نحو إنهاء مهام والي البيض    قايد صالح يزور تمنراست غدا    بلماضي يجدد استهدافه التتويج ب "الكان" ويؤكد أن الجزائر ستقول كلمتها بمصر    عطال في التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    اول هدف لغلام مع نابولي في الموسم ضد بولونيا    تحديد موعد نهائي كأس الجزائر بين شباب بلوزداد ضد شبيبة بجاية    مبولحي يخضع لبرنامج تدريبي خاص بمركز سيدي موسى    توقع إنتاج 446 ألف قنطار من الحبوب بالوادي    بيان للمجلس الدستوري عن رئاسيات 4 جويلية    إيران تعرض توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" على دول الخليج    توقيف 9 تجار مخدرات بعدة ولايات    بيتيس يصرف النظر عن صفقة براهيمي    ترقب تساقط أمطار يومي الأحد و الاثنين على مستوى 9 ولايات    اولياء التلاميذ يكرمون المشرفة التربوية المعتدى عليها في البليدة    المحكمة العليا تباشر اجرءات المتابعة القضائية ضد سلال وأويحيى وآخرين    أنصار شبيبة القبائل يقتحمون مدرجات ملعب 1 نوفمبر    “الضريح الملكي الموريتاني” بتيازة يفتح أبوابه للزائرين بعد 27 سنة من غلقه    المنظمة الوطنية للمجاهدين تقترح حلا للخروج من الأزمة    قتيلان إحداهما طالبة جامعية 13 جريح في اصطدام عنيف بين حافلتي 11 و51 بايسطو    "هواوي" تتلقى ضربة موجعة أخرى    وزير الطاقة ينفي تزويد فرنسا مجانا بالغاز    تجميد كل المتابعات القضائية ضد أصحاب" أونساج، أونجام و كناك"    السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح القمم العربية    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    المسيلة: غلق 3 مرامل و إلغاء 12 مشروعا استثماريا    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    “سوسطارة” والشبيبة في جولة الحسم    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    بسبب سوء التغذية الحاد    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر في المنعرج الخطير
العالم يترقب ما تسفر عنه الأحداث في الأيام القادمة
نشر في المشوار السياسي يوم 06 - 07 - 2013

أكد الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أن من «يملك إصدار الأوامر هو شعب مصر» الذي قام في 30 جوان «بتصحيح مسار ثورته التي تمت في ال25 جانفيي 2011».
وأوضح منصور (68 سنة) في كلمته عقب قيامه بتأدية اليمين الدستوري كرئيس مؤقت لمصر ان «ضمان روح الثورة يحمل لنا بشائر الأمل في التمسك بمبادئ هذه الثورة وقيمها الجديدة». ويعتبر المستشار عدلي منصور ثاني رئيس مؤقت في تاريخ مصر بعد صوفي أبو
طالب رئيس مجلس الشعب والذي تولي إدارة المرحلة الانتقالية في البلاد بعد اغتيال الرئيس أنور السادات.
والمستشار منصور حاصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1967، كما حصل على شهادة دراسات عليا في القانون العام والعلوم الإدارية من نفس الكلية في عامي 1969 و1970 على التوالي. وعين منصور نائبا لرئيس المحكمة الدستورية العليا في نهاية العام 1992.

إيقاف 300 شخص من قيادات جماعة الإخوان المسلمين

قالت مصادر أمنية مصرية أن أوامر اعطيت لايقاف 300 شخص من قيادات جماعة الاخوان المسلمين. ونقل موقع (بوابة الأهرام) حسبما تناقلته وكلة الأنباء الجزائرية عن مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الجيزة إنه تم إعداد قرارات ايقاف وإحضار ل300 شخص من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بعد أن كان قد تم القاء القبض على رئيس «حزب العدالة والحرية» سعد الكتاتني والنائب
الأول لمرشد «جماعة الأخوان المسلمين» رشاد بيومي. كما أشار المصدر إلى ان قوات من أمن الجيزة بالاشتراك مع العمليات الخاصة والأمن الوطني تستعد إخلاء ميدان نهضة مصر أمام جامعة القاهرة من المتظاهرين المؤدين
للرئيس محمد مرسي. وكان موقع (المصري اليوم) نقل عن مصدر أمني مسؤول قوله إن «أجهزة الأمن بالجيزة قامت مساء الأربعاء بالقبض على سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابقو رئيس حزب الحرية والعدالة ورشاد بيومي النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين». ولم يكشف المصدر عن أسباب القبض على الكتاتني وبيومي.

