حركة في سلك القضاة بعد الانتهاء من مراجعة القوائم الانتخابية    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    مسيرات الجمعة 31: تجديد المطالبة برحيل وجوه النظام قبل موعد الانتخابات الرئاسية    ضرورة تنويع النّشاطات وفتح مسالك جديدة بمناطق الجنوب    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    مطالبة المسؤولين المحليّين بزيارات ميدانية    الإعلام الإنجليزي يضع محرز في قائمة البدلاء أمام واتفورد اليوم    الفاف تعلن ترسيم ودية الخضر كولومبيا بمدينة ليل الفرنسية    دعوة الجزائر لحضور الأسبوع الروسي للطاقة    تعيين اطارات مطرودين من الدولة بسبب النهب التهاون على راس ولايات جديدة؟    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    بونجاح هداف ويقود السد لفوز صعب على أم صلال    سليماني يصدم مدرب موناكو    فغولي: “لست بحاجة لحمل شارة القيادة وبلماضي غرس فينا الروح الوطنية”    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند أزيد من 64 دولارا للبرميل    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    12 راغبا في الترشح سحبوا إستمارات اكتتاب التوقيعات    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    برناوي يراهن على مدارس التكوين في الأندية الجزائرية    ديربي الغضب يشغل إيطاليا    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    وزير العدل يأمر بفتح تحقيق بخصوص فيديو مطار الجزائر    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 08 - 2019

‭ ‬‮ ‬هذا هو مصير مصانع السيارات وخدمات النقل الجامعي اقترحت اللجنة القطاعية المشتركة الخاصة،‮ ‬المنشأة بموجب قرار الوزير الأول والمكلفة بمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على وسائل الإنتاج الوطنية تعيين متصرفين‮ ‬يثبتون مؤهلات حقيقية لضمان استمرارية تسيير الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية،‮ ‬حسبما ما جاء في‮ ‬وثيقة رسمية لوزارة المالية‮.‬ وجاء في‮ ‬الوثيقة أنه‮ ‬حيال مخاطر اجتماعية واقتصادية ومالية‮ ‬يتضح أن وضعية الشركات والمشاريع المعنية بأحكام قضائية قاضية بتجميد حساباتها البنكية تتطلب اتخاذ التدابير الحمائية المناسبة لوسائل الإنتاج ومناصب الشغل،‮ ‬وذلك وفقا لما‮ ‬يقضيه به القانون،‮ ‬تم الاتفاق على اقتراح طريقة عمل بهدف تأطير العملية‮ .‬ وتتمثل هذه الطريقة في‮ ‬اقتراح على السلطات القضائية المختصة مع احترام التشريع ذي‮ ‬الصلة اذا اقتضت و ضعية شركة أو مشروع اقتصادي‮ ‬و صناعي‮ ‬معني‮ ‬بهذه الاحكام تعيين متصرف‮ (‬مستقل وأو حارس‮)‬،‮ ‬يثبت مؤهلات حقيقية لضمان استمرارية تسيير الشركة بالتشاور مع أجهزتها الاجتماعية‮ ‬و أو إدارتها‮ .‬ ويكلف المتصرف المستقل المعين بهذه الصفة بالإشراف على نشاطات الشركة و مراقبة‮ ‬التدفقات المالية و التموينات،‮ ‬حسبما جاء في‮ ‬وثيقة‮ ‬وزارة المالية بخصوص نتائج اعمال اللجنة الخاصة،‮ ‬وكذا القرار المتعلق بطريقة العمل ضمن اطار منظومة المحافظة على النشاط والانتعاش الاقتصادي‮ ‬المصادق عليها من طرف الحكومة‮.‬ و على العموم،‮ ‬يسهر المتصرف المستقل على الحفاظ على املاك الشركة و استمرارية نشاطاتها بالاحترام الصارم‮ ‬للتشريع المعمول به‮ ‬،‮ ‬يضيف‮ ‬ذات المصدر‮.‬ اما بالنسبة للشركات التي‮ ‬ليست لها الصفة التجارية،‮ ‬فان‮ ‬المتصرف الحارس‮ ‬يسير الشركة بصفته الموقع الوحيد على مختلف انواع النفقات المتصلة بنشاطاتها و هو‮ ‬يضمن تسيير وسير الشركة بالنسية لكافة الجوانب المالية والقانونية والأملاك‮.. .‬ و في‮ ‬عرضها للآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية لوضعية الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية،‮ ‬اشارت الوثيقة الى عشرات العمال الذين قد تتعرض وظائفهم للتهديد بفعل‮ ‬غلق وحدة‮ ‬الانتاج أو توقيف الورشات اضافة الى الأثر المالي‮ ‬الناتج عن الالتزامات المالية الهامة المتعهد بها من طرف الشركات المعنية لذى النظام المصرفي‮ ‬الوطني‮ ‬العمومي‮ ‬والخاص‮.‬ هذا،‮ ‬الى جانب أنه من شأن توقيف انشطة تلك الشركات التسبب في‮ ‬استحالة تسديدها على المدى القصير للقروض المتحصل عليها لتمويل استثماراتها و دوراتها الانتاجية‮.‬ كما ذكرت اللجنة القطاعية المشتركة الاثر القانوني‮ ‬الناتج عن النزاعات التي‮ ‬قد تنشأ عن حالات توقف هذه الشركات عن دفع مستحقاتها تجاه بيئتها،‮ ‬وكذا الاثر الواقع على ميزانية الدولة وصناديق الضمان الاجتماعي‮ ‬بفعل عدم دفع الضرائب والاشتراكات الاجتماعية لصناديق التأمين والتقاعد‮.‬ في‮ ‬ذات الإطار،‮ ‬أوضحت وزارة المالية،‮ ‬أن المسعى المنتهج‮ ‬يتمثل في‮ ‬التعرف العميق‮ ‬على هذه الشركات من اجل التوصل الى اقتراح طريقة عمل مناسبة تتكيف مع كل وضعية وذلك للسماح بتحقيق الاهداف المحددة‮.‬ وتتمثل هذه الأهداف في‮ ‬حماية أدوات انتاج الشركات المعنية،‮ ‬وكذا إمكاناتها التوظيفية والمحافظة على مصالح الدولة في‮ ‬اطار الصفقات الناشئة عن الطلب العمومي‮ ‬المبرمة من هذه الشركات‮.‬
‭ ‬‮ ‬هذا هو مصير حافلات النقل الجامعي كما ترمي‮ ‬هذه التدابير،‮ ‬الى‮ ‬أمن السوق الداخلي‮ ‬نظرا لحصص الصفقات التي‮ ‬تمتلكها بعض تلك الشركات الى جانب امن الخدمات في‮ ‬بعض قطاعات الخدمات‮ (‬النقل الجامعي‮ ‬ والنقل الحضري‮) ‬اضافة الى الاشراف ضمن‮ ‬ظروف مناسبة‮ ‬على المشاريع الصناعية التي‮ ‬هي‮ ‬في‮ ‬طور تمكين الاستثمار‮.‬ ويهدف مسعى الحكومة،‮ ‬أيضا الى الحفاظ على وتيرة الانتاج بالنسبة للشركات العاملة‮ ‬ ‮(‬منها قطاع تركيب السيارات‮).‬ ويندرج عمل‮ ‬اللجنة القطاعية في‮ ‬اطار الاجراءات الاستعجالية التي‮ ‬قررت اتخاذها الحكومة و فقا للتشريع والتنظيم الساري‮ ‬العمل بهما للحفاظ على الشركات الوطنية الخاصة،‮ ‬موضوع تدابير تحفظية بهدف استبقاء قدرات الانتاج الوطنية و مناصب الشغل‮.‬ وقد تمثل مسعى متابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على وسائل الانتاج الوطنية الذي‮ ‬كلف به وزير المالية في‮ ‬القيام بدراسة من خلال‮ ‬هيئة قطاعية مشتركة تتكون من الشركات والنشاطات والمشاريع،‮ ‬من حيث‮ ‬تدهور وضعيتها وأسسها القانونية‮ ‬ والاقتصادية والاجتماعية،‮ ‬وذلك‮ ‬نظرا للتدابير القضائية التحفظية وتجميد الحسابات البنكية‮ .‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.