاسيات 12 ديسمبر : إجراء القرعة الخاصة بسير المناظرة التلفزيونية    بلعيد: الوضع السياسي في الجزائر تعفن بسب ممارسة الادارة وبعض الاحزاب    بداية انفراج أزمة أساتذة الابتدائي    لبان: المنتخب الوطني الأول قاطرة تطوير كرة اليد الجزائرية    الألعاب العربية للأندية النسوية بالشارقة: الجزائر حاضرة في نسخة 2020    «أبناء سوسطارة» أمام حتمية العودة بنتيجة إيجابية    الجزائر تترشّح رسميا لتنظيم المنافسة    إيقاف المتابعات القضائية ضد شباب “أونساج” و”كناك”    تفاقم الاحتجاجات الرافضة للتقسيم الإداري الجديد    الخارجية البريطانية تحذّر رعاياها من مخاطر الإرهاب بالمغرب    الإضراب متواصل إحتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    عرض مسرحية "الزاوش" بالجزائر العاصمة    « المناهج النّقدية الغربية في الخطاب النّقدي العربي»    السراج: لا وقف لإطلاق النار إلا بانسحاب قوات حفتر    مستوردو الأدوية تحت مجهر وزارة الصحة    احباط مخطط تخريبي تقف وراءه الحركة “الماك” الانفصالية    المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد مكسبا كبيرا لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب    مدرب مارسيليا: “محرز لاعب مهم ومنصار كبير لمارسيليا”    الجوية الجزائرية لن تغير جدول رحلاتها نحو فرنسا    فنانة لبنانية تغني “طلع البدر علينا” داخل كنيسة… !    الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية والأمهرية    سوناطراك "مؤهلة" لتقييم أصول أناداركو في الجزائر في إطار ممارستها لحق الشفعة    نجاح ثلاث عمليات زرع الكبد من متبرعين أحياء    العثور على جثة شابة متوفاة شنقاً بمنزلها في تبسة    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    معطيات خارجية تحد من إصرار سعد الحريري على حكومة تكنوقراط    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    إستلام فندقين في إطار مشروع المنتجع السياحي الضخم “الماريوت” بالعاصمة    البليدة: موكب جنازة يتحول إلى حادث وإصابة 12 شخصا بجروح    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    تسوية وضعية 4900 مستفيد من جهاز الادماج المهني بوهران    إحباط نشاط شبكة إجرامية تختص في تزوير ملفات " الفيزا" بوهران    رجراج: لافان مثل الببغاء... وأنا مستقيل    7 أندية من المحترف الأول ممنوعة من الإستقدامات !    مصرع ملكة جمال باكستان    بعد عام من اختطافهم…”داعش” يُعدم ليبيين وينشر فيديو مروّع    هكذا ستُطور “آبل” نقل البيانات بين أجهزتها المحمولة    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬
حراك الجزائريين‮ ‬يواصل إبهار الصحافة العالمية
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 04 - 2019


صور المسيرات السلمية تتصدر أخبار العالم‮ ‬