السفارة الأمريكية في القاهرة تصدر أوامر بمغادرة كل موظفيها غير الأساسيين

أمرت وزارة الخارجية الأمريكية بإجلاء طاقم العاملين غير الضروريين وأفراد الأسر من سفارتها فى مصر فى أعقاب إطاحة القوات المسلحة المصرية بالرئيس محمد مرسى. وجاء في بيان للوزارة يتضمن تحذيرا من السفر أن وزارة الخارجية الامريكية أمرت العاملين الدبلوماسيين من غير ذوى الوظائف الضرورية وأفراد اسرهم بمغادرت
مصر بسبب الاضطرابات السياسية والاجتماعية الجارية".
كما حذرت المواطنين الأمريكيين من السفر إلى مصر فى الوقت الراهن ونصحت المقيمين هناك بالمغادرة حيث تشهد مصر بمواجهات بين أنصار مرسى من ناحية والقوات المسلحة والمحتجين من جهة أخرى. وقد أغلقت السفارة الامريكية أبوابها الأربعاء كاحتياط لانها في بعض الاحيان تكون مستهدفة من طرف المتظاهرين. وحصلت وسائل إعلام أميركية على رسالة إلكترونية وجهتها السفارة الأميركية إلى موظفيها تقول فيها «سنبدأ بالمغادرة فورا ونتوقع أن ننتهي من عملية الإجلاء
إلى الولايات المتحدة مع حلول عطلة نهاية الأسبوع». يذكر ان امريكي لقي مصرعه الجمعة الماضي في الاسكندرية خلال مظاهرات.


أوباما يدعو إلى الإسراع في انتخاب حكومة مدنية


أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن «القلق الشديد» إزاء قرار الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي من منصبه ووقف العمل بالدستور داعيا الجيش إلى التحرك
«سريعا وبشكل مسؤول» من أجل إعادة «السلطة كاملة» لحكومة مدنية منتخبة. وأكد أوباما موقف واشنطن ومفاده أن مستقبل مصر لا يمكن أن يحدده أحد سوى الشعب المصري نفسه موضحا أن الولايات المتحدة «تشعر بقلق شديد إزاء قرار القوات المسلحة المصرية الخاص بعزل الرئيس مرسي ووقف العمل بالدستور المصري».
وأضاف أوباما في بيان نصي قائلا «الآن أدعو الجيش المصري إلى التحرك سريعا وبشكل مسئول لإعادة السلطة كاملة إلى حكومة مدنية منتخبة ديمقراطيا في أقرب وقت
ممكن عن طريق عملية شفافة وشاملة وتفادي أي عمليات توقيف قسري للرئيس مرسي ومؤيديه». وفيما يخص العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر أكد الرئيس الامريكي ان الشراكة التي تعود الى تاريخ بعيد بين البلدين مؤسسة على مصالح و قيم مشتركة مشددا على أن بلاده ستواصل العمل مع الشعب المصري لانجاح الانتقال الى الديمقراطية.

الحزب الحاكم والمعارضة في تركيا يستنكران


إستنكر الحزب الحاكم في تركيا وحزب المعارضة الرئيسي الخميس ما أسموه بالإنقلاب العسكري في مصربعد قرار القيادة العسكرية عزل الرئيس محمد مرسي. وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا حسين جيليك في حسابه على تويتر «أندد بالإنقلاب في مصر وآمل أن تدافع الجماهيرالتي أتت بمرسي إلى السلطة عن أصواتها والتي تعني الشرف الديمقراطي». وإذ أشار إلى أن مرسي فاز في الانتخابات «بجهوده الذاتية» قال جيليك إن الديمقراطية في مصر فازت مع مرسي بالإنتخابات العام الماضي. ومن جهته علق إبراهيم كالين مساعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على التطورات المصرية وقال أن «لا شيء يبرر أي انقلاب عسكري» مضيفا أن «الليلة خسر الجميع في مصر مؤيدو مرسي ومعارضوه». أما رئيس حزب المعارضة الرئيسي التركي حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو فأدان إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي وقال إن "الإنقلابات العسكرية لا يمكن أن تكون مقبولة وآمل أن تعود الديمقراطية إلى مصر».

موسكو تدعو الأطراف السياسية في مصر لضبط النفس


دعت الخارجية الروسية كل الأطراف السياسية في مصر إلى ضبط النفس والإبتعاد عن العنف والتمسك بالمصالح الوطنية. وقالت الخارجية في بيان إن «موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في مصر التي لديها علاقات صداقة تاريخية وتعاون متبادل معها». وأضاف البيان «نرى وجوب أن تتحلى جميع القوى السياسية في مصر بضبط النفس وأن تتمسك بالمصالح الوطنية العليا». ودعت الخارجية الروسية في بيانها هذه الأطراف إلى السعي لحل القضايا الاجتماعية - الاقتصادية الملحة وهذا دون اللجوء الى العنف وبمراعاة مصالح جميع طبقات المجتمع المصري وطوائفه». وقالت إنه وفقا للتقارير الواردة فالوضع في المناطق السياحية في مصر هادئة والبنى التحتية السياحية تعمل بشكل طبيعي «لكننا نرى من الضروري التأكيد على التوصيات التي أطلقتها وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق لرعايها في مصر بتجنب المناطق
التي تشهد احتجاجات واضطرابات اجتماعية.. وتجنب الخروج من المناطق السياحية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.