رئيس الجمهورية يهنئ الصحفيين بمناسبة اليوم الوطني للصحافة    جراد: للصحافة دور نقدي أيضا لأنها سلطة قوية    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    الأملاك الوطنية: إعداد النص التنظيمي لإدماج إدارتي مسح الأراضي والحفظ العقاري    السودان ثالث دولة عربية ستوقع على اتفاق التطبيع    تصنيف الفيفا: المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    انفجار البيض: أحكام من سنة واحدة إلى 3 سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    الشلف.. إندلاع 15 حريق غابة خلال ال3 أيام الأخيرة!    بومرداس: غلق المدرسة الابتدائية "أحمد باكور" بزموري بسبب فيروس كورونا    شنقريحة: الشعب الجزائري سيخرج بقوة يوم الفاتح نوفمبر القادم للمشاركة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور    الاتحادية الجزائرية للإنقاذ والإسعاف ونشاطات الغوص البحري: قبول ملفي المرشحين الاثنين لمنصب الرئاسة    مدوار: "إنهاء الموسم الكروي في أوت أمر عادي"    فتح مراكز البريد الكبرى غدا الجمعة تحسبا لصب معاشات المتقاعدين    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    44.70 % نسبة نجاح المحبوسين المشاركين في شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    متظاهرون صحراويون يطالبون "المينورسو" بتحمل مسؤولياتها في إطالة أمد النزاع    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    سوناطراك: السيطرة على حريق بفرن القطار الثاني لمركز المعالجة لحقل المرق    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    أوكيدجة يسترجع ذكرى هدف محرز بهذا القميص    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    مشاهد طريفة مع البراءة في أول دخول مدرسي في زمن كورونا    مناظرة أخيرة بين ترامب وبايدن قبل أيام من الانتخابات    فرنسا تكرم أستاذ التاريخ المقتول بقطع الرأس وماكرون يتوعد الإسلاميين    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    عرض اليوم.. عاصمية أصيلة تعدك بحياة رائعة وأوقات ممتعة    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الأبطال يلتقون    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    تفاؤل أممي بمخرج للأزمة الليبية    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    بصمات رسخها الميدان    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:
لا توجد أي دولة تضغط على الجزائر
نشر في المشوار السياسي يوم 26 - 09 - 2020


النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، البروفيسور عمار بلحيمر، ان التفاعل والنقاش الذي أثاره مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض للاستفاء يوم الفاتح نوفمبر المقبل يدل على وعي الشعب الذي أصبح متابعا وملما بالموضوع من كل جوانبه . وقال وزير الاتصال في حديث للميادين نت أن مشروع تعديل الدستور أثار تفاعلاً ونقاشاً في العمق، وهو ما يدل على وعي الشعب الذي أصبح متابعا وملما بموضوع الدستور من كل جوانبه، لافتا الى أن النقاش الديمقراطي للأفكار هي ظاهرة صحية (...) وفي المحصلة الشعب هو السيد والفيصل. وأكد أن مروره على البرلمان كان حتمية إجرائية مطابقة للدستور الساري المفعول للبقاء في سياق مؤسساتي احتراما للشرعية، مبرزا أن الاستفتاء الشعبي في كل البلدان الديمقراطية هو أسمى تعبير عن الديمقراطية . وفي رده عن سؤال حول فرضية عدم نجاح الاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية، رد الوزير بانه لا يمكن في الجزائر الجديدة أن نستمع إلا