سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    يونيسف: 100 ألف طفل مشرد في لبنان جراء الانفجار    الحماية المدنية تنشر حصيلة زلزال ميلة    هذه هي قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    إنتاج وفير للطّماطم يكبح استيراد المُصبّر منها    حركة واسعة في سلك الرّؤساء والنواب العامّين بالمجالس القضائية    مجلة «الجيش» تعتبر الوضع في ليبيا الأخطر    الهند: تحطم طائرة على متنها 185 شخصا على الأقل    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    عنتر يحيى منتظر هذا الأحد بالجزائر    فرانسوا سيكوليني مدرّبا جديدا لاتحاد العاصمة    شباب بلوزداد يحسم أولى صفقاته في «الميركاتو»    محمد فارس على بعد خطوات من «لازيو»    50 فعالية تطلق «مبادرة القوى الوطنية للإصلاح»    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمع المائي في أسبوع    بروتوكول صحي لزوار "حديقة التجارب "بالحامة    جريحان في إصطدام سيارة بدراجة نارية بالكريمية في الشلف    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    نحو التكفل بالموقعيْن الأثريين لتيبازة وتيمقاد    برمجة 16 رحلة إجلاء للجزائريين بدءاً من اليوم    20 دولة بينها الجزائر تقدمت بطلب الحصول على اللقاح    غلق قرابة 5400 محل تجاري منذ مارس    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    غوارديولا يبعد محرز عن قمة ريال مدريد    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    تنصيب العميد يحي علي ولحاج رئيسا جديدا لأركان قيادة الدرك الوطني    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    عملية جراحية لخمسيني أكل 351 حبة "الهندي " بأم البواقي    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    شنين يدعو برلمانات العالم للتضامن مع الشعب اللبناني    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 08 - 2019

‭ ‬‮ ‬هذا هو مصير مصانع السيارات وخدمات النقل الجامعي اقترحت اللجنة القطاعية المشتركة الخاصة،‮ ‬المنشأة بموجب قرار الوزير الأول والمكلفة بمتابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على وسائل الإنتاج الوطنية تعيين متصرفين‮ ‬يثبتون مؤهلات حقيقية لضمان استمرارية تسيير الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية،‮ ‬حسبما ما جاء في‮ ‬وثيقة رسمية لوزارة المالية‮.‬ وجاء في‮ ‬الوثيقة أنه‮ ‬حيال مخاطر اجتماعية واقتصادية ومالية‮ ‬يتضح أن وضعية الشركات والمشاريع المعنية بأحكام قضائية قاضية بتجميد حساباتها البنكية تتطلب اتخاذ التدابير الحمائية المناسبة لوسائل الإنتاج ومناصب الشغل،‮ ‬وذلك وفقا لما‮ ‬يقضيه به القانون،‮ ‬تم الاتفاق على اقتراح طريقة عمل بهدف تأطير العملية‮ .‬ وتتمثل هذه الطريقة في‮ ‬اقتراح على السلطات القضائية المختصة مع احترام التشريع ذي‮ ‬الصلة اذا اقتضت و ضعية شركة أو مشروع اقتصادي‮ ‬و صناعي‮ ‬معني‮ ‬بهذه الاحكام تعيين متصرف‮ (‬مستقل وأو حارس‮)‬،‮ ‬يثبت مؤهلات حقيقية لضمان استمرارية تسيير الشركة بالتشاور مع أجهزتها الاجتماعية‮ ‬و أو إدارتها‮ .‬ ويكلف المتصرف المستقل المعين بهذه الصفة بالإشراف على نشاطات الشركة و مراقبة‮ ‬التدفقات المالية و التموينات،‮ ‬حسبما جاء في‮ ‬وثيقة‮ ‬وزارة المالية بخصوص نتائج اعمال اللجنة الخاصة،‮ ‬وكذا القرار المتعلق بطريقة العمل ضمن اطار منظومة المحافظة على النشاط والانتعاش الاقتصادي‮ ‬المصادق عليها من طرف الحكومة‮.