وزارة المجاهدين ترفض أي محاولة للمساس بالرموز الوطنية    بلحيمر يعزي عائلة الفقيدة الصحفية وفاء مفتاح رزقي    ارتفاع أسعار النفط    هذه شروط الاستفادة من السكن الترقوي العمومي    الإقتصاد التدويري : مجال خصب للمؤسسات الناشئة لرسكلة النفايات والمواد الصناعية    "الفاف" تدعم لاعب "الخضر"    المدرب سليماني يراهن على الفوز بالمباريات الثلاث المقبلة لتفادي السقوط    البطولة العربية لألعاب القوى: الجزائر تنهي المنافسة في المركز الثالث    وهران: وضع دليل وخريطة للترويج للسياحة خلال موسم الاصطياف    لوحايدية : منع دخول شحنة القمح الفرنسي الفاسد مهما كانت نتائج التحاليل    حريق مهول بمركز البريد ببرج الكيفان    لقاح "عبد الله" الكوبي يحقق فعالية بنسبة 92.28 بالمئة ضد كورونا    البكالوريا.. طرد مترشحين بسبب تأخر مدته دقائق    بن دودة: حماية التراث الثقافي من خلال تكوين الإطارات الأمنية    حرب كلامية بين هواري الدوفان وبن شنات تنتهي بالعناق!    رئيس برشلونة ينتقد "اليويفا" ويُهاجم "باريس سان جيرمان" !    المستقلون يلتفون حول برنامج تبون ويدعون لتكوين تحالف    إرتفاع قياسي لدرجات الحرارة على هذه الولايات..    هذا هو ثمن خاتم خطوبة رياض محرز وتايلور وارد    رضا تير: "بإمكان الجزائر الولوج إلى السوق الإفريقية ب 1 مليار دولار"    لوحايدية: منع دخول شحنة القمح الفرنسي الفاسد مهما كانت نتائج تحاليل العينة    محكمة قسنطينة: حبس مؤقت ل 4 أشخاص عن جناية الإنضمام إلى جماعة إرهابية    طاقة: ارتفاع ب5ر12 مليون طن من استهلاك الوقود في 2020    الجيش الصحراوي يستهدف ثمانية مواقع لقوات الاحتلال المغربية    رئيس الفلبين يخاطب شعبه الذي يرفض اللقاح : ""إذا أنت لا تريد التطعيم، سأحتجزك وأقوم بتطعيمك بلقاح الخنازير.. أنتم آفات"    استراتيجية الأمن والاقتصاد والديمقراطية    قبول 233 ملفا إضافيا لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    رئيس الجمهورية يهنئ غوتيريش بإعادة انتخابه على رأس الأمم المتحدة    680 شخصية عالمية تدعو جو بايدن لإنهاء القمع الصهيوني ضد الفلسطينيين    عبد المجيد تبون يعزي الرئيس الزمبي في وفاة الدكتور كنيث كواندا    "الشياطين الحمر" يتأهلون في الصدارة وفنلندا تنتظر    رئيس الجمهورية يهنئ الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة إعادة إنتخابه    برنامج موسيقي منوّع في المهرجان الأوروبي 21    وفاة عاملين بصعقة كهربائية    10 وفيات .. 366 إصابة جديدة وشفاء 251 مريض    حجز أكثر من 5 كلغ من الكيف المعالج    دعوة لإبراز دور الاوروبيين الداعمين للقضية الجزائرية    اكتشاف 225 حالة خلال شهر جوان    الرئيس الإيراني الجديد يمد يده للسعودية    ماذا فعلت بنا وسائل التواصل؟    كتابان جامعان عن "..قلب اليتامى" و"نبع الفردوس"    ثلاثة أسباب رئيسة لاشتعال النار في الحقول والغابات    تعزيز العلاقات الاقتصادية وفق مبدأ رابح - رابح    وزير فلسطيني يحذر من تهويد القدس    تأهل 40 جزائريا في حصيلة مؤقتة    وجه آخر لإبداعات خدة    15حادث سقوط خلال 48 ساعة    « حققنا الأهم في انتظار التأكيد أمام « السياربي»    التلاميذ يشتكون صعوبة وطول مواضيع الرياضيات    40 إصابة مؤكدة و12 في الإنعاش من بينهم 3 في خطر    احتاطوا تأمنوا.. !    مديرة المعهد الايطالي بالجزائر: "نحن سعيدون جدا بالمشاركة بمهرجان الاتحاد الأوروبي في الجزائر"    وزارة الثقافة تنظم دورة تكوينية لحماية التراث الثقافي    اليوم أول أيام فصل الصيف    مواهب روحية    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسجيل 475 إصابة جديدة و تسعة وفيات
كورونا يضرب بقوة في الجزائر
نشر في المشوار السياسي يوم 08 - 07 - 2020

+ قرارات خاصة بالإجراءات المرافقة لشعيرة الذبح..قريبا
أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة تفشي وباء كورونا في الجزائر، جمال فورار، أمس عن تسجيل 475 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 16879 حالة موزعة عبر 48 ولاية.