لصوت الشعب، والسلطات في خدمة هذا الشعب، معتبرا أن الحكم على نجاح الاستفتاء من عدمه أمر سابق لأوانه. وعن سؤال بخصوص وضعية جائحة كورونا في الجزائر وإمكانية الرفع الكلي للحجر الصحي قال بلحيمر أن الحكومة الجزائرية لن تغامر بأرواح أبنائها مهما كلف الأمر، وحياة الجزائريين لا تقدر بثمن ، مشيرا الى أنه إذا توفرت الضمانات الصحية اللازمة، ستعيد الجزائر فتح رحلاتها الجوية والبحرية ويعود النشاط الاقتصادي والتجاري إلى ما كان عليه. وتابع في هذا الشأن بأن قرار الرفع الكلي للحجر الصحي من صلاحيات اللجنة العلمية لمكافحة تفشي وباء كورونا، والتي لا زالت إلى غاية يومنا هذا تقدم الاحصائيات وتطورات الوضعية الوبائية في الجزائر بكل دقة. وحول نظرة الجزائر الى التطورات الاخيرة بشأن القضية الفلسطينية، أوضح بلحيمر أن هذه القضية مقدسة والجزائر تعتبرها أم القضايا ، فهي --كما قال-- قضية عادلة وموقفنا منها واضح، ثابت وصريح . وأضاف بأن قضية الهرولة والتطبيع لا نباركها ولا ندعمها، وهو ما أكده رئيس الجمهورية في أكثر من مناسبة . وبخصوص فشل الجامعة العربية في الاضطلاع بدورها في هذه المرحلة الخطيرة، أكد وزير الاتصال أن الجزائر ليست من هواة سياسة الانسحاب وترك المواقف ، مذكرا بان الجزائر كانت دائما تعبر عن مواقفها بكل صراحة وشفافية في هذا المنبر التشاوري. وحول امكانية ان تلعب الجزائر دورا في جمع صف الفلسطينيين ودعوتهم إلى مؤتمر وحدة في الجزائر، قال الوزير أن مواقف الجزائر تجاه القضية الفلسطينية واضحة دوما، فهي كانت وستظل قضية محورية في السياسة الخارجية لبلادنا وستظل أيضا في وجدان الشعب الجزائري. وأكد في هذا الصدد بأن المواقف حاليا تستند على قرارات الشرعية الدولية الأممية: خطة السلام العربية ودور الجزائر يتعلق بهذا القرار في أن تلعب الجزائر دورا في جمع صف الفلسطينيين ودعوتهم إلى مؤتمر وحدة في الجزائر، فالقرار --مثلما قال-- يرجع إلى الإخوة الفلسطينيين والفصائل الفلسطينية. وبخصوص ما إذا كانت الجزائر معرضة لضغوطات بشأن التطبيع، أكد الوزير أن علاقات الجزائر مع الدول الأخرى قائمة على احترام سيادة كل دولة، مبرزا أن الجزائر ومنذ استقلالها لديها مبادئ ثابتة في السياسة الخارجية تستمد روحها من بيان أول نوفمبر ولحد الآن لا توجد أي دولة تضغط على الجزائر. وفي هذا الإطار، ذكر بلحيمر بموقف الجزائر من الأزمة السورية، والذي كان ثابتا ومع الحكومات الشرعية القائمة، تفاديا للفوضى السائدة في بعض الدول العربية ، مبرزا أن انهيار البنى السياسية لأي دولة لا يخدم أحدا، وخاصة شعوب المنطقة . وتابع قائلا بأن الجزائر عبرت دوما عن رأيها وهو رأي واضح وصريح، وهو ما لمسناه جليا مع مرور الوقت ، مؤكدا أن الموقف الجزائري هو الموقف الصائب والسليم ويتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد واللجوء دوما إلى الحلول السلمية والمحلية في حل الأزمات . وشدد على أن الجزائر طالبت وتطالب الجامعة العربية في كل مناسبة بإصلاح آلياتها وهياكلها حتى يكون العمل بها أكثر فعالية ولمصلحة كل الدول دون استثناء . وبخصوص الملف الليبي، أكد الوزير ان الجزائر من خلال موقعها كدولة جوار وهي مساندة للحل السياسي في ليبيا على غرار دول الجوار الأخرى، تضع مصلحة الشعب الليبي ووحدة ترابه وسيادته في صلب الاهتمامات، وبعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. فالجزائر يضيف وزير الاتصال على اتصال دائم مع كافة الأطراف المساهمة في الحل السلمي لليبيا بعيدا عن أي استغلال أو توظيف لها خارج السياق الليبي .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.