الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    محامون جزائريون في دعوة لكافة زملائهم بالتضامن الوطني والحفاظ على اخلاقيات المهنة في الظرف الذي تمر به الجزائر    كفاءات ومؤسسات وطنية لمكافحة الوباء    دعوة وسائل الإعلام إلى مواصلة التوعية بخطورة الوباء    عرقاب: "اجتماع الأوبيب+" سيكون مثمرا من أجل توازن السوق    ترامب: خيارات كثيرة اذا استمر خلاف السعودية وروسيا    خلال الثلاثي الرابع من 2019    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    مدير التطوير التكنولوجي والابتكار يكشف:    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    بعد تمديد ساعات الحجر    إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    بن فريحة على خطى واجعوط؟    رحلة بحث عن السميد    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    وزير الصناعة يكشف:    طوابير طويلة بمصنع الحليب ببئر خادم    العميد عبد الغاني راشدي ينصّب نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    طرف فاعل في المعادلة    شرفي تتبرع براتبها    تحية للأم رفيقة الإبداع    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    الإطاحة بعصابة "زينو"    متطوعون يُنشئون شبكة الكترونية لتوصيل المواد الغذائية للمعوزين    أطباء نفسانيون يجوبون أحياء و مستشفيات مستغانم    محاولة إقناع العناصر المنتهية عقودهم بالتجديد    تساؤل عن جدوى إثارة الموضوع حاليا    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    «الحجر المنزلي أصبح ضروريا»    الحياة بنمط آخر    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    القبض على مروّج الأقراص المهلوسة بحي قومبيطا    103 مخالفين لحظر التجوال    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    الدبلوماسية والحرب    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    مصر تعلّق صلاة التراويح    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬
اللجنة الدولية للصليب الأحمر تنوّه بجهود الجزائر
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 02 - 2020

جدد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر،‮ ‬بيتر مورير،‮ ‬تمسك منظمته بمواجهة الانعكاسات الإنسانية للأزمة في‮ ‬ليبيا،‮ ‬منوها بمجهودات الجزائر في‮ ‬تسوية النزاع على أساس الحوار بين الليبيين‮.‬ وفي‮ ‬ختام زيارة له،‮ ‬الجمعة الى ليبيا،‮ ‬صرح مورير‮ ‬يقول‮: ‬جددت التزامنا بلعب دور وسيط حيادي‮ ‬بين القوات المسلحة من الطرفين،‮ ‬الجيش الليبي‮ (‬حكومة الوفاق الوطني‮) ‬والجيش الوطني‮ ‬الليبي‮ ‬لأجل مواجهة الانعكاسات الانسانية للوضع الراهن‮ . ‬ونوه مورير،‮ ‬في‮ ‬هذه المناسبة،‮ ‬بمجهودات الجزائر لأجل حل سلمي‮ ‬للأزمة الليبية و كذا بعملها على الصعيد الانساني‮ ‬ازاء الأهالي‮ ‬الليبيين‮. ‬واسترسل رئيس ذات اللجنة الدولية‮ ‬يقول‮: ‬تجب الاشادة بكل مجهود‮ ‬يرمي‮ ‬الى التخفيف من المعاناة المترتبة على هذه الأزمة‮. ‬فعمل الدبلوماسية الجزائرية والمجهودات التي‮ ‬تباشرها لأجل تسوية للصراع قائمة على الحوار الشامل‮ ‬،‮ ‬تعد مبادرة مهمة‮ . ‬وفي‮ ‬ابرازه لأهمية اعادة ارساء السلم والأمن في‮ ‬ليبيا،‮ ‬أشار مورير،‮ ‬بالخصوص في‮ ‬قوله‮: ‬اليوم أنا قلق للغاية على أمن وسلامة المدنيين والذين توقفوا عن المشاركة‮ ‬في‮ ‬المعارك الدائرة‮. ‬هدف زيارتي‮ ‬كان‮ ‬يكمن في‮ ‬تعزيز الحوار مع أطراف النزاع و الدعوة لاحترام المبادئ الأساسية للقانون الدولي‮ ‬الإنساني‮. ‬هذا‮ ‬يعني‮ ‬السهر على أن‮ ‬يكون المدنيين بمنأى عن أثار العداءات الدائرة وأن لا‮ ‬يتم استهدافهم‮ .‬ وأشاد مسؤول اللجنة الدولية‮ ‬يقول‮ ‬الثقة التي‮ ‬أبداها الطرفان،‮ ‬ألا و هما‮ (‬حكومة الوفاق الوطني‮ ‬والجيش الوطني‮ ‬الليبي‮) ‬الى‮ ‬غاية الأن ازاء اللجنة الدولية للصليب الأحمر،‮ ‬تبعث على الارتياح ونريد أن تدوم‮ .‬ وفي‮ ‬تذكيره بأن الحرب في‮ ‬ليبيا‮ ‬تعصف بالمدنيين على كل الجبهات‮ ‬،‮ ‬أضاف السيد مورير‮ ‬يقول أنه‮ ‬يتم،‮ ‬تحت وطأة هاته الأوضاع،‮ ‬قصف الأحياء و تدمير مستشفياتهم والمدراس،‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬ينهار الاقتصاد من حول الأهالي‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬يسود الخوف و القلق‮ . ‬واستطرد المسؤول نفسه ملخصا قوله‮ ‬يعصف العنف بليبي‮ ‬واحد من أصل أربعة‮. ‬فمئات الألاف من الأشخاص أجبروا على هجر ديارهم‮. ‬الأسر تتلقى صعوبات في‮ ‬سد الاحتياجات الأساسية على نحو متزايد‮. ‬الخدمات العمومية والمنشآت تتدهور،‮ ‬أن لم‮ ‬يتم تدميرها‮. ‬المنظومة الصحية الليبية وقعت فريسة لانهيار مستمر وقد تم إلحاق أضرار بعدد كبير من المستشفيات والعيادات خلال المعارك‮. ‬وقف اطلاق النار الذي‮ ‬تم الامضاء عليه لم‮ ‬يتوصل الى فرض وجوده‮ ‬،‮ ‬بالرغم من أن محادثات تستمر في‮ ‬جعله فعال‮ . ‬لا‮ ‬ينبغي،‮ ‬يواصل السيد مورير،‮ ‬النسيان أن ليبيا هي‮ ‬أحد الأبواب الرئيسية لدخول المهاجرين نحو أوروبا‮. ‬فالمهاجرون و اللاجئون القادمون أساسا من افريقيا وأيضا من أسيا والشرق الأوسط،‮ ‬يمثلون حوالي‮ ‬10‮ ‬بالمائة من السكان الليبيين،‮ ‬لكن تعدادهم الفعلي‮ ‬قد‮ ‬يكون أكثر ارتفاعا،‮ ‬كون البعض منهم محتجز على أيدي‮ ‬المهربين و المتاجرين بهم،‮ ‬أو بمراكز احتجاز‮ ‬غير رسمية‮ .‬
تجنيب المدنيين ويلات الحرب
وفي‮ ‬معرض تطرقه الى المباحثات التي‮ ‬أجراها في‮ ‬ليبيا،‮ ‬أشار مورير‮ ‬يقول‮: ‬محادثاتنا مع السلطات الليبية ترمي‮ ‬الى تجنيب المدنيين ويلات العداءات الدائرة،‮ ‬هؤلاء المدنيين الذين هم مطية هذا النزاع الذي‮ ‬طال أمده‮ . ‬فعمليا،‮ ‬يواصل المسؤول نفسه شرحه،‮ ‬تحدثنا حول ضمان حماية المدنيين من خلال احترام المبادئ الأساسية للقانون الدولي‮ ‬الإنساني‮ ‬خلال العمليات العسكرية‮ . ‬علاوة على حماية المنشآت القاعدية،‮ ‬مثل المستشفيات و المدارس و منشآت المياه و الكهرباء،‮ ‬تناولت المحادثات‮ ‬تحسين إمكانيات الاستفادة منها لفائدة الأشخاص النازحين و الأشخاص العالقين في‮ ‬جبهات القتال‮ . ‬وأضاف قائلا‮: ‬من بين النقاط التي‮ ‬تناولناها أيضا،‮ ‬الوسائل الأنسب للاستجابة عل نحو عاجل و دائم للحاجات الإنسانية‮. ‬فقد تم تركيز قسط كبير من محادثاتنا على تعزيز القدرات المؤسساتية وإعادة تأهيل المنشآت وإصلاحها‮ . ‬وفي‮ ‬معرض اشارته أنه في‮ ‬ليبيا،‮ ‬تنشط حاليا اللجنة الدولية للصليب الأحمر‮ ‬،انطلاقا من طرابلس و مصراتة وبن‮ ‬غازي‮ ‬وكذا سبها،‮ ‬وهي‮ ‬تحصي‮ ‬360‮ ‬عاملا‮ ‬،من بينهم أزيد من‮ ‬60‮ ‬عاملا دوليا‮ ‬،‮ ‬يتمركزون الى حد كبير في‮ ‬ليبيا و البعض منهم في‮ ‬تونس،‮ ‬ذكر السيد مورير،‮ ‬في‮ ‬هذا المقام،‮ ‬بأنه‮ ‬يجب على كل الأطراف المتنازعة،‮ ‬احترام الطابع الإنساني‮ ‬لنشاطاتنا‮ . ‬وصرح مورير‮ ‬،الذي‮ ‬أعرب عن استحسانه الكبير للثقة التي‮ ‬يشهدها طرفا الأزمة للجنة الدولية للصليب الأحمر،‮ ‬أن الأشخاص الذين تحدث معهم‮ ‬يتابعون باهتمام محادثات‮ ‬السلام التي‮ ‬تعقد حاليا،‮ ‬ولو أدنى بصيص من الأمل في‮ ‬أن تجلب هدنة مستديمة‮ . ‬و خلص المسؤول الى القول‮ ‬تنسق اللجنة الدولية للصليب الأحمر،مثلما هو الحال في‮ ‬كل الدول التي‮ ‬تعمل فيها،‮ ‬نشاطها مع الأطراف الفاعلة مثل المنظمات الدولية أو المنظمات‮ ‬غير الحكومية‮. ‬فالعمل‮ ‬يتم بطبيعة الحال بشكل وثيق أكثر مع جمعية الهلال الأحمر الليبي‮ ‬في‮ ‬ليبيا ومع الأعضاء الآخرين من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.