وكشف فورار في ندوته الصحفية اليومية عن تسجيل 9 وفيات جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 968 وفاة. بدوره قال عضو لجنة متابعة ورصد تفشي وباء كورونا، بقاط بركاني، إن هناك قرارات ستصدر بخصوص الإجراءات المرافقة لشعيرة الذبح والتدابير الوقائية. وأكد بقاط بركاني في مداخلة له مع إذاعة سطيف أمس أن الحكم النهائي في شعيرة الذبح من اختصاص الفقهاء ولجنة الفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية. وبرر المتحدث تشديد إجراءات الحجر في ولاية سطيف بتوسع بؤر انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات ما يستوجب وضع حد لها. و اجتمعت لجنة الفتوى لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف مع أعضاء لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، الاثنين، بالجزائر العاصمة، لتعزيز التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا خلال موسم الاصطياف وتحسبا للمناسبات الاجتماعية والعائلية كالأعراس والمواعيد الدينية المقبلة على غرار عيد الأضحى. وأشرف وزير الشؤون الدينية والاوقاف، يوسف بلمهدي، على افتتاح أشغال هذا الاجتماع بحضور الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار، وأعضاء من اللجنتين. وفي كلمة له أكد الوزير أن هذا الاجتماع يأتي في اطار رزنامة عمل تنسيقي بين القطاعين ويندرج في اطار التعاون الحكومي بين مختلف القطاعات، لتعزيز التدابير الوقائية والتأكيد على الاجراءات التحسيسية والتوعوية للتصدي لجائحة كورونا. وأشار الوزير الى أن هذا الاجتماع الذي سيتواصل من خلال عدة لقاءات أخرى، يهدف الى تبادل الآراء والتباحث بين أعضاء اللجنتين لتعزيز الاجراءات الوقائية لمجابهة جائحة كورونا، خاصة خلال موسم الاصطياف ومواعيد كثيرة أخرى من بينها المناسبات الاجتماعية كالأعراس الى جانب مناسبة عيد الاضحى المبارك. من جهته، ذكر فورار بالظرف الصحي الحالي المتميز بتفشي فيروس كورونا والتدابير الوقائية المتخذة للحد من انتشاره. وبعد أن سجل ذات المسؤول بعض حالات عدم التقيد بالإجراءات الوقائية خلال عيد الفطر المبارك، مما أدى الى ارتفاع في عدد الاصابات، أشار الى أهمية احترام التدابير الاحترازية في المناسبات المقبلة خاصة خلال عيد الأضحى المبارك.
+ جمعية جزائريون- متضامنون تتبرع ب 1500 من اللوازم الطبية
قدمت جمعية جزائريون-متضامنون المتواجدة بفرنسا، بالجزائر العاصمة، هبة تتكون من 1.500 طاقم من اللوازم الطبية، لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بالتعاون مع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، و هي موجهة لمساعدة المؤسسات الصحية المشاركة في مكافحة فيروس كورونا عبر كامل التراب الوطني. في هذا الصدد أوضح وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد خلال حفل استلام هذه الهبة الذي جرى بمقر دائرته الوزارية أن هذه المساعدة الطبية، التي تبلغ قيمتها 40 مليار سنتيم، تتكون من مجموعات من الأكسجين والتهوية غير غازية ، وسوف تسمح بالتخفيف على مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من صعوبات في التنفس . كما أعرب الوزير عن امتنانه للرعايا الجزائريين على هذه المساهمة ، مضيفا أن هذه الأخيرة جاءت في سياق الاحتفال بعيد استقلال الجزائر، وبإعادة رفات المقاومين الجزائريين للاستعمار الفرنسي إلى ارض الوطن . في ذات السياق، نوه السيد بن بوزيد بالجهود المادية والبشرية التي بذلتها دائرته والطاقم الطبي من اجل القضاء على وباء فيروس كورونا ، مشيرا إلى عمليات الدعم والتضامن التي عبرت عنها هياكل أخرى مختلفة . وأشار في هذا الصدد، إلى الدور المركزي، سواء في الحاضر أو الماضي ، الذي لعبته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في تعليم الجزائريين، قبل أن يعرب عن ارتياحه لهذا العمل التضامني الذي قامت به للتو. من جانبه أكد رئيس هذه الجمعية عبد الرزاق قسوم إننا نعيش ظروفا استثنائية تختلط فيها الروح الوطنية بالحس الإنساني، والسياسة بالقيم الأخلاقية، والدين بالمبادئ النبيلة مذكرًا بالاحتفال بيوم استقلال البلاد. كما أعرب ذات المتدخل عن شرف المساهمة ، إلى جانب الشعب الجزائري، في مكافحة وباء فيروس كورونا، مشددا على التضامن والوحدة اللذين ينبغي أن يميزا الجزائريين، بمن فيهم أولئك المقيمون بالخارج ، من اجل مواجهة هذا الفيروس. وخلص في الاخير إلى القول إن هذا التبرع له قيمة رمزية ومادية لأنه يهدف إلى تخفيف آلام المرضى المصابين بفيروس كورونا، قبل أن يعبر عن امتنانه لكل من ساهم في تجسيد هذا العمل المثالي .