يواصل الحراك الشعبي‮ ‬السلمي‮ ‬للجزائريين جذب اهتمام الصحافة العالمية والعربية،‮ ‬عبر قنواتها ومواقعها الإلكترونية وجرائدها الورقية،‮ ‬من خلال الإصرار على رحيل كل وجوه النظام ومحاسبة المتورطين منهم في‮ ‬قضايا الفساد‮. ‬وعنونت وكالة‮ ‬روسيا اليوم‮ : ‬الجزائر‮.. ‬مطالب بتنحي‮ ‬رموز حقبة بوتفليقة‮ ‬،‮ ‬وقالت الوكالة الروسية في‮ ‬مقالها‮: ‬تظاهرات مليونية في‮ ‬العاصمة ومختلف ولايات البلاد أبهرت العالم بسلميتها وحضاريتها،‮ ‬تنادي‮ ‬بمطلب واحد وهو رحيل بقايا نظام بوتفليقة ورفض وجودهم ضمنَ‮ ‬مسار التغيير في‮ ‬البلاد‮.. ‬دعوةُ‮ ‬رئيس الدولة عبد القادر بن صالح‮ ‬للحوار‮ ‬يوم الاثنين قوبلت بالرفض من الحراك الشعبي‮ ‬وطيف واسع من الأحزاب المعارضة الفاعلة في‮ ‬البلاد‮ . ‬بدورها،‮ ‬عنونت وكالة‮ ‬رويترز‮ ‬البريطانية الحدث ب عودة عشرات الآلاف من المحتجين إلى شوارع الجزائر للمطالبة بإصلاح جذري‮ ‬،‮ ‬حيث كتبت‮: ‬عشرات الآلاف من المتظاهرين عادوا إلى شوارع الجزائر‮ ‬يوم الجمعة مطالبين بتغيير ديمقراطي‮ ‬شامل‮ ‬يتجاوز استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بعد احتجاجات حاشدة على مدى ستة أسابيع‮ . ‬موقع‮ ‬الجزيرة نت‮ ‬كتب‮: ‬يتدفق المتظاهرون على ساحة البريد المركزي‮ ‬بالعاصمة الجزائر وأماكن أخرى للجمعة التاسعة على التوالي،‮ ‬رفضا لإشراف رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة على المرحلة الانتقالية‮. ‬ويتظاهر الجزائريون بالملايين في‮ ‬شوارع مدن البلاد منذ‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬الماضي،‮ ‬وقد نجحوا في‮ ‬دفع عبد العزيز بوتفليقة للتخلي‮ ‬عن ولاية رئاسية جديدة بعد حكم دام‮ ‬20‭ ‬عاما بلا منازع،‮ ‬ثم إلى إلغاء الاقتراع الرئاسي‮ ‬الذي‮ ‬كان مقررا في‮ ‬18‮ ‬أفريل الجاري،‮ ‬ثم مغادرة السلطة‮ ‬،‮ ‬يضيف ذات الموقع‮. ‬وتابع‮: ‬وقدمت السلطات تنازلا جديدا لمطالب الشارع هذا الأسبوع تمثل بتغيير رئيس المجلس الدستوري‮ ‬الطيب بلعيز الذي‮ ‬كان أحد الباءات الثلاث‮ (‬ثلاثة أسماء من رموز السلطة تبدأ بحرف الباء‮)‬،‮ ‬الذين طالب الجزائريون برحيلهم،‮ ‬وهو من المقربين لعبد العزيز بوتفليقة‮ . ‬من جهته،‮ ‬كتب موقع‮ ‬سكاي‮ ‬نيوز العربية‮ : ‬في‮ ‬الجمعة التاسعة‮.. ‬الجزائريون‮ ‬يريدون مزيدا من التنازلات‮ . ‬وأورد الموقع‮: ‬قدمت السلطات تنازلا جديدا لمطالب الشارع،‮ ‬هذا الأسبوع،‮ ‬وغيرت رئيس المجلس الدستوري‮ ‬الطيب بلعيز الذي‮ ‬كان أحد الباءات الثلاثة من المحيط المقرب لعبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬الذين طالب المحتجون باستقالته‮ . ‬من جهته،‮ ‬موقع‮ ‬دوتشيه فيله‮ ‬الألماني،‮ ‬قال‮: ‬رغم رحيل بوتفليقة بعد ستة أسابيع من المظاهرات،‮ ‬لاتزال لدى المحتجين في‮ ‬الجمعة التاسعة بالجزائر مطالب كثيرة‮. ‬المتظاهرون‮ ‬يرفضون الانتخابات الرئاسية والنخبة الحاكمة من محاربين قدامى وغيرهم‮ . ‬وأضاف الموقع‮: ‬وفي‮ ‬الجمعة التاسعة من المظاهرات بالجزائر،‮ ‬اعتبر المحتجون استدعاء الهيئة الناخبة بحكومة ووزير أول طالب الشعب في‮ ‬أكثر من مليونية باستقالتهما استفزازاً‮ ‬للجزائريين،‮ ‬الذين خرجوا في‮ ‬مسيرات سلمية للمطالبة بتغيير النظام‮. ‬كما دعا المحتجون لمحاسبة رؤوس الفساد في‮ ‬البلاد،‮ ‬مشددين على ضرورة ضمان استقلالية القضاء‮. ‬وتعالت أيضا المطالب الشّعبية المنادية برحيل رئيس البرلمان معاذ بوشارب وحكومة نورالدين بدوي،‮ ‬منادين بجمهورية ثانية‮ ‬يقودها شخصيات وطنية لا صلة لا بنظّام عبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬الذي‮ ‬استقال بعد الجمعة السّادسة‮ ‬،‮ ‬بحسب‮ ‬دوتشيه فيله‮ .‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.