وصول رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي لمطار هواري بومدين الدولي    كيفية احتساب نقاط التربية البدنية، الموسيقية والتشكيلية في إمتحاني"البيام" و"الباك"    وزارة المجاهدين تدعو الجزائريين لإلقاء النظرة الأخيرة على الرفات غدا    وصول رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي منتصف الجمعة لمطار هواري بومدين    بسبب ارتفاع الإصابات اليومية بفيروس كورونا.. انخفاض أسعار النفط    وكالة "كناس" بالجزائر العاصمة تطلق حملة تحسيسية حول الأرضية الرقمية "آرائكم"    الفرينة توجه للجنوب بدون رخصة من المديرية الجهوية للتجارة    مال البايلك .. !    تركيا تبدأ محاكمة 20 سعوديا بتهمة قتل خاشقجي!        أمريكا تسجل أكبر زيادة يومية للإصابات بكورونا في العالم    هطول أمطار من الألماس على أورانوس ونبتون    لافروف: "نعتقد أن مبادرة القاهرة هذه تتلاءم مع قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا"    ميسي يترك الكرة في ملعب برشلونة قبل الرحيل    ساني ينضم إلى بايرن ميونخ    رئيس الجمهورية الرئيس يُثبّت ميزانية ألعاب البحر المتوسط    مانشستر سيتي : رياض محرز " فخر العرب" الحقيقي    العاصمة:حجز 1200 قرص مهلوس وتوقيف شخصين    والي البويرة يأمر بغلق الأسواق ويمنع حفلات الزفاف    الرئيس تبون في إستقبال رفات المقاومة الشعبية    تفاصيل مفاوضات استعادة جماجم شهداء المقاومات الشعبية    رئيس الجمهورية يشرف على مراسم استقبال رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية    قسنطينة: أخصائيون يواجهون فيروس كورونا وعوامل انتشاره    وزارة الدفاع : إنشاء مستشفى عسكري بالبليدة واخر للأمومة والطفولة بالعاصمة    الناشئة خديجة عثماني ل"الجزائر الجديدة": لا سن معين للكتابة ولابد من تجاوز محطات الفشل    إستئناف النشاط السياحي بمصر بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر    موجة حر تصل 48 درجة في الجنوب    إلقاء نظر إكبار وتبجيل على رفات أبطال المقاومة    توقيف محتال خطير يقوم بالنصب على ضحاياه من خلال إيهامهم بتنظيمه لرحلات عمرة    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    إطلاق سراح "السلطان" صهر الرّاحل صدام حسين    هكذا سيتم إستقبال رفات قادة المقاومة الشعبية    بعد تمديد الحجر الصحي إلى 13 جويلية الجاري ... الاتحادية الجزأئرية لكرة السلة تعلن موسم أبيض    ولد قابلية: إسترجاع جماجم الشهداء يعتبر حدثا تاريخيا    بهذه الطرق الناجعة تتخلصين من شخير زوجك؟    الجزائري يوسف بعلوج يحتل المركز الأول بمسابقة "القصة القصيرة للأطفال"    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب وحكومته    فتوحي: ترشيد النفقات في سوناطراك لن يؤثر على مكتسبات العمال    انتخاب الرئيس المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة ميد تسو    وفاة "مير" بنهار بالجلفة متأثرا بإصابته بكورونا    ولد قابلية: إعادة جماجم المقاومين الجزائريين "حدث تاريخي"    مخرجان جزائريان يلتحقان بأكاديمية الأوسكار    "غلطة سراي" يُقدّم أول عرض ل "بلايلي"    ناشط مغربي يدعو لعدم الزواج بالمرأة المتعلمة!    الفاو.. إرتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي    عملاق إنجلترا جاهز لخطف بن ناصر    الشلف: حجز أزيد من 6 قناطير من الدجاج الفاسد    وزارة الداخلية: حملة لتوزيع 750 ألف كمامة عبر 15 ولاية    والي بسكرة يغلق الأسواق الاسبوعية وأسواق المواشي لمدة 15 يوما    الشرطة تسطر برنامجا ثريا للإحتفال بالذكرى ال 58 لعيد الإستقلال    بالفيديو.. مراوغة "محرز" العالمية تصنع الحدث في "إنجلترا"    تسجيل 8 وفايات جديدة و385 إصابة مؤكدة    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى يوم إفريقيا:
الصحراويون يطالبون بالضغط على المغرب لإنهاء احتلاله
نشر في المشوار السياسي يوم 27 - 05 - 2020


دعت الجمهورية الصحراوية التي ما زالت تواجه احتلال المملكة المغربية لأجزاء هامة من ترابها الوطني، الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة، الى تحمل مسؤولياتهما المشتركة في فرض على المحتل المغربي إنهاء احتلاله بعد فشله في تجسيد الالتزامات الموقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت إشرافهما. جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الصحراوية أصدرته الاثنين، بمناسبة الذكرى السنوية ال 57 لأنشاء منظمة الوحدة الافريقية يوم 25 ماي 1963 والتي تم الإعلان عنها في خضم الكفاح التحريري للشعوب الأفريقية من أجل التحرر والتخلص من الاستعمار والميز العنصري. وذكرت الوزارة في بيانها أن الجمهورية الصحراوية التي ما زالت تواجه العدوان الأجنبي المتمثل في احتلال المملكة المغربية لأجزاء هامة من ترابها الوطني، تدعو الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة، بهذه المناسبة المليئة بأعمق وأنبل المبادئ الانسانية، الي تحمل مسؤولياتهما المشتركة في فرض على المحتل المغربي إنهاء احتلاله بعد فشله في تجسيد الالتزامات الموقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت إشرافهما. وعبرت الخارجية الصحراوية في بيانها بهذه المناسبة عن اعتزاز الشعب الصحراوي المكافح من أجل الدفاع عن حريته وسيادته بانتمائه الأفريقي وبوجود دولته من بين المؤسسين للإتحاد الأفريقي الذي يشكل الإطار الذي يعبر عن الإرادة الجماعية لشعوب القارة في التكامل والاندماج السياسي والاقتصادي. وأكدت الوزارة أن الجمهورية الصحراوية ستعمل داخل الإتحاد على ترقية العمل الجماعي بما يضمن تحقيق أهداف أجندة 2063 في التنمية والسلام وستساهم في المجهود الرامي الى جعل القارة تتحدث بصوت واحد عكس ما تقوم به جهة من داخل الإتحاد تنفيذا لمخططات أجنبية تهدف الى خلق أجواء من الانقسام وعدم الاستقرار لتمرير مصالحها على حساب شعوب أفريقيا. وقالت الخارجية الصحراوية في بيانها: أن قادة الاتحاد الافريقي جددوا خلال تخليدهم للذكرى الخمسين ليوم أفريقيا يوم 25 ماي 2013 تأكيد التزامهم القوي بأهداف الوحدة والتحرير وتشبثهم بمبدإ تقرير مصير الشعوب ووحدة أوطانها الترابية، مذكرة بأنه وعلى مدار السنوات احتضنت المنظمة القارية حركات التحرر ومدتها بالمال والسلاح وآزرتها في جميع المحافل الدولية. كما لعبت منظمة الوحدة الأفريقية دورا بارزا في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال واحتضنت بين ظهرانها الدولة الصحراوية الفتية بالرغم من ضغط قوي من خارج القارة وعملائها المحليين التوسعيين، كما بادرت بالمقترح الذي شكل آساس الحل السلمي والعادل المعروف باسم مخطط التسوية للصحراء الغربية الذي يجعل من ممارسة شعبها لحقوقه غير القابلة للتصرف هدفه الوحيد، وفق ما جاء في بيان الخارجية الصحراوية. وأعادت الخارجية الصحراوية التذكير بأنه مع قيام الاتحاد الافريقي وتجسيدا للتضامن مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وشعبها تم الاتفاق بالإجماع على تسجيل أسماء الدول المؤسسة للاتحاد ومن بينها الدولة الصحراوية وهذا ضمن وثيقة القانون التأسيسي لسد الباب نهائيا أمام محاولات المحتل المغربي الذي أقام الدنيا آنذاك ولم يقعدها من أجل أن يكون انضمامه الي الإتحاد الجديد، وارث منظمة الوحدة الأفريقية، على حساب الجمهورية الصحراوية. وأكدت الوزارة أن مواقف الاتحاد ومبادئه وفلسفته المستمدة من مسيرة طويلة من النضال ضد العبودية والميز العنصري والاستعمار جعلته اليوم، بعد ما يقارب من ستة عقود، المنظمة القارية الوحيدة التي تحظى باهتمام القوي العالمية لما تشكل من أهمية استراتيجية حتى أضحت تنعت بقارة المستقبل لضخامة ثرواتها وديناميكية شعوبها. + رئيس زيمبابوي يؤكد التزام بلاده في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي بدوره أكد رئيس زيمبابوي، إيمرسون منانغاغوا، التزام بلاده بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مشددا على ضرورة أن تتخلص القارة الإفريقية بشكل نهائي ودائم من همجية استمرار الاحتلال والاستغلال لشعب أفريقي من قبل دولة أخرى. وقال الرئيس منانغاغوا في خطاب بمناسبة يوم أفريقيا، الآن، وبعد أن استقلت غالبية القارة، باستثناء الصحراء الغربية، فإن زيمبابوي تجدد موقفها من حق الصحراء الغربية في تقرير المصير. وأضاف -وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الصحراوية واص أن همجية استمرار الاحتلال والاستغلال لشعب أفريقي من قبل دولة أخرى ينبغي التخلص منها بشكل نهائي ودائم من قارتنا. وبالمناسبة قال الرئيس الزيمبابوي أن شعبه وإذ يخلد يوم أفريقيا، فإنه يتذكر بأننا لم نقف وحيدين في كفاحنا من أجل الاستقلال، بل وقفت معنا كل أفريقيا من أجل تحقيق انتصارنا. وكان احياء يوم افريقيا المصادف ل 25 ماي من كل عام، مناسبة لتجديد الدعم الإفريقي والمساندة لكفاح الشعب الصحراوي وحقه الشرعي الغير قابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال. فقد أكد الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي، رئيس جنوب افريقيا، سيريل رامافوسا، في كلمة له بالمناسبة أمس الاثنين ايضا، على هذا الدعم وقال كأفارقة سنواصل الوقوف إلى جانب العدالة وندعم شعب الصحراء الغربية في نضاله الدائم من أجل الحرية وتقرير المصير. وكانت رسالة جبهة البوليساريو بمناسبة احياء يوم افريقيا المخلد للذكرى ال 57 لإنشاء منظمة الوحدة الافريقية 25 ماي 1963) تضمنت دعوة الى كل من الاتحاد الافريقي ومنظمة الأمم المتحدة من أجل تحمل مسؤولياتهما المشتركة في الضغط على المغرب لإنهاء احتلاله بعدما فشل في تجسيد الالتزامات التي وقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت إشرافهما. وفي بيانها بهذه المناسبة أعربت جبهة البوليساريو عن اعتزاز الشعب الصحراوي المكافح من أجل الدفاع عن حريته وسيادته بانتمائه الأفريقي وبوجود دولته من بين المؤسسين للإتحاد الأفريقي الذي يشكل الإطار الذي يعبر عن الإرادة الجماعية لشعوب القارة في التكامل والاندماج السياسي والاقتصادي. ولم تفوت جبهة البوليساريو الفرصة للتأكيد في هذا اليوم الافريقي على أنها ستعمل داخل الاتحاد الإفريقي على ترقية العمل الجماعي بما يضمن تحقيق أهداف أجندة 2063 في التنمية والسلام والمساهمة في المجهود الرامي إلى جعل القارة تتحدث بصوت واحد، عكس ما تقوم به جهة من داخل الإتحاد تنفيذا لمخططات أجنبية تهدف إلى خلق أجواء من الانقسام وعدم الاستقرار لتمرير مصالحها على حساب شعوب أفريقيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.