+ حجر منزلي جزئي على 18 بلدية بولاية سطيف
تم فرض حجر منزلي جزئي على 18 بلدية بولاية سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى غاية الخامسة صباحا من اليوم الموالي لمدة 15 يوما ابتداء من اليوم الأربعاء و هذا في إطار تدعيم تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) و بالنظر لتطور الوضعية الوبائية بالولاية, حسب ما أفاد به أمس بيان لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. وأوضح نفس المصدر أن هذا الإجراء يشمل البلديات الآتية: سطيف, عين ارنات, عين عباسة, أوريسيا, عين ولمان, قصر الأبطال, قلال, عين ازال, عين الحجر, بئر حدادة, العلمة, بازر سكرة, القلتة الزرقاء, بوقاعة, عين الروة, بني أوسين, بيضاء برج (مركز) وعين الكبيرة. وأشار البيان إلى أنه ينجم عن هذا الحجر الجزئي, الذي تم إقراره على مستوى البلديات المذكورة أعلاه, التوقيف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك توقيف حركة نقل المسافرين والسيارات. وذكر المصدر أن هذا الإجراء تم عملا بأحكام المرسوم التنفيذي رقم 20-168 المؤرخ في 7 ذي القعدة عام 1441 الموافق 29 يونيو سنة 2020 المتضمن تمديد الحجر المنزلي وتدعيم تدابير نظام الوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19), لاسيما المادة 03 منه التي تلزم السيدات والسادة الولاة عند الضرورة بإقرار حجر منزلي جزئي أو كلي يستهدف مكانا أو بلدية أو حيا أو أكثر, تشهد بؤرا للعدوى, وبالنظر لتطور الوضعية الوبائية بولاية سطيف .
+ تجميد إبرام عقود الزواج مؤقتا في تبسة
أصدر والي ولاية تبسة، مولاتي عطا الله، مساء الاثنين قرارا يقضي بتجميد مؤقتا إبرام عقود الزواج عبر مصالح الحالة المدنية التابعة لبلديات هذه الولاية الحدودية، و ذلك ضمن التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حسب ما علم اليوم الثلاثاء من مصالح الولاية. و أوضح ذات المصدر أن هذا القرار جاء كإجراء احترازي وقائي مؤقت تفاديا لتفشي كوفيد- 19 بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات عبر 28 بلدية وخاصة في ظل عدم التزام العديد من المواطنين بالتدابير الوقائية و ملاحظة التجمعات العائلية المختلفة وبالخصوص الأعراس. وخلص ذات المصدر إلى أن هذا القرار الذي جاء نتيجة عدم احترام تدابير الصحة والوقاية والإخلال بقواعد التباعد الاجتماعي سيكون ساري المفعول إلى غاية إشعار لاحق. من جهتها، توصي مديرية الصحة والسكان بالولاية كل المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من ارتفاع عدد حالات الإصابة وتدعو إلى تجنب التجمعات العائلية لاسيما إقامة الأفراح والأعراس والختان والولائم ومراسم العزاء.
+غلق الأسواق الأسبوعية للخضر والفواكه في البيض أصدر والي البيض، كمال توشن، قرارا ولائيا يقضي بغلق جميع الأسواق الأسبوعية للخضر والفواكه والتجميد المؤقت لإبرام عقود الزواج وذلك في إطار الإجراءات الوقائية الرامية للحد من تفشي وباء كورونا (كوفيد-19)، حسبما علم أمس لدى مصالح الولاية. وأفاد ذات المصدر أنه تم اتخاذ هذا القرار عقب اجتماع اللجنة الولائية المختلطة المكلفة بمتابعة تطور الوضعية الصحية المتعلقة بتفشي وباء كورونا مساء الإثنين والتي أكدت تسجيل تزايد في حالات الإصابة بكوفيد-19 بالولاية، خاصة في الفترة الأخيرة حيث بلغت لحد الآن 93 حالة مؤكدة. وأضافت مصالح الولاية أن هذا القرار يشمل أيضا المنع التام لمختلف التجمعات، على غرار تنظيم الأعراس وحفلات الختان والتجمعات الأخرى، علما أنه تم في وقت سابق إصدار قرار ولائي آخر يقضي بغلق جميع الأسواق الأسبوعية للمواشي. وفي نفس السياق ولمتابعة مدى الاحترام الميداني لمختلف الإجراءات الوقائية للحد من الوباء، يتم يوميا القيام بخرجات ميدانية من طرف عدد من المصالح بما فيها المصالح الأمنية لمتابعة مدى التزام أصحاب المحلات التجارية بهذه التدابير وكذا اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.
+سوناطراك تتبرع بمليار دينار
أفادت الشركة الوطنية المحروقات سوناطراك أمس أن حجم تبرعات المجمع العمومي في إطار الجهود الوطنية لمواجهة وباء كورونا بلغت ما يقرب مليار دينار جزائري. وجاء في بيان المؤسسة إيمانا ووفاء بكونها مؤسسة مواطنة، دعمت سوناطراك، ومنذ بداية تفشي وباء كوفيد- 19، الجهود الوطنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا، عن طريق مضاعفة مختلف التبرعات بالمعدات الطبية، المواد الغذائية وكذلك التبرع براتب يوم واحد لعمال المجمع . وأفاد المجمع العمومي أن تبرعاته قد بلغت إلى يومنا هذا ما يقارب مليار دينار جزائري . وأضاف ذات المصدر أنه تم توجيه المواد والمعدات الطبية للصيدلة المركزية للمستشفيات وذلك وفقا للتعليمة الصادرة أفريل الماضي عن الوزير الأول.
+الأمم المتحدة: كورونا يوفر ل داعش و القاعدة فرصا جديدة
حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش من أن جائحة كورونا توفر فرصا جديدة لتنظيمي داعش والقاعدة وفروعهما، وكذلك للنازيين الجدد والمتفوقين البيض وجماعات الكراهية. وأضاف غوتيريش خلال افتتاح أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الاثنين. أنه من السابق لأوانه إجراء تقييم كامل لآثار جائحة الفيروس التاجي على الإرهاب، لكن كل هذه الجماعات تسعى إلى استغلال الانقسامات والصراعات المحلية والفشل في الحكم وغيرها من المظالم لتحقيق أهدافها . وأشار غوتيريش إلى أن داعش ، الذي كان يسيطر على مساحة شاسعة من سوريا والعراق، يحاول إعادة تتنظيم صفوفه في كلا البلدين. وقال إن الوباء سلط الضوء أيضا على نقاط الضعف في أشكال الإرهاب الجديدة والناشئة، مثل إساءة استخدام التكنولوجيا الرقمية والهجمات السيبرانية والإرهاب البيولوجي . من جهته قال جوزيب بوريل، مام الاجتماع الافتراضي إن هناك حاجة إلى فهم عالمي لآثار كورونا على جهود مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء العالم. وأوضح صحيح أن الأزمة أدت في بعض الأماكن إلى تقليص النشاط الإرهابي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى تعبئة أجهزة أمن الدولة، ولكن في مناطق أخرى، يستمر الإرهاب والمعاناة الإنسانية التي يسببها دون هوادة . وقال خبراء الأمم المتحدة إن مجموعة واسعة من الجماعات الإرهابية قد أدخلت بالفعل كورونا في دعايتها لاستغلال الانقسامات والضعف بين أعدائها ، بما في ذلك عن طريق تكثيف الكراهية لبعض الجماعات، مما أدى إلى العنصرية ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا ومعاداة خطاب كراهية المهاجرين . وحذر الخبراء من أنه مع التركيز العالمي الكبير على كورونا المستجد فإن الإرهابيين قد يبحثون عن أهداف أو تقنيات أكثر جذبا للانتباه - كما هو الحال مع هجوم ماي 2020 على مستشفى الولادة في أفغانستان .
+38% من الشركات في إيطاليا عرضة للإفلاس
أظهرت إحصائية أجريت في إيطاليا، أن نسبة 38% من الشركات في البلاد عرضة للإفلاس بسبب تبعات أزمة وباء كورونا. ووفقا للدراسة، فإن تأثير الأزمة على الشركات كان كثيفا وشديد السرعة، مما تسبب بمخاطر كبيرة لبقائها على قيد الحياة، حيث أن 38.8% من الشركات الإيطالية ما يعادل 28.8% من قطاع العمل معرضة للإفلاس . ووفقا للمعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (إستات) فإن خطر الإفلاس مرتفع بين المؤسسات الصغرى، التي توظف إجمالا 1.4 مليون شخص، والشركات الصغيرة التي توظف مليون شخص. وأشار المعهد إلى أنه لا يزال يفترض أن تكون هناك كثافة كبيرة في الإغلاق بين الشركات المتوسطة أيضا، التي تضم 450 ألف موظف، وكذلك الشركات الكبيرة، التي توظف 600 ألف شخص .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.