بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر في المنعرج الخطير
العالم يترقب ما تسفر عنه الأحداث في الأيام القادمة
نشر في المشوار السياسي يوم 06 - 07 - 2013

أكد الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أن من «يملك إصدار الأوامر هو شعب مصر» الذي قام في 30 جوان «بتصحيح مسار ثورته التي تمت في ال25 جانفيي 2011».
وأوضح منصور (68 سنة) في كلمته عقب قيامه بتأدية اليمين الدستوري كرئيس مؤقت لمصر ان «ضمان روح الثورة يحمل لنا بشائر الأمل في التمسك بمبادئ هذه الثورة وقيمها الجديدة». ويعتبر المستشار عدلي منصور ثاني رئيس مؤقت في تاريخ مصر بعد صوفي أبو
طالب رئيس مجلس الشعب والذي تولي إدارة المرحلة الانتقالية في البلاد بعد اغتيال الرئيس أنور السادات.
والمستشار منصور حاصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1967، كما حصل على شهادة دراسات عليا في القانون العام والعلوم الإدارية من نفس الكلية في عامي 1969 و1970 على التوالي. وعين منصور نائبا لرئيس المحكمة الدستورية العليا في نهاية العام 1992.

إيقاف 300 شخص من قيادات جماعة الإخوان المسلمين

قالت مصادر أمنية مصرية أن أوامر اعطيت لايقاف 300 شخص من قيادات جماعة الاخوان المسلمين. ونقل موقع (بوابة الأهرام) حسبما تناقلته وكلة الأنباء الجزائرية عن مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الجيزة إنه تم إعداد قرارات ايقاف وإحضار ل300 شخص من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بعد أن كان قد تم القاء القبض على رئيس «حزب العدالة والحرية» سعد الكتاتني والنائب
الأول لمرشد «جماعة الأخوان المسلمين» رشاد بيومي. كما أشار المصدر إلى ان قوات من أمن الجيزة بالاشتراك مع العمليات الخاصة والأمن الوطني تستعد إخلاء ميدان نهضة مصر أمام جامعة القاهرة من المتظاهرين المؤدين
للرئيس محمد مرسي. وكان موقع (المصري اليوم) نقل عن مصدر أمني مسؤول قوله إن «أجهزة الأمن بالجيزة قامت مساء الأربعاء بالقبض على سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابقو رئيس حزب الحرية والعدالة ورشاد بيومي النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين». ولم يكشف المصدر عن أسباب القبض على الكتاتني وبيومي.

السفارة الأمريكية في القاهرة تصدر أوامر بمغادرة كل موظفيها غير الأساسيين

أمرت وزارة الخارجية الأمريكية بإجلاء طاقم العاملين غير الضروريين وأفراد الأسر من سفارتها فى مصر فى أعقاب إطاحة القوات المسلحة المصرية بالرئيس محمد مرسى. وجاء في بيان للوزارة يتضمن تحذيرا من السفر أن وزارة الخارجية الامريكية أمرت العاملين الدبلوماسيين من غير ذوى الوظائف الضرورية وأفراد اسرهم بمغادرت
مصر بسبب الاضطرابات السياسية والاجتماعية الجارية".
كما حذرت المواطنين الأمريكيين من السفر إلى مصر فى الوقت الراهن ونصحت المقيمين هناك بالمغادرة حيث تشهد مصر بمواجهات بين أنصار مرسى من ناحية والقوات المسلحة والمحتجين من جهة أخرى. وقد أغلقت السفارة الامريكية أبوابها الأربعاء كاحتياط لانها في بعض الاحيان تكون مستهدفة من طرف المتظاهرين. وحصلت وسائل إعلام أميركية على رسالة إلكترونية وجهتها السفارة الأميركية إلى موظفيها تقول فيها «سنبدأ بالمغادرة فورا ونتوقع أن ننتهي من عملية الإجلاء
إلى الولايات المتحدة مع حلول عطلة نهاية الأسبوع». يذكر ان امريكي لقي مصرعه الجمعة الماضي في الاسكندرية خلال مظاهرات.


أوباما يدعو إلى الإسراع في انتخاب حكومة مدنية


أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن «القلق الشديد» إزاء قرار الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي من منصبه ووقف العمل بالدستور داعيا الجيش إلى التحرك
«سريعا وبشكل مسؤول» من أجل إعادة «السلطة كاملة» لحكومة مدنية منتخبة. وأكد أوباما موقف واشنطن ومفاده أن مستقبل مصر لا يمكن أن يحدده أحد سوى الشعب المصري نفسه موضحا أن الولايات المتحدة «تشعر بقلق شديد إزاء قرار القوات المسلحة المصرية الخاص بعزل الرئيس مرسي ووقف العمل بالدستور المصري».
وأضاف أوباما في بيان نصي قائلا «الآن أدعو الجيش المصري إلى التحرك سريعا وبشكل مسئول لإعادة السلطة كاملة إلى حكومة مدنية منتخبة ديمقراطيا في أقرب وقت
ممكن عن طريق عملية شفافة وشاملة وتفادي أي عمليات توقيف قسري للرئيس مرسي ومؤيديه». وفيما يخص العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر أكد الرئيس الامريكي ان الشراكة التي تعود الى تاريخ بعيد بين البلدين مؤسسة على مصالح و قيم مشتركة مشددا على أن بلاده ستواصل العمل مع الشعب المصري لانجاح الانتقال الى الديمقراطية.

الحزب الحاكم والمعارضة في تركيا يستنكران


إستنكر الحزب الحاكم في تركيا وحزب المعارضة الرئيسي الخميس ما أسموه بالإنقلاب العسكري في مصربعد قرار القيادة العسكرية عزل الرئيس محمد مرسي. وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا حسين جيليك في حسابه على تويتر «أندد بالإنقلاب في مصر وآمل أن تدافع الجماهيرالتي أتت بمرسي إلى السلطة عن أصواتها والتي تعني الشرف الديمقراطي». وإذ أشار إلى أن مرسي فاز في الانتخابات «بجهوده الذاتية» قال جيليك إن الديمقراطية في مصر فازت مع مرسي بالإنتخابات العام الماضي. ومن جهته علق إبراهيم كالين مساعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على التطورات المصرية وقال أن «لا شيء يبرر أي انقلاب عسكري» مضيفا أن «الليلة خسر الجميع في مصر مؤيدو مرسي ومعارضوه». أما رئيس حزب المعارضة الرئيسي التركي حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو فأدان إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي وقال إن "الإنقلابات العسكرية لا يمكن أن تكون مقبولة وآمل أن تعود الديمقراطية إلى مصر».

موسكو تدعو الأطراف السياسية في مصر لضبط النفس


دعت الخارجية الروسية كل الأطراف السياسية في مصر إلى ضبط النفس والإبتعاد عن العنف والتمسك بالمصالح الوطنية. وقالت الخارجية في بيان إن «موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في مصر التي لديها علاقات صداقة تاريخية وتعاون متبادل معها». وأضاف البيان «نرى وجوب أن تتحلى جميع القوى السياسية في مصر بضبط النفس وأن تتمسك بالمصالح الوطنية العليا». ودعت الخارجية الروسية في بيانها هذه الأطراف إلى السعي لحل القضايا الاجتماعية - الاقتصادية الملحة وهذا دون اللجوء الى العنف وبمراعاة مصالح جميع طبقات المجتمع المصري وطوائفه». وقالت إنه وفقا للتقارير الواردة فالوضع في المناطق السياحية في مصر هادئة والبنى التحتية السياحية تعمل بشكل طبيعي «لكننا نرى من الضروري التأكيد على التوصيات التي أطلقتها وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق لرعايها في مصر بتجنب المناطق
التي تشهد احتجاجات واضطرابات اجتماعية.. وتجنب الخروج من المناطق السياحية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.