‬ و على العموم،‮ ‬يسهر المتصرف المستقل على الحفاظ على املاك الشركة و استمرارية نشاطاتها بالاحترام الصارم‮ ‬للتشريع المعمول به‮ ‬،‮ ‬يضيف‮ ‬ذات المصدر‮.‬ اما بالنسبة للشركات التي‮ ‬ليست لها الصفة التجارية،‮ ‬فان‮ ‬المتصرف الحارس‮ ‬يسير الشركة بصفته الموقع الوحيد على مختلف انواع النفقات المتصلة بنشاطاتها و هو‮ ‬يضمن تسيير وسير الشركة بالنسية لكافة الجوانب المالية والقانونية والأملاك‮.. .‬ و في‮ ‬عرضها للآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية لوضعية الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية،‮ ‬اشارت الوثيقة الى عشرات العمال الذين قد تتعرض وظائفهم للتهديد بفعل‮ ‬غلق وحدة‮ ‬الانتاج أو توقيف الورشات اضافة الى الأثر المالي‮ ‬الناتج عن الالتزامات المالية الهامة المتعهد بها من طرف الشركات المعنية لذى النظام المصرفي‮ ‬الوطني‮ ‬العمومي‮ ‬والخاص‮.‬ هذا،‮ ‬الى جانب أنه من شأن توقيف انشطة تلك الشركات التسبب في‮ ‬استحالة تسديدها على المدى القصير للقروض المتحصل عليها لتمويل استثماراتها و دوراتها الانتاجية‮.‬ كما ذكرت اللجنة القطاعية المشتركة الاثر القانوني‮ ‬الناتج عن النزاعات التي‮ ‬قد تنشأ عن حالات توقف هذه الشركات عن دفع مستحقاتها تجاه بيئتها،‮ ‬وكذا الاثر الواقع على ميزانية الدولة وصناديق الضمان الاجتماعي‮ ‬بفعل عدم دفع الضرائب والاشتراكات الاجتماعية لصناديق التأمين والتقاعد‮.‬ في‮ ‬ذات الإطار،‮ ‬أوضحت وزارة المالية،‮ ‬أن المسعى المنتهج‮ ‬يتمثل في‮ ‬التعرف العميق‮ ‬على هذه الشركات من اجل التوصل الى اقتراح طريقة عمل مناسبة تتكيف مع كل وضعية وذلك للسماح بتحقيق الاهداف المحددة‮.‬ وتتمثل هذه الأهداف في‮ ‬حماية أدوات انتاج الشركات المعنية،‮ ‬وكذا إمكاناتها التوظيفية والمحافظة على مصالح الدولة في‮ ‬اطار الصفقات الناشئة عن الطلب العمومي‮ ‬المبرمة من هذه الشركات‮.‬
‭ ‬‮ ‬هذا هو مصير حافلات النقل الجامعي كما ترمي‮ ‬هذه التدابير،‮ ‬الى‮ ‬أمن السوق الداخلي‮ ‬نظرا لحصص الصفقات التي‮ ‬تمتلكها بعض تلك الشركات الى جانب امن الخدمات في‮ ‬بعض قطاعات الخدمات‮ (‬النقل الجامعي‮ ‬ والنقل الحضري‮) ‬اضافة الى الاشراف ضمن‮ ‬ظروف مناسبة‮ ‬على المشاريع الصناعية التي‮ ‬هي‮ ‬في‮ ‬طور تمكين الاستثمار‮.‬ ويهدف مسعى الحكومة،‮ ‬أيضا الى الحفاظ على وتيرة الانتاج بالنسبة للشركات العاملة‮ ‬ ‮(‬منها قطاع تركيب السيارات‮).‬ ويندرج عمل‮ ‬اللجنة القطاعية في‮ ‬اطار الاجراءات الاستعجالية التي‮ ‬قررت اتخاذها الحكومة و فقا للتشريع والتنظيم الساري‮ ‬العمل بهما للحفاظ على الشركات الوطنية الخاصة،‮ ‬موضوع تدابير تحفظية بهدف استبقاء قدرات الانتاج الوطنية و مناصب الشغل‮.‬ وقد تمثل مسعى متابعة النشاطات الاقتصادية والمحافظة على وسائل الانتاج الوطنية الذي‮ ‬كلف به وزير المالية في‮ ‬القيام بدراسة من خلال‮ ‬هيئة قطاعية مشتركة تتكون من الشركات والنشاطات والمشاريع،‮ ‬من حيث‮ ‬تدهور وضعيتها وأسسها القانونية‮ ‬ والاقتصادية والاجتماعية،‮ ‬وذلك‮ ‬نظرا للتدابير القضائية التحفظية وتجميد الحسابات البنكية‮ .